تطوير الذات

اسباب الصمت العقابي

المحتويات

اسباب الصمت العقابي

اسباب الصمت العقابي

اسباب الصمت العقابي … هو نوع من العقاب يطبقه شخص ما على آخر عن طريق تجاهله وعدم التفاعل معه سواء بالتحدث المباشر معه أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

يحدث الصمت العقابي في مختلف العلاقات الاجتماعية العائلية منها والعاطفية وكذلك بين الأصدقاء والزملاء في العمل كرد فعل شخص ما على شعور بالانزعاج أو الغضب أو الإحباط من الطرف الآخر، والذي قد لا يجد سبيلاً للتعبير عن مشاعره هذه إلّا من خلاله، حيث ينتهي هذا الصمت بمجرد رحيل هذه المشاعر.

لذلك إذا وجدت أنك تحاول التواصل بشكل مستمر مع شخص يرفض التحدث إليك أو يتجاهلك، فمن المؤكد أنك تعرضت لهذا النوع من العقاب، ومن الممكن أيضاً أن تكون قد طبقته بنفسك على شخص ما في مرحلة ما من حياتك.

وحقيقة فإن الأمر لا يقتصر على ما سبق فقط، فقد يطبق بعض الأشخاص المعاملة الصامتة لتحقيق درجة من السيطرة على الآخر والإساءة العاطفية إليه، حيث يتم استخدامه كأداة لخلق مسافة عاطفية بشكل منتظم، ممّا يشعر الطرف المقابل بالنبذ والاستبعاد، وهذا ما يؤثر بشكل كبير جداً على احترام الشخص ونظرته لذاته.

ولأنه من الصعب جداً أن يعيش الفرد كل كمية هذه المشاعر من الرفض، فهذا يدفعه إلى بذل قصارى جهده في التقرب من الشخص الذي يمارس الصمت عليه، لكسر حالة الجفاء بينهما، وبهذا تتحقق الغاية التي تم السعي إليها منذ البداية من قِبل ذلك الشخص، وبالطبع فإن هذه الدورة من العقاب تتكرر بعد ذلك عدّة مرات.

الصمت العقابي عند النرجسي

يختلف الصمت العقابي الذي يمارسه الأشخاص الطبيعيين عن ذلك الذي يمارسه النرجسي، فصمت النرجسي لا يقتصر على التعبير عن شعور سلبي ما من خلال الصمت، بل يصل ليكون شكل من أشكال التلاعب الذي يؤثر بشكل سلبي على الضحية نفسياً وعاطفياً،

وبالطبع فإنه هنالك العديد من العلامات التي تدل على المعاملة الصامتة النرجسية، وهي:

  • التحول من الاهتمام إلى الإهمال.
  • عدم التحدث أو التفاعل لفترة طويلة من الزمن.
  • التفاعل مع الآخرين.

التحول من الاهتمام إلى الإهمال: يعدّ التحول من الاهتمام الكبير إلى الصمت المفاجئ أو عند حدوث خلاف بسيط من أهم علامات الصمت النرجسي، حيث تعتقد أن الأمر لا يستحق هذا العقاب، لكن الأنا الهشة للنرجسي تتأثر عند أي حدث ولو كان صغيراً.

عدم التحدث أو التفاعل لفترة طويلة من الزمن: يلجأ النرجسي إلى عدم التفاعل إطلاقاً خلال فترة الصمت، وقد يتحدث في حال كان يريد شيئاً ما، بالإضافة إلى المماطلة والتجاهل التام، حتى يشعروا الطرف الآخر بقساوة هذا العقاب.

التفاعل مع الآخرين: يحرص النرجسي عند تطبيق الصمت العقابي على التفاعل مع الأشخاص المشتركين بينكم بشكل طبيعي، بينما يتجاهلك ويتعامل معك وكأنك غير مرئي بالنسبة إليه.

أسباب الصمت العقابي النرجسي

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تدفع الشخص النرجسي لممارسة الصمت العقابي على ضحيته، وبالتأكيد فإن التعرف عليها يساعد على زيادة وعي الشخص بالطريقة التي يفكر النرجسي بها ويتصرف على أساسها، لذلك نذكر لكم فيما يلي أبرز هذه الأسباب:

  • تقليل احترامك لذاتك.
  • فرض السيطرة عليك.
  • عقابك على فعل ما.
  • التنصل من المسؤولية.
  • استفزاز الشخص المقابل.

تقليل احترامك لذاتك

يعاني النرجسي من الأنا الهشة التي تسيطر على حياته، وهذا يعني تدني احترامه لذاته
وبالتالي فإن كل سلوكياته التي يحاول من خلالها إثبات تقديره العالي لذاته ليست
سوى مخاوف تعيش في داخله، وعليه فهو يخفف عن نفسه النظرة لنفسه لذاته حينما يشعر الآخر بعدم تقديره لذاته.

فرض السيطرة عليك

تتغذى الاضطرابات داخل النرجسي بالسيطرة على الآخرين للحصول على مصدر قوة
وبالتالي فإن ممارسة الصمت العقابي ستمنحه قدراً كبيراً من السيطرة من خلال الاستمتاع بردود أفعالك
التي تظهرها للنرجسي حيال هذا الصمت سلبية كانت أو إيجابية.

عقابك على فعل ما

يلجأ النرجسي للمعاملة الصامتة عندما يشعر بالانزعاج من تصرف ما، وبالتالي يكون الصمت أداة يعتقد أنه يعاقبك من خلالها
حيث يحاول إيصال رسالة إليك بأنه يمنع منعاً باتاً تكرار هذا الفعل الذي أثار غضبي مرة أخرى.

اسباب الصمت العقابي

التنصل من المسؤولية

يعدّ الصمت خياراً جيداً للتنصل من المسؤولية عند النرجسي، فهو يلجأ إليه لتحويل تركيزك
عن الأخطاء التي ارتكبها والتي تحاول أنت أن تحمله مسؤوليتها، وحقيقة فإنه يرى أنها أداة فعالة لقلب الطاولة والهروب من هذا العبء.

استفزاز الشخص المقابل

إن الشعور الدائم بعدم الأمان لدى النرجسي يدفعه إلى
الاستفزاز لجعل الآخر وكأنه يتصرف بطريقة غير جيدة وهذا ما يجعلهم يشعرون أنهم أفضل من الآخرين
عند مقارنة أنفسهم بهم، ويعتبر هذا التصرف أمراً بالغ الأهمية، حيث يمكنهم من خلاله حماية كبريائهم الهش.

كيف اتعامل مع شخص يستعمل معي الصمت العقابي

بعدم منح هذا الشخص أي ردود أفعال إيجابية أو سلبية.

على الرغم من كم الإساءة النفسية والعاطفية الكبير التي يتسبب بها الصمت العقابي للشخص
إلّا أنه من الممكن التعامل معه بطريقة واعية من خلال التعرف على الطرق التي يمكن من خلالها مجابهة هذا العقاب القاسي، وفيما يلي أبرزها:

  • زيادة الوعي والفهم أكثر عن الشخصية النرجسية.
  • التوقف عن إمداد النرجسي بالطاقة.
  • وضع حدود صحية مع النرجسي.
  • إعطاء الأولوية للسلامة العاطفية.
  • طلب الدعم من الأصدقاء والمتخصصين.
  • معرفة الوقت المناسب للمغادرة.

زيادة الوعي والفهم أكثر عن الشخصية النرجسية

تعتبر زيادة الوعي بتركيبة الشخصية النرجسية من أفضل الأمور التي يمكن فعلها عند التعرض للصمت العقابي
فهي أولى الخطوات للتعامل بطريقة واعية ومدروسة مع كل العواطف السيئة التي يرغب النرجسي أن يشعرك بها
وهذا ما يجعلك تشعر بأنك غير مخطئ في هذه العلاقة، والأمر كله متعلق بمعتقدات يحاول هذا الشخص السام زرعها في داخلك.

اسباب الصمت العقابي

التوقف عن إمداد النرجسي بالطاقة

إن غاية النرجسي من المعاملة الصامتة هي ملء مخزونه الداخلي الذي يحتاج إلى الاهتمام والإعجاب
من الآخر، حيث أن صمته ليس سوى رسالة عنوانها اهتم بي ليعود خزاني ممتلئاً
وبالطبع فإنه يمتلئ عن طريق ردود فعل الضحية مثل الاتصال وإرسال الرسائل النصية بشكل مستمر،
أو التوسل إليه، لذلك يتوجب عليك التوقف عن إمداده بهذه الطاقة
كي تتخلص من هذه العلاقة السامة.

وضع حدود صحية مع النرجسي

من المهم جداً أن يتم إيقاف الشخص عند حدّه من خلال توضيح الأشياء المقبولة
وتلك غير المقبولة في العلاقة، مثل توقعات التواصل، طريقة قضاء الوقت الجماعي مع الآخرين
وغيرها، مع الحرص على التأكيد بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بأن أسلوب الصمت العقابي مرفوض تماماً بالنسبة إليك.

إعطاء الأولوية للسلامة العاطفية

تستنزف المعاملة النرجسية الصامتة عاطفتك بشكل كبير، لذلك يتوجب عليك خلال هذه الفترة
أن تركّز على تلبية احتياجاتك النفسية والعاطفية، وتقديم الرعاية الذاتية لنفسك
ويعتبر الاهتمام بالنفس من جديد ذو تأثير كبير على النرجسي، حيث يمكنك بهذه الطريقة استعادة الإحساس بالراحة والسيطرة على زمام الأمور.

طلب الدعم من الأصدقاء والمتخصصين

عند التعرض لقسوة المعاملة النرجسية الصامتة يصعب عليك التفكير بعقلانية، لأن النرجسي زرع معتقدات سلبية
عن ذاتك داخل رأسك، لذلك من المهم للغاية أن تطلب الدعم والمساعدة من الأشخاص الذين تثق بهم
للنظر إلى الأمر بشكل أكثر موضوعية، وأخذ القرار الصحيح في العودة لذاتك والتخلي عن العلاقة السامة مع النرجسي.

معرفة الوقت المناسب للمغادرة

اضطراب الشخصية النرجسية يعتبر من الاضطرابات المزمنة والتي تستمر مع الشخص طوال عمره
لذلك حين يتعامل النرجسي معك بالصمت العقابي لمرة واحدة وتستجيب له، عليك أن تكون متأكداً
بأنه سيعيد هذا العقاب مراتٍ ومرات، لذلك فإن ترك هذه العلاقة السامة هو أفضل ما يمكنك فعله لحماية نفسك
وصحتك العقلية والنفسية، وكن حريصاً على اختيار التوقيت المناسب، ولا تتأخر كثيراً في حسم قرارك.

السابق
ما هي حيل التلاعب النفسي
التالي
اسباب وعواقب التجاهل المتعمد

اترك تعليقاً