أمراض الأطفال

الإلتهاب السحائي : أعراض وأسباب وطرق الوقاية منه

الإلتهاب السحائي : أعراض وأسباب وطرق الوقاية منه

 

تعريف الإلتهاب السحائي

ماهو الإلتهاب السحائي أو ما يعرف بالإلتهاب السحائي ؟

الإلتهاب السحائي هو مرض مفاجئ وخطير وله مضاعفات خطيرة جداً و ينتشر بين الأطفال ويجب الحذر منه ومتابعة الأطفال عند ظهور أي أعراض حتى ولو كانت بسيطة.

هذا المرض نادراً ما يحدث وإذا حدث يجب الحرص إذ ممكن لهذا المرض أن يُصيب الأشخاص في مختلف الأعمار ولكنه أكثر خطورة على الأطفال حيث أنه ينتقل عن طريق الهواء ويجب الحذر عند إصابة فرد من أفراد الأسرة لأنه معدي لذلك يجب عزل الشخص المصاب حتى يتم شفاؤة.

هذا المرض خطير لدرجة أنه يجب على الطبيب المعالج للشخص المُصاب أن يكون حاصلاً على التطعيمات اللازمة ضد الإصابة أو العدوى لأن المرض يصيب الشخص السليم عن طريق الهواء المستنشق بجانب الشخص المصاب.

هذا المرض يُصيب الغشاء الرقيق المحيط بالمخ ويعمل على إتلاف المخ والنخاع الشوكي مما يُسبب الخطورة التي تؤدي بالشخص المصاب إلى الوفاه إذا لم يتم العلاج من بداية الأمر كما أنه يُصيب الأطفال الرضع عن طريق تقبيل الطفل من شخص مُصاب مما ينقل العدوى للرضيع بسهوله لأن جهازة المناعي يُعتبر ضعيف فيصاب بسهولة.

أسباب الإلتهاب السحائي

يمكن للإلتهاب السحائي أن يحدث نتيجة عدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية أو عدوى فطريات لكن الإلتهاب السحائي الوبائي الخطير يحدث بسبب عدوى بكتيرية أما العدوى الفيروسية يمكن أن تُعالج من بداية العدوي وهي متوسطة الخطورة من العدوى البكتيرية ومن العدوى البكتيرية أنواع كثيرة ومن أشهرهم هما نوعان:

1. بكتيريا المكورات السحائية

وهي الأخطر عدوى تنتشر بين الأطفال خاصاً في المدارس والحضانات بسبب إختلاط الأطفال في مكان واحد مما يُسبب إنتشار العدوى من الطفل المُصاب للطفل السليم.

2. بكتيريا المكورات الرئوية

المكورات الرئوية هي التي تُسبب الإلتهاب السحائي بكل بساطة وهي تحدث بسبب إنتشارها في الهواء من الشخص المصاب لتنتقل للأشخاص السليمة وتسبب العدوى من شخص لآخر وهكذا تتكون بكتيريا المكورات الرئوية في الحلق وتسبب الإلتهاب وتخرج منتشرة في الجو عن طريق العطس أو السعال.

ماهي أعراض الإلتهاب السحائي ؟

تبدأ عدوى الإلتهاب السحائي عن طريق نزلات البرد العادية، ثم تسحب بسخونة الجسم وإلتهابات الحلق واللوزتين والسعال وآلام في جميع أنحاء الجسم وفقدان الشهية مع صداع وزغللة بالعين وقيء، وكل هذا يسبب تشنجات قد تصل للغيبوية وفقدان الوعي بالكامل

لذلك يجب الإسراع بمعالجة الشخص المُصاب من بداية المرض ومن بداية نزلات البرد وأخذ الدواء اللازم والوقاية التامة من هذا المرض الخطير على صحة الإنسان.

طرق الوقاية منه

الوقاية من الإلتهاب السحائي
  • يجب غسل الأيدي بإستمرار قبل وبعد ملامسة الأشياء.
  • يجب تغطية الأنف والفم أثناء العطس أو السعال.
  • الإسراع بالعلاج عند وجود نزلات برد والتطعيم ضد الفيروسات.
  • يجب تقوية جهاز المناعة عن طريق الغذاء الصحي.
  • ممارسة الرياضة يومياً لتنشيط الجسم ودعم جهاز المناعة.
  • عزل الحالات المصابة بالإلتهاب السحائي حتى لا ينتشر المرض.
  • تعليم الأطفال طرق النظافة الشخصية.
  • يجب تهوية الأماكن المغلقة للسماح بدخول الشمس فهي تقتل الكثير من الفيروسات.
  • إعطاء الجسم حقه في النوم والبعد عن السهر لساعات متأخرة من الليل.
  • تغذية الجسم عن طريق غذاء صحي ومفيد وتناول الطعام الذي يقوي جهاز المناعة .
  • البعد عن الأشخاص المصابة وعدم الإختلاط بهم.
  • متابعة تطعيمات الأطفال ضد الفيروسات بالمدارس والحضانات.
السابق
الأماكن الأكثر غموضاً في العالم
التالي
ابرز الأماكن السياحية في برلين

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : إجراءات الإسعافات الأولية: إنعاش الأطفال - موسوعة العربية إجراءات الإسعافات الأولية: إنعاش الأطفال

اترك تعليقاً