صحة

اسباب حدوث اضطرابات في الدورة الدموية

اسباب حدوث اضطرابات في الدورة الدموية

اسباب حدوث اضطرابات في الدورة الدموية

اسباب حدوث اضطرابات في الدورة الدموية … هو الحالة التي يحدث فيها فشل في إيصال الدم إلى الأعضاء الداخلية أو الطرفين السفليين أو العلويين أو غير ذلك، وذلك نتيجة للانسداد الكامل أو الجزئي نتيجة لتصلب الشرايين

يعمل نظام الدورة الدموية على القيام بدور هام للجسم، فهو المسؤول عن نقل الدم المحمل بالغذاء والأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، ويحمل أيضاً الفضلات الناتجة عن تلك الخلايا، ويقوم بإعادتها إلى الأماكن التي يتمكن الجسم من التخلص منها، ولكن توجد بعض الحالات المرضية التي يحدث فيها نوع من أنواع الاضطراب داخل الدورة الدموية.

  • هذا الاضطراب هو ضعف في تدفق الدم إلى جزء محدد من الجسم، الأمر الذي ينتج عنه نقص في العناصر الغذائية الأساسية الموجودة داخل هذا الجزء، الأمر الذي يتسبب في ظهور العديد من المشاكل في تلك المنطقة من الجسم.
  • يؤثر ذلك المرض بشكل أساسي على بعض المناطق في الجسم، والتي من أهمها الشرايين التي تمد الأطراف بالدم، مثل شرايين الذراعين والساقين.
    • ذلك إلى جانب الأوردة التي تقوم بنقل الدم إلى القلب بشكل عام.
    • من الممكن أن يصيب ذلك المرض الجهاز الليمفاوي، وهو المسؤول عن تصريف سوائل الأنسجة.
    • وقد يصيب ذلك الاضطراب المخ، وتعتبر تلك الحالة هي الأخطر.

أعراض اضطراب الدورة الدموية

عند الإصابة باضطراب الدورة الدموية، فيمكنك ملاحظته من خلال الأعراض التي تظهر على المصاب به بشكل واضح، والتي من أهمها كل مما يلي.

  • ضعف الجهاز المناعي وبطء التئام الجروح.
  • عدم القدرة على الانتصاب.
  • الإصابة بالدوالي.
  • برودة الأطراف.
  • تورم الأطراف السفلية.
  • خدر في اليدين والقدمين.
  • الأعياء والتعب المستمر.
  • صعوبة في التركيز وفقدان الذاكرة.
  • تقلص المفاصل والعضلات.
  • تغير في لون الجلد.
  • التعب والإعياء.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.

أسباب الإصابة باضطراب الدورة الدموية

توجد الكثير من الأسباب التي يتم الرجوع لها في حالة الإصابة باضطراب الدورة الدموية، والتي من بينها كل مما يلي.

  • التدخين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تصلب الشرايين.
  • داء السكري غير المسيطر عليه.
  • جلطات الدم.
  • زيادة الوزن.
  • ظاهرة رينود.

سنحاول فيما يلي عرض بعض المعلمات حول تلك الأسباب، مع توضيح مدى تأثيرها في حدوث اضطراب الدورة الدموية، وهي كما يلي.

علاقة التدخين باضطراب الدورة الدموية

يوجد داخل الدخان الذي يقوم المدخن باستنشاقه من كافة أنواع التدخين المعروفة على الكثير من المواد الكيميائية الضارة بالجسم، والتي تعمل على التأثير بشكل سلبي على الأوعية الدموية الموجودة في الجسم، والتي من الممكن أن تتسبب في تلفها، ذلك بالإضافة إلى بعض الغازات السامة التي تدخل إلى الجسم، وتعمل على منع الأوعية الدموية على القيام بدورها، الأمر الذي من شأنه زيادة خطورة الإصابة بتصلب الشرايين، ما يؤدي إلى الاضطراب في الدورة الدموية.

علاقة ارتفاع ضغط الدم باضطراب الدورة الدموية

في حالات ارتفاع ضغط الدم الكبيرة، يزيد الضغط الداخلي الموجود على جدران الأوعية الدموية، والذي يكون بشكل كبير، الأمر الذي يعمل على إصابتها بالوهن والضعف في عملية نقل الدم، وذلك اعتماداً على تدفق الدم بشكل كبير داخلها، وفي حالات عودة معدل ضغط الدم إلى المستوى الطبيعي له، لا تتمكن الأوعية الدموية على العودة للعمل بنفس الجودة، ما يؤدي إلى ضعفها، ما يؤدي إلى صعوبة نقل الدم داخلها.

علاقة تصلب الشرايين باضطراب الدورة الدموية

تحدث حالات تصلب الشرايين نتيجة لتراكم الدهون الضارة، والتي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول الضار على شكل ألواح دقيقة داخل الشرايين، الأمر الذي يعمل على التقليل من معدل تدفق الدم داخل تلك الأوعية الدموية.

اسباب حدوث اضطرابات في الدورة الدموية

علاقة جلطات الدم باضطراب الدورة الدموية

من الممكن أن تساعد جلطات الدم التي توجد داخل الأوعية الدموية على تقليل معدل تدفق الدم من وإلى بعض الأعضاء أو الأنسجة الحيوية في الجسم، الأمر الذي قد يصل إلى منع تدفق الدم بشكل كامل إلى تلك المناطق.

علاقة داء السكري غير المسيطر عليه باضطراب الدورة الدموية

يعمل زيادة معدل الجلوكوز المستمر في الدم إلى إحداث بعض التلف داخل الأوعية الدموية مع مرور الوقت، الأمر الذي ينتج عنه حدوث بعض الخلل في عملية تدفق الدم داخل تلك الأوعية الدموية.

علاقة زيادة الوزن باضطراب الدورة الدموية

تعمل زيادة الوزن إلى الضغط بشكل أكبر على الأوعية الدموية، وعلى وجه الخصوص عند قيام الجسم ووقوفه، أو عند جلوسه لفترات زمنية طويلة، الأمر الذي يساعد على زيادة خطر الإصابة بمشاكل ضغط الدم والدوالي بشكل عام، والتي تعد صورة من صور أعراض اضطراب تدفق الدم.

علاج اضطراب الدورة الدموية

عند التأكد من معاناة الشخص من مشكلة صحية أو ظهور واحدة من الأعراض المتعلقة بمشاكل اضطراب الدورة الدموية فينصح الأطباء ببعض الإرشادات التي يجب الالتزام بها، حتى لا تصل الحالة إلى بعض المضاعفات الخطرة، ومن بين تلك النصائح كل مما يلي.

  • يجب أن يقوم المريض بالتوجه فوراً للطبيب المختص، ومحاولة الحصول على العلاج في نفس اللحظة التي يتأكد فيها من الإصابة بالمرض، وذلك حتى يساعده على تجنب أي مشاكل صحية خطيرة من المضاعفات الخاصة بالمرض، والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى الوفاة.
  • توفير قرابة 20 دقيقة يومياً على الأقل لممارسة رياضة المشي، حتى تساعد حركة الجسم الأوعية الدموية على التخلص من الشوائب والعوالق التي تمنعها من ضخ الدم بشكل طبيعي إلى الأنسجة والأعضاء الداخلية، بالإضافة إلى مساعدة الجسم على التخلص من أي جلطات أو تراكم أو منع لتدفق الدم داخل الأوعية الدموية.

نصائح لتخفيف أعراض اضطراب الدورة الدموية

يجب الإشارة قبل عرض أي نصائح أو القيام بأي خطوة استشارة الطبيب المختص؛ حتى يقوم بإجراء الفحص التشخيصي الوافي للحالة، ويقوم بوصف العلاجات الدوائية التي يراها مناسبة لحالة المريض، وعند تأكده من الحالة المرضية وتشخيص المرض على أنه اضطراب في الدورة الدموية، فيقوم الطبيب بتوصية المريض ببعض النصائح التي تعتمد على تغيير في نمط الحياة بشكل عام، والتي تشتمل في أغلب الأحيان على بعض الوصايا والتي من بينها ما يلي.

  • يجب أن يقوم المريض بممارسة الرياضة المحببة له، حتى يتمكن من ممارستها بشكل دوري، وهو المطلوب، ولكن يجب أن تعتمد تلك الرياضة على تحريك الجسم بأكمله، أو على الأقل الساقين والرجلين على وجه التحديد- كونهما الأكثر حصولاً على الدم- ولعل من أشهر تلك الرياضات المشي والجري وركوب الدراجات الهوائية والسباحة، الأمر الذي من شأنه يعمل على تقليص الانزعاج الناتج عن ضعف الدورة الدموية.
  • الحرص على رفع القدمين بشكل عام، وعلى وجه الخصوص عند الجلوس لفترات طويلة.
  • كما ينصح بعض الأطباء ارتداء المرضى للجوارب الضاغطة على القدمين، حتى تساعد الأوعية على التقلص والقيام بدورها.
  • الابتعاد تماماً عن التدخين بكل أنواعه وأشكاله.
  • المحافظة قدر الإمكان على الوزن القياسي والصحي للجسم.

أسئلة شائعة

ازاي اعرف اني عندي مشاكل في الدورة الدموية؟

توجد الكثير من الأعراض الخاصة بمشاكل الدورة الدموية، والتي منها ما يلي:
صعوبة في التركيز وفقدان الذاكرة.
ثم تقلص المفاصل والعضلات.
خدران وتنميل في الأقدام واليدين.
ثم تقرحات في الأقدام والساقين.
تغير في لون الجلد.
التعب والإعياء.
مشاكل في الجهاز الهضمي.
ثم تورم الأقدام والكاحلين والساقين.
توسع الأوردة الدموية.
ثم برودة اليدين والقدمين.

هل يمكن الشفاء من ضعف الدوره الدمويه؟

توجد العديد من الأدوية التي تعمل على علاج تلك الحالة، ولكن لا مفر من تغيير العادات الحياتية السيئة، والتي تشكل خطراً على تراجع الحالة الصحية له، والتي من أهمها التوقف عن التدخين تماماً، وممارسة أبسط أنواع الرياضة قدر الاستطاعة، وبشكل متكرر ومنتظم.

السابق
مواقع تصوير الشاشة فيديو بدون علامة مائية
التالي
التفرقة بين البهاق والبقع البيضاء

اترك تعليقاً