أمراض الأطفال

اضرار مشاهدة التلفاز على الاطفال

اضرار مشاهدة التلفاز على الاطفال

اضرار مشاهدة التلفاز على الاطفال … تترك بعض الامهات الاطفال امام التلفاز لمشاهدة الاغاني او بعض القنوات المتخصصة للاطفال ويتركونهم لساعات امامها ولا يعرفون ماهي اضرار مشاهدة الاطفال للتلفاز وتركهم امامه لوقت طويل

 

في ظلّ نمطية الاستهلاك التي تحيط بنا، فإنّ الإفراط في استهلاك التلفاز ومشاهدته قد ينطوي عن آثار سلبيّة لعموم صحّة الفرد، إذ يمتاز الاستهلاك بافتقاره للضبط السليم من حيث من الذي يُشاهد، مدّة المشاهدة وعُمر المُشاهد، فعلى سبيل المثال إنّ العمر المناسب للطفل لمشاهدة التلفزيون ينبغي أن لا يكون وهو رضيع إطلاقًا، ولكن ليس هذا ما يحدث في الحقيقة، وسيوضّح هذا المقال التبعات السلبيّة لمشاهدّة الرضع للتلفاز وسيجيب عن كيفية تفاديها.

قد يؤدي إلى زيادة العنف

هل الحروب والتفجيرات تجعل طفلي عدوانيًا؟ سيلٌ مدرارٌ من المشاهد العنيفة بين ضحايا الحروب والتفجيرات وأشلاء الجثث يعرض على التلفاز بشكلٍ دوريّ، ويتعرّض الأطفال ربما بصورةٍ تلقائيّة لهذه المشاهد العنيفة، وهو ما قد ينعكس جليًا على تصرفاتهم، فيغدوا الأطفال أكثر عدوانيةً وقلقًا، ولعلّ كثافة المشاهد وغزارة الصورة قد ينزع من دواخلهم الطمأنينة، ويجعلهم يظنون أن الكوكب مكان مخيف وغير آمن للعيش، ويمكن الحدّ من هذه التَّبِعات عن طريق الآتي:

  • شاهد التلفاز مع أطفالك واختر المواضيع بعناية.
  • لا تترك تلفازًا في غرفة نوم أطفالك.
  • احرص على أن لا يشاهد طفلك المشاهد العنيفة، وغيّر القناة إذا ظهرت المشاهد فجأة.
  • حدد عدد الساعات المسوح بها لمشاهدة الأطفال للتلفاز.
  • امنح أطفالك السكينة والطمأنينة.

مشاهدة العنف عبر التلفاز قد يجعل الطفل عنيفًا وقلقًا.

قد يؤدي إلى مشاكل في النوم

لماذا لا ينام طفلي وقتًا كافيًا؟ قد يكون التلفاز هو السبب وراء ذلك، حيث تشير دراسة أجريت عام 2014م قائمة على الأمهات وأطفالهم عُرفت بمشروع الفيفا، إلى أنّ مشاهدة التلفاز لأوقاتٍ ممتدة يؤثر على النوم، ويمكن شرح الدراسة ونتائجها كما يأتي:

  • تشير دراسة أجريت على 1800 طفل تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 8 سنوات أنّ هناك علاقة طردية بين قُصر مدّة النوم ومشاهدة التلفاز.
  • أفضت الدراسة عن ارتباط كل ساعة مشاهدة إضافية أمام التلفاز يقابلها 7 دقائق نقصان من مدة نوم الأطفال يوميًا.
  • يتضرر الذكور أكثر من الإناث فيما يتعلق بقصر مدة النوم جرّاء مشاهدة التلفاز.
  • خلَصَت الدراسة إلى أنّ مشاهدة التلفاز أو النوم في الغرف التي يوجد بها تلفاز تقلل من مدّة النوم، وتؤثر سلبًا على الصحّة الجسديّة والعقليّة.

مشاهدة التلفاز لساعات إضافية يؤثر على جودة النوم عند الأطفال.

قد يؤثر على الدماغ

هل الفراغ للطفل دون الثلاث سنوات خيرٌ له من مشاهدة التلفاز؟ بينما يحظى الآباء بأيّام كثيرة الانشغال فإنهم يعتقدون أنّ قضاء الأطفال لمدّة أمام التلفاز يعوّض فترة انشغالهم، ويجدون في ذلك تسليةً وفائدةً لأطفالهم، ولكنّ الحقيقة تنطوي على حقائق كثيرة مضرّة بالدماغ ومنها:

  • يحتاج طفلك إلى تعلّم الأشياء عن طريق العرض الحيّ لهذه الأشياء، لا عن طريق تسجيل الفيديو، حيث تمت ملاحظة أنّ الأطفال الذين تعلموا بشكلٍ مباشرٍ يتذكرون ما تعلموا أكثر ممن تعلّم عن طريق الشاشة.
  • عادةً فإنّ الطفل لا يحظى بوقت فراغ خارج إطار مشاهدة التلفاز، فسماع الطفل لوالديه وللمحيط من حوله هو ما يحتاجه للتعلم، حيث يلتقط تعابير الوجوه ونبرة الأصوات وينعم بالتواصل البصري.
  • لا يعدّ دماغ الطفل جاهزًا لاستقبال هذا الكم الهائل من الصور والأصوات ومعالجتها قبل سنّ الثالثة، فبينما يمتلك الدماغ جميع الخلايا العصبية بشكل سليم إلا أنّ عملية المعالجة بين هذه الخلايا تحتاج إلى وقت حتى يتكيف الطفل مع المعرفة ويترجمها.

تؤثر مشاهدة التلفاز سلبًا على الدماغ، ويترجم ذلك التأثير السلبيّ عن طريق المهام التي يقوم بها الدماغ، فتتباطئ وتقل.

قد يقلل من التركيز

ما هو التركيز؟ وكيف يتحكم به التلفاز؟ إنه الجهد المبذول من الشخص اتجاه أي عمل يقوم به أو علم يتعلمه في الزمن الآني،
ويتأثر الأطفال بالتلفاز سلبًا أكثر من غيرهم حسبما جاء في بعض الأدلة والدراسات، وفيما يأتي حصاد الدراسات:

  • تشير الدراسات إلى أنّ مشاهدة الأطفال في السنوات الثلاث الأولى من عمرهم للتلفاز يُنذر بتأخّر تطوّر اللغة والمهارات اللازمة التي تؤهلهم إلى الالتحاق برياض الأطفال؛ أيّ أنّ هناك تأثيرًا سلبيًّا يصيب الأطفال في مجال الدراسة والإنجاز الأكاديمي.
  • للتلفاز القدرة على تشتيت انتباه الأطفال والتسبب في اضطرابات الانتباه عند الأطفال في حالات التعرّض المبكّر لشاشات التلفاز.
  • الأطفال الصغار أقل قدرةً على التركيز أثناء القيام باللعب والنشاطات في الأثناء التي يعمل فيها التلفاز معهم في نفس المكان.

يبدو التلفاز كوسيلة متحكّمة في تقليل سعة تركيز الأطفال عند التعرض له في سن مبكرّة.

قد يسبب مشاكل في القلب

ما الرابط العجيب بين صحة القلب والتلفاز؟ إنّ وضع الرضيع أمام التلفاز لفترة طويلة قد يربّي لديه سمة الاعتياد على متابعة التلفاز، ويعود الاعتياد على الجلوس أمام التلفاز لساعاتٍ طويلة بالمضار الصحيّة، ويمكن توضيح هذه المضار والإجابة على السؤال من خلال النقاط الآتية:

  • يتيح الجلوس أمام التلفاز للأفراد فرصة قلّة الحركة وممارسة النشاط البدنيّ وتناول العديد من الأطعمة والوجبات السريعة.[٦]
  • تشير مجموعة من الدراسات المتنامية أنّ الجلوس لفترات طويلة دون ممارسة الرياضة يجعل الأشخاص لديهم فرصة أكبر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة.
  • يمكن للسُمنة الناجمة عن الجلوس أمام التلفاز أنّ تضر بصحة الأطفال وتجعلهم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، اللذان يعدّان من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وإذا ما بحثنا في الدراسات والأبحاث التي تم إجراؤها لتقييم تأثير مشاهدة الأطفال للتلفاز، نجد دراسةً أجريت عام 2010م من قِبل خبراء الأطفال في جامعة مونتريال، جامعة ميشيغان ومركز أبحاث مستشفى جامعة سانت جوستين، وكان هدفها دراسة الأثر الناجم عن مشاهدة التلفاز لدى الأطفال في عمر السنتين على اختياراتهم الحياتية وتحصيلهم الأكاديمي، وكانت على النحو الآتي:

  • شارك في هذه الدراسة 1314 طفلًا.
  • طُلِب من والدي كل طفل تدوين الكمية التي شاهدها طفلهم على عمر 29 شهرًا وعلى عمر 53 شهرًا.
  • شارك المعلمون في هذا كذلك، حيث كان دورهم تقييم عادات الطفل الاجتماعية النفسية، الصحية والأكاديمية.
  • القيام بقياس مؤشر كتلة الجسم على عمر 10 سنوات، وبعد الانتهاء من الدراسة وجمع البيانات ظهرت مجموعةٌ من الحقائق حول مشاهدة الأطفال للتلفاز بكثرة، فجاءت النتائج كالآتي:
    • انخفضت مشاركة الطفل في الصف بنسبة 7%.
    • تراجعٌ بنسبة 6% في تحصيل الطفل في مادة الرياضيات دون تأثر القراءة.
    • تزايد التعرض للإيذاء، الإهانة والمضايقات المختلفة من قِبل الطلاب الآخرين بنسبة 10%.
    • انخفاض في نشاط الطفل البدني خلال نهاية الأسبوع بنسبة 13%، ويقابله 9% انخفاض في النشاط البدني العام.
    • لا زيادة في شرب الأطفال للمشروبات الغازية.
    • 10% زيادة في ذروة تناول الوجبات الخفيفة.
    • زيادة مؤشر كتلة الجسم بنسبة 5%.

الجلوس أمام التلفاز لفترات طويلة يسبب السُمنة التي من شأنها أنّ تسبب مشاكل في القلب، كما أنّ ذلك يؤثر سلبًا على نفسية الطفل وحياته الاجتماعية، نشاطه البدني بالإضافة إلى تحصيله العلمي.

قد يسبب مشاكل في العين

هل يعتقد أنّ تأثير التلفاز على العين مجرد خرافة؟ في حين يربط الكثير من الآباء أنّ سبب ضعف عيون أطفالهم بسبب مشاهدة التلفاز، فإنّ الأكاديمية الطبيّة لأمراض العيون لا تؤكد ذلك، حيث لا يوجد دليل على أنّ الجلوس أمام التلفاز يسبب مشاكلًا في العيون، وتقول الأكاديمية أنّ الأطفال يمكنهم التركيز بالقرب من شاشات التلفاز أكثر من البالغين، وأنّ الالتصاق بالتلفاز عن قرب قد يكون بسبب معاناتهم لقِصر النظر مسبقًا.

أما مؤخرًا وفي عام 2018م تم نشر دراسة أجريت بين عاميّ 2009م و 2013م على الأطفال التايوانيين في الفترة العمرية 7-12 سنة، لدراسة العلاقة بين إمكانية الإصابة بقصر النظر بسبب الأنشطة المرئية القريبة، وكانت كالآتي:

  • شارك في الدراسة 1958 طفلًا ضمن الفئات العمرية المذكورة سابقًا.
  • استخدمت نماذج متعددة لتقييم العلاقة بين 3 أنواع من الأنشطة المرئية القريبة، القراءة (<0.5 ، 0.5-0.9 ، ≥ 1.0 ساعة يوميًا )، استخدام الألعاب والكومبيوتر (<0.5 ، 0.5-0.9 ، ≥ 1.0 ساعة يوميًا )، الذهاب للمدرسة (<0.5 ، 0.5-1.9 ، ≥ 2.0 ساعة يوميًا ) مع قصر النظر الذي قد يحدث.
  • وكانت النتائج أن 26.8% من الأطفال لديهم قصر نظر بالأساس، في حين أنّ 27.7% من الأطفال الأصحاء أصيبوا بقصر النظر بين عامي 2010-2013م، كما أن الأطفال الذين التزموا بالحضور المدرسي لأكثر من ساعتين كانوا لأكثر عرضةً لذلك، وكان متوسط ما قضوه في الأنشطة السابقة كما يأتي:
    • 0.68 ± 0.86 ساعةً في اليوم على استخدام الكمبيوتر.
    • 0.63 ± 0.67 ساعةً في اليوم على القراءة.
    • 2.78 ± 3.53 ساعةً في اليوم في المدرسة.

يعتقد بأنّ الجلوس أمام شاشة التلفاز والتسبب بمشاكل في العيون مجرد خرافة، ولكن لا يمكن تأكيد ذلك فهناك دراسات تخبرنا بالعكس.

 

 

السابق
الخصائص الفيزيائية والكيميائية وتغيراتها
التالي
ما هي اسباب نقص فيتامين د

اترك تعليقاً