اختراعات

اكتشاف الكهرباء واختراعها

المحتويات

الكهرباء هي من الاشياء المهمة التي يعيش بها الانسان على الارض،

وتوفر الكهرباء الكثير من الجهد والوقت على الانسان في حياته وفي هذه المقالة سوف نتحدث عن اكتشاف الكهرباء ومن اخترعها


اكتشاف الكهرباء


بما أن الكهرباء قوة طبيعية موجودة في عالمنا ، لم يكن من الضروري اختراعها .


مع ذلك ، لا بد من اكتشافها وفهمها .


ينسب معظم الناس الفضل إلى بنيامين فرانكلين لـ اكتشاف الكهرباء ، لكن تجاربه ساعدت فقط في إنشاء صلة بين

البرق والكهرباء لا أكثر .


عام 600 قبل الميلاد اكتشف الإغريق القدماء أن فرك الفراء على العنبر ( شجرة متحجرة ) أدى إلى حدوث جذب بين

الاثنين ، كان ما اكتشفه الإغريق هو الكهرباء الساكنة .


في القرن العشرين اكتشف الباحثون و علماء الآثار أوراقًا من النحاس يعتقدون أنها ربما كانت بطاريات قديمة تهدف الى

إنتاج الضوء في المواقع الرومانية القديمة .


تم العثور على أجهزة مماثلة في الحفريات الأثرية بالقرب من بغداد مما يعني أن الفرس القدماء ربما استخدموا أيضًا

شكلًا مبكرًا من البطاريات .


و لكن بحلول القرن السابع عشر ، تم اكتشاف العديد من الاكتشافات المتعلقة بالكهرباء ،

مثل اختراع مولد كهرباء مبكر ، و التمييز بين التيارات الإيجابية و السلبية ،

و تصنيف المواد كموصلات أو عوازل .


في عام 1600 ، استخدم الطبيب الإنجليزي وليام جيلبرت الكلمة اللاتينية ”  electricus” لوصف القوة التي تمارسها

بعض المواد عند فركها ضد بعضها البعض .


بعد بضع سنوات ، كتب عالم إنجليزي آخر ، توماس براون ،

العديد من الكتب و استخدم كلمة ” الكهرباء ” لوصف تحقيقاته بناءً على عمل جيلبرت . 


قصة مخترع الكهرباء
في عام 1752 ، أجرى بنيامين فرانكلين تجربته مع طائرة ورقية و مفتاح و عاصفة .


أثبت هذا ببساطة أن البرق و الشرارات الكهربائية الصغيرة كانت هي نفسها .


قام بربط مفتاح معدني بخيوط الطائرات الورقية لتوصيل الكهرباء .


تماما كما كان يعتقد ،

انتقلت الكهرباء من السحب العاصفة للطائرة الورقية و تدفقت الكهرباء الى أسفل السلسلة و أصابته بصدمة .

 


إنه محظوظ لأنه لم يصب بأذى ، لكنه لم يهتم بالصدمة لأنها أثبتت فكرته.


بناء على عمل فرانكلين ،

درس العديد من العلماء الآخرين الكهرباء وبدأوا في فهم المزيد حول كيفية عملها.


و كانت تجربته أول تجربة حقيقية و لهذا نسب إليه الفضل في اكتشاف الكهرباء .


في عام 1800 اكتشف الفيزيائي الإيطالي اليساندرو فولتا أن بعض التفاعلات الكيميائية المعينة يمكن أن تنتج الكهرباء

، ثم قام ببناء كومة الفولتية (بطارية كهربائية مبكرة) التي أنتجت تيارًا كهربائيًا ثابتًا ، و بالتالي كان أول شخص يخلق

تدفقًا ثابتًا للشحنة الكهربائية .


كما أنشأ فولتا أول نقل للكهرباء عن طريق ربط الموصلات ذات الشحنة الموجبة و السالبة و قيادة شحنة كهربائية

بنوعيها أو جهد كهربائي من خلالها .


في عام 1831 ، أصبحت الكهرباء قابلة للاستخدام في التكنولوجيا عندما أنشأ مايكل فاراداي الدينامو الكهربائي (مولد

طاقة ) والذي حل مشكلة توليد التيار الكهربائي بطريقة عملية .


مخترع أول مصباح كهربي


في عام 1878 توماس إديسون والعالم البريطاني جوزيف سوان الذي اخترع كل منهما المصباح المتوهج في بلدانهم .


لم يكن أول مصباح تم صنعه حيث تم العديد من المحاولات في السابق و لكن أول مصباح متوهج كان من صنع توماس

اديسون وجوزيف سوان .


أسس سوان و إديسون لاحقًا شركة مشتركة لإنتاج أول مصباح خيوط عملي ،

و استخدم إديسون نظام التيار المباشر (DC) لتوفير الطاقة لإضاءة أول مصابيح الشوارع الكهربائية في نيويورك في سبتمبر 1882 .
اخترع توماس إديسون العديد من الأجهزة التي كان لها أثر كبير على البشرية حول العالم ، مثل تطوير جهاز الفونوغراف

وآلة التصوير السينمائي ، وكان يعرف بأنه أول من أنشأ مختبراً للأبحاث الصناعية .


كما اخترع إديسون مسجل الاقتراع الآلي و البطارية الكهربائية للسيارة و الطاقة الكهربائية و مسجل الموسيقى و

الصور المتحركة ، ما أدى إلى تطور جوهري في عالم الصناعات الحديثة .


تقع محطة توليد الطاقة الأولى التي أنشأها في شارع بيرل في مانهاتن بنيويورك .


عام 1895 قام العالم ماركوني باختراع الراديو ، كما اكتشف العالم جوزيف جون طومسون الإلكترون ، كما تمكن

العالم إرنست رذرفورد ، و فريق العمل الخاص به اكتشاف طرق توزيع الشحنات الكهربائية داخل الذرة .


تمكن العالم روبرت ميليكان من قياس الشحنات الإلكترونية عام 1913 .


بداية اختراع الكهرباء


في عام 1936 ، تم اكتشاف وعاء فخاري يشير الى أن البطاريات الأولى ربما تم اختراعها منذ أكثر من 2000 عام .


يحتوي وعاء الفخار على صفائح نحاسية وسبائك قصدير وقضيب حديدي .


كان من الممكن استخدامه لإنشاء تيار كهربائي عن طريق ملئه بمحلول حمضي ، مثل الخل .


لا أحد يعرف سبب استخدام الجهاز ، لكنه يلقي بعض الضوء على حقيقة أن الناس ربما كانوا يتعلمون عن الكهرباء قبل

وقت طويل .


بعدها بفترة قام المخترع والصناعي الأمريكي جورج وستنجهاوس بشراء وتطوير محرك تيسلا الحاصل على براءة اختراع

لتوليد تيار كهربائي متناوب .


ساهم الكثير من العلماء في وصول الكهرباء إلى عصرنا الحالي ومنهم :


المخترع الاسكتلندي جيمس وات ، و أندريه أمبيري ، عالم الرياضيات الفرنسي ،

و الرياضي و الفيزيائي الألماني جورج أوم .

وهكذا  لم يكن فرانكلين الشخص الوحيد الذي اكتشف الكهرباء .


في حين كان مفهوم الكهرباء معروفًا منذ آلاف السنين ،

عندما حان الوقت لتطويره تجاريًا و علميًا ،

حيث كان هناك العديد من العقول العظيمة التي تعمل على المشكلة في نفس الوقت 

السابق
اسباب حدوث تقلصات الرحم
التالي
كيفية اختراع الآلة الكاتبة

اترك تعليقاً