معلومات عامة

السديم الكوكبي .. إليك بعض المعلومات عن السديم الكوكبى ..

السديم الكوكبي .. إليك بعض المعلومات عن السديم الكوكبى ..

 

السديم الكوكبي .. إليك بعض المعلومات عن السديم الكوكبى ., .. يعتبر من أكثر السدم الرائعة التى تظهر فى السماء ليلا ويعتبر من أجمل الأجرام السماوية التى تستحق التعرف عليها .

السديم الكوكبي ..

تعريف السديم الكوكبى ..

السديم الكوكبي

السديم الكوكبى كائن فلكى متكون من غيمات متوهجة من البلازما والغازات التى تشكلت عن طريق النجوم فى نهائتها فالسديم الكوكبى لا علاقة له بالكواكب بل بالنجوم و أطلق عليه هذا لأن تم إكتشافه منذ ما يزيد عن قرن فكانت المناظير صغيرة و ظهر ليشبه الكوكب العملاق و هذا الإسم خاطئ لأنه لا علاقة بين السديم الكوكبى و الكواكب بل له علاقة بالنجوم و أفضل إسم يمكن أن يطلق عليه هو سدم الطرد لأنه ينتج من الغاز و الغبار الذى طرد من النجم .

أهمية السديم الكوكبى ..

يلعب السديم الكوكبى دور مهم فى علم الفلك لأن له دور هام فى التطور الكميائى للمجرة نتيجة تشبعه بالعناصر الثقيلة و عناصر ناتجة عن الإنفجار النووى مثل النيتروجين , الأكسجين و الكربون و يوجد حوالى 10 ألاف سديم كوكبى متوهج و قصير العمر فى مجرة درب التبانة و كلمة عمره قصير هى مقارنة بعمر النجم فالسديم الكوكبى يستمر لعشرات الألاف من السنيين أما النجوم فتستمر لمليارات السنيين , تم إكتشاف 1500 منهم و الباقى مختفى وراء غبار النجوم .

كيف يتشكل السديم الكوكبى ..

كيف يتشكل السديم الكوكبى

السديم الكوكبى يتشكل عندما يتقدم النجم فى العمر و يصبح غير قادر على دعم ذاته فيحرق مخزونه من الهيدروجين و يتحول الهليوم بمركزه ثم يتحول إلى كربون و أكسجين فيتمدد النجم و تزيد درجة الحرارة لتصبح طبقاته الخارجية غير ثابتة و يفقد جزء من كتلته وتهب رياح نجمية تستمر ألاف السنيين ليتكون السديم الكوكبى من البقايا الأساسية المتبقية من النجم و يأخذ  أشكال و ألوان مختلفة و تم إكتشاف أو سديم كوكبى عام 1764م على يد ” تشارلز ميسيه ” و أطلق عليه إسم سديم ” الدمبل ” و فى عام 1790م تم إكتشاف سديم أخر و من الجدير بالذكر أن 95% من النجوم التى نشاهدها فى مجرة درب التبانة ستصبح فيما بعد سدم كوكبية .

الشمس وتحولها إلى سديم كوكبى ..

الشمس تنتج الحرارة فى داخلها من الهيدروجين لتدفئ الأرض و تحمى نفسها من الإنهيار و لكن عندما ينفذ وقود الهيدروجين فإن الهليوم الصافى هو الذى سيتبقى و يجبر قلب الشم على الإنكماش لتزيد الحرارة أكثر ليشتعل رماد الهليوم و تتزايد درجة الحرارة لتظهر الشمس كعملاق أحمر يدارى  كوكب عطارد و الزهرة و يصبح الشروق و الغروب ساعاتهم معدودة و الحرارة الحادة تجعل الحياة تستحيل على الأرض و تظهر الشمس كعملاق أحمر و فى النهاية ستصبح سديم كوكبى مثل باقى النجوم .

السابق
معلومات عن علم النفس العصبي
التالي
نجم سهيل .. تعرف على واحدا من ألمع النجوم وأكبرها ” نجم سهيل ” ..

اترك تعليقاً