صحة

اسباب كسر عظم الشظية

اسباب كسر عظم الشظية

اسباب كسر عظم الشظية

اسباب كسر عظم الشظية … يتسسبب في كسر هذا النوع من العظام بسبب تطرفها الجانبي الخارجي من الساق، حتاج  إلى العناية الفائقة من أجل علاجها حتي تلتحم مرة أخرى

 

يتم الاعتماد في علاج كسر عظم الشظية على مدى شدة الكسر، وأيضاً على مكان حدوث الكسر تحديداً، ويتم تصنيف الكسر على أنه كسر مفتوح في حالة أنه أدى إلى جرح في الجلد، وخروج للعظم من المكان الخاص به في بعض الحالات، كما يوجد نوع آخر من الكسور والتي تسمى بالكسر المغلق، وهذا الكسر هو الذي يحدث داخل العظمة فقط، ولا يصل تأثيره إلى خارج الجلد، وفيما يلي سنعمل على عرض العلاج الخاص بكل نوع من الكسور التي ذكرناها.

علاج الكسر المفتوح

في حالة الكسر المفتوح يجب أن يتم التعامل مع الكسر على ثلاث مستويات، وهي المستويات التالية.

  • الجرح المفتوح في الجلد، فيجب التأكد من تطهير الجرح تماماً، مع منع نزيف الدم منه مرة أخرى، أو تعرضه للتلوث إلى أن يلتئم، كما يتم تناول بعض المضادات الحيوية التي تمنع انتشار البكتيريا والفطريات داخل الجسم بشكل عام، وفي منطقة الجرح بشكل خاص، حتى تساعد على سرعة شفاء الجرح.
  • علاج الأوتار المتضررة في حالة وجودها، وذلك عن طريق تناول الأدوية الخاصة بعلاج الأوتار والعضلات بشكل عام، والتي تساعد في شفائها أيضاً المضادات الحيوية السابقة.
  • تثبيت العظم المكسور وإعادته إلى مكانه الطبيعي؛ وذلك بغرض توفير بيئة ملائمة للخلايا العظمية لإعادة البناء والنمو مرة أخرى لتتمكن من إعادة العظمة كما كانت، وفي تلك الفترة تعتمد العظمة بشكل عام في عدم تحركها من مكانها على الأدوات الطبية الخاصة بها، من أسياخ وصفائح معدنية.

في مرحلة بعد التئام الجرح تأتي مرحلة العلاج الطبيعي، والتي تساعد المريض على استعادة الحركة الطبيعية الخاصة بالساق الذي تعرض للكسر.

علاج الكسر المغلق

لا يختلف كثيراً التعامل مع الكسر في النوع المغلق منه عن المفتوح، غير أنه لا يوجد جرح ظاهري في الجلد يتم التعامل معه كما هو الحال في الكسر المفتوح، ولكن بدلاً عنه يظهر الورم الناشئ عن الكسر أعلى الجلد، ويتم التعامل معه والتخفيف منه، لذلك ففي تلك الحالة يمكن أن نلجأ إلى العلاج على مستويين فقط، وهما كما يلي.

  • يتم تجبير القدم بشكل مؤقت- كنوع من الإسعافات الأولية- وذلك حتى نضمن عدم تحول الكسر المغلق إلى مفتوح
    أو منعاً للإصابة بالكسر المضاعف، أو تهشم في العظمة من الحركات المفاجئة
    ومن الممكن أن يتم استخدام بعض الكمادات الباردة مثل أكياس الثلج؛ للتخفيف من التورم.
  • يتم تثبيت العظمة في مكانها باستخدام الصفيحة المعدنية والمسامير الطبية- الأسياخ- حتى تدعم العظم.

بعد التئام كامل العظم يتم اللجوء إلى أخصائي العلاج الطبيعي، حتى يساعد المريض على استعادة حركة قدمه بالشكل الصحيح.

اسباب كسر عظم الشظية

مدة التئام كسر عظمة الشظية

توجد العديد من المعايير التي تتحكم في عملية التئام الكسور بشكل عام، وذلك سواء أكان الكسر قد حدث في عظمة عادية
وقد تم الكسر في منتصفها، أو قد تم في عظمة محورية هامة، وقد تم الكسر في أحد طريفيها عند منطقة التقاء العظمة مع المفصل، ومن بين تلك المعايير ما يلي.

  • سن المريض نفسه، فكلما زاد السن زادت الفترة التي يحتاج فيها العظم إلى النمو مرة أخرى والالتئام.
  • حالة المريض الصحية، ففي حالة إذا كانا لمريض يقوم بتناول بعض الأدوية الخاصة
    والتي تعمل على التأثير في مجرى الدورة الدموية، والتي تعيق حركة الدم ووصوله للخلايا بشكل قوي ليساعدها على الشفاء من الكسر، ما يطيل زمن الالتئام.
  • كما إذا كنت تعاني من بعض المشاكل في الدورة الدموية، تتسبب في أن تكون دورة الدم ضعيفة
    فهي تؤثر سلباً على مدة التئام الكسر.
  • حتى مكان الكسر نفسه ونوعه وحجمه أيضاً يؤثر على مدة التئام الكسر.
  • إذا كان المريض مدخن أم لا.

وبحسب المعايير الوسطية، فمتوسط المدة التي يحتاجها الشخص الطبيعي لالتئام عظمة الشظية قرابة 6 أسابيع
ويتم خلال تلك المدة الالتزام بتوفير المعايير التي تساعد على الشفاء، من الراحة وتناول الأدوية الموصوفة
مع الاهتمام بالتغذية بشكل أكبر، وتلك المدة هي المناسبة لالتئام عظمة الشظية، أما فيما يخص عظمة الساق فالمدة تتراوح بين 6 إلى 9 أشهر كاملة.

ما هي الشظية

الشظية هي عظمة توجد في منطقة الساق، وهي عظمة أنحف وأقل سمكاً من عظمة القصبة
وتوجد تلك الشظية في الجانب الخارجي من الساق، وتظهر بشك كبير في منطقة اتصال الساق بالقدم
وعلى وجه التحديد من الناحية الخلفية منها، ومن المعروف عن العظام أنها مكونة من مادة قوية تتحمل الضغط والأوزان الكبيرة
ولكن في بعض الأحيان ما تتعرض لضغوط أكبر مما تتحمل قدرتها، الأمر الذي يتسبب في حدوث الكسور أو الشروخ
والتي ما تنتج في أغلب الأحيان بسبب السقوط أو حوادث الطرق.

  • في أغلب الأحيان يحتاج الأمر إلى جبيرة قوية مع تثبيت العظمة في مكانها وذلك حتى تقوم العظام نفسها بالالتئام مع بعضها بعضاً مرة أخرى
    كما وتحمي الجبيرة العظمة المصابة من أي ظروف خارجية من شأنها التأثير عليها سلبياً، سواء من الخبط أو الحركات الفجائية.

بروز عظمة الشظية

نوع من أنواع البروز العظمي، والذي يظهر في أغلب الأحيان على امتداد حواف عظمة الكاحل
وعادةً، ما يتكون هذا البروز في نقطة التقاء عظمة الشظية مع مفاصل القدم.

  • ويرجع السبب الأساسي للإصابة بهذا البروز، هو حالة من التلف التي تصيب المفاصل
    وهذا النوع من التلف يعتبر مرتبطاً بهشاشة العظام، ويجب الإشارة غلى أن بروز عظمة الكاحل لا يتسبب في إظهار أي أعراض أو علامات أخرى على المصاب غالباً.
  • من الممكن أن يستمر عدم اكتشاف المريض للحالة الخاصة به لعدة سنوات
    كما أن الكثير من الحالات لا تحتاج أي علاج.
  • من الممكن أن يحتاج المصاب في بعض الحالات المتعددة لأنواع خاصة من العلاج، والتي تعتمد بشكل خاص على مكان البروز، ذلك غلى جانب مدى تأثير ذلك البروز على صحة المصاب وحركته.
السابق
معدل السكر الطبيعي في سن الثلاثين
التالي
ما هو الموقع الفلكي للأرض

اترك تعليقاً