صحة

اسباب الاصابة بالاكزيما في الجسم

اسباب الاصابة بالاكزيما في الجسم

اسباب الاصابة بالاكزيما في الجسم … قد يصيب الانسان بعض انواع الاكزيما ولكل منها عرض خاص بها يمكن معالجته أو قد يكون مزمنا

عبارة عن  حالة التهابية تصيب الجلد حيث تصبح بقع الجلد خشنة وملتهبة للغاية
وغالبًا ما تنتج نتوءات صغيرة جدًا مملوءة بالسوائل يمكن أن تتسرب منها السوائل الصافية
حيث يمكن أن تحدث الإكزيما في أي غمر وغالبًا ما تكون مزمنة.

تميل الحالة إلى التفاقم بشكل دوري ثم تهدأ، والأكزيما مصطلح عام يشمل العديد من أنواع مشاكل الجلد المختلفة
يشار إلى الأكزيما أيضًا باسم التهاب الجلد التأنبي.

هل الأكزيما معدية

يعتبر الشكل الأكثر شيوعًا من الأكزيما هو التهاب الجلد التأتبي وهو غير  ويتسائل البعض هل الأكزيما مرض خطير، ومع ذلك إذا أصيب الجلد الخام المتهيج للإكزيما بالعدوى، فقد تكون الإصابة معدية، السبب الدقيق لالتهاب الجلد التأتبي غير معروف.

ولكن نظرًا لأنه يحدث في الغالب في أفراد الأسرة، يعتقد أن الجينات الموروثة لدى الشخص قد تلعب دور في تطوره. [1]

متى تظهر الأكزيما

نجد أن العديد من  أشكال التهاب الجلد التأتبي تظهر بشكل مبكر في الحياة قبل عمر سنتين، بينما يبدأ البعض الآخر بعد سن العشرين، ويمكن أن تشير البقع الخشنة الملتهبة من الجلد إلى الأكزيما، خاصة إذا اشتدت الآفات الجلدية ثم هدأت، وتساعد المعايير التالية الأطباء في تشخيص المرض وهي كالآتي:

  • الحكة وتغير الجلد مع تقدم العمر.
  • التغيرات الجلدية المزمنة والعاكسة.
  • الجفاف.
  • ارتفاع نشاط الغلوبولين المناعي.
  • تاريخ من الربو.
  • تاريخ من أقارب مصابين بالأكزيما.
  • ظهور الأعراض في عمر أقل من سنتين.

ولا يوجد اختبار محدد أو علامات دم لتشخيص التهاب الجلد التأتبي، لذلك يتم التشخيص من خلال مظهر الجلد. [2]

هل الاكزيما تنتشر في الجسم

لا يمكن أن تنتقل الأكزيما من شخص إلى شخص آخر، ومع ذلك يمكن أن تنتشر في العديد من أجزاء الجسم المختلفة ، على سبيل المثال تنتشر في الوجه والخدين والذقن والعنق والمعصم والركبتين والمرفقين، وحك الجلد يمكن أن يجعل الأكزيما تصبح أسوأ.

يمكن أن تحدث الأكزيما في أي مكان من الجسم، قد تظهر الطفح الجلدي في منطقة معينة من الجسم، أو قد تؤثر على أجزاء متعددة من الجسم.

كثير من الناس يعانون من الإكزيما التهاب الجلد التأتبي ما يصل إلى 15 مليون أمريكي قد يعانون من هذه الحالة الجلدية، يمكن أن يكون التعايش معها أمر صعب وقد يوجد أوقات تختفي فيها الأكزيما. [3]

أسباب الأكزيما

تحدث الأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي بسبب مجموعة من الأسباب وهي تكون كالآتي:

  • جهاز المناعة: إذا كنت تتعرض للأكزيما، فإن جهازك المناعي قد يبالغ في رد فعله تجاه المهيجات الصغيرة أو مسببات الحساسية، ويمكن أن يؤدي رد الفعل المبالغ فيه هذا إلى التهاب بشرتك.
  • علم الوراثة الخاص بك: تزداد احتمالية إصابتك بالأكزيما إذا كان هناك تاريخ من الإصابة بالتهاب الجلد في عائلتك.
  • المواد المسببة للحساسية: أنت أيضًا تصبح معرض لخطر أكبر إذا كان هناك تاريخ من الإصابة بالربو أو المواد المسببة للحساسية مثل حبوب اللقاح أو شعر الحيوانات الأليفة أو الأطعمة التي تسبب الحساسية.
  • البيئة: يوجد الكثير في بيئتك يمكن أن يسبب تهيج بشرتك، حيث تشمل بعض الأمثلة التعرض لدخان التبغ وملوثات الهواء والصابون القاسي والأقمشة مثل الصوف وبعض منتجات الجلد، كما يمكن أن تسبب الرطوبة في جفاف الجلد والحكة.
  • الإجهاد: يمكن أن تتسبب مستويات التوتر لديك في حدوث الأكزيما أو تفاقمها، وهناك علامات نفسية وعاطفية للتوتر وعلامات جسدية أيضًا. [2]

علامات وأعراض الأكزيما

تشمل أعراض وعلامات الأكزيما الآتي:

  • الجلد الجاف والحكة.
  • طفح جلدي أحمر اللون.
  • نتوءات على الجلد.
  • بقع مقشرة على الجلد.
  • جلد مقشر مع التورم.

إذا كنت تعاني من الأكزيما، فقد يكون لديك أيضًا حالة أخرى لا تسببها، ولكن في الغالب ما توجد بجانبها الأعراض التالية:

  • الحساسية.
  • الأزمة.
  • كآبة.
  • قلق النوم. [3]

إكزيما خلل التعرق

يوجد العديد من أنزاع الأكزيما مثل أكزيما الشعر والأكزيما العصبية وأكزيما التهاب الجلد التأتبي وغيرهم،  وقد تسبب الأكزيما خلل التعرق، وظهور بثور صغيرة وعادة ما تظهر أكزيما عسر التعرق لدى البالغين من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا، وعادة تحدث على اليدين والقدمين.

وأكزيما التعرق لديها العديد من الأعراض المميزة بما في ذلك الحكة الشديدة وظهور بثور صغيرة.

في بعض الحالات يمكن أن تصبح البثور كبيرة ومائية، قد تصاب البثور أيضًا بالعدوى مما قد يؤدي إلى الألم والتورم، تختفي البثور عادة في غضون بضعة أسابيع بعد ذلك غالبًا ما يصبح الجلد جاف ومتشقق مما قد يؤدي إلى حدوث تشققات جلدية مؤلمة.

نجد أن الأشخاص الذين لديهم أكزيما خلل التعرق هم الأكثر شيوعًا مما لديهم:

  • حمى الكلأ.
  • التهاب الجلد التأتبي أو تاريخ عائلي من ذلك الالتهاب.
  • الالتهابات الجلدية الفطرية.
  • الأشخاص الذين يقوموا باستخدام مواد كيميائية معينة.
  • الأشخاص الذي يضطرون إلى وضع أيديهم في الماء لفترة طويلة بسبب ظروف عملهم.

علاج الأكزيما

قد يكون علاج الأكزيما التهاب الجلد التأتبي أمر صعب إذا كان السبب هو شيء لا يمكنك السيطرة عليه مثل الجينات، ولحسن الحظ قد يكون لديك بعض التأثير على بيئتك ومستويات التوتر لديك، ويجب عليك بذل قصارى جهدك لمعرفة ما السبب وراء الأكزيما أو ما سبب أن تزداد سوء ثم تجنب ذلك.

والهدف من العلاج هو تقليل الحكة وعدم الراحة ومنع العدوى والنوبات الإضافية، ويجب أن تضع في اعتبارك نصائح العلاج الآتية:

  • استخدم المرطب إذا كان الهواء الجاف يجعل بشرتك جافة.
  • راجع طبيب نفسي للحصول على الأدوية ومعالج للاستشارة إذا كنت تعاني من أعراض ضعف الصحة العقلية والعاطفية.
  • ترطيب البشرة باستخدام كريم أو مرهم، ويتم وضعه عدة مرات في اليوم بما في ذلك بعد الاستحمام .
  • استخدم الماء الفاتر في حوض الاستحمام أو الدش كبديل للماء الساخن.
  • استخدم الصابون الخفيف والمنتجات الأخرى الخالية من العطور والأصباغ والكحول.
  • ابحث عن المنتجات التي تحمل علامة خالية من العطور ولا تسبب الحساسية وللبشرة الحساسة.
  • استخدم منتجات البشرة التي تحتوي على السيراميد، تحل هذه المرطبات محل بعض.
  • ضع المستحضر أو المرطب فور الاستحمام بينما لا يزال الجلد رطبًا، سوف يساعد ذلك على حبس الرطوبة في الجلد.
  • حافظ على درجة حرارة الغرفة منتظمة قدر الإمكان
السابق
مدينة ساراتوف الروسية
التالي
من اخترع السيجار الكوبي

اترك تعليقاً