الحياة والمجتمع

الغيرة والمشاعر و العلاقات المتعددة

الغيرة هي مشاعر من الخوف من الفقدان والغضب والإذلال، تحدث نتيجةً للشعور بتهديد حقيقي أو وهمي من دخول شخص ثالث للعلاقة، وهي تُصيب جميع العلاقات

العلاقات المتعددة

 العلاقات الرومانسية، والعلاقات التي تربط الأصدقاء، والعلاقات الأسرية كعلاقة الأخوة بين بعضهم وتنافسهم على الحصول على اهتمام الوالدين.

الغيرة تجربة عاطفية مؤلمة

على الرّغم من كون الغيرة تجربة عاطفية مؤلمة إلا أنها مهمة وضرورية ويجب عدم قمعها، ويجدر التنويه هنا لاختلاف الغيرة عن الحسد اختلافاً كلياً حيث تتميز الغيرة بالشعور بالتهديد من دخول طرف ثالث للعلاقة، أما الحسد فيحدث بين طرفين فقط يتمنى فيه أحدهما الحصول على ممتلكات الآخر

 

أنواع الغيرة

الغيرة الرومانسية

الغيرة الرومانسية هي أحد أكثر أنواع الغيرة حدوثاً بين الأفراد، وتعتبر السبب الأول لحدوث الخلافات والمشاكل بين الأحباب وذلك نتيجةً للروابط العاطفية القوية التي تعرض أصحابها لتحطّم القلوب.

مشاعر الخوف

أثبتت بعض الدراسات أن مشاعر الخوف وعدم الأمان والضعف تزول عند دخول الشخص في علاقة ووقوعه في الحب، لذلك عند شعوره بوجود أي تهديد للعلاقة حتى لو كان هذا التهديد ناجماً عن رؤية شخص ثالث أكثر جاذبية تعود لديه مشاعر الشعور بعدم الأمان وتتحوّل لمشاعر انتقام.

 

الغيرة العائلية

يعدّ التنافس الأخوي أحد أكثر الأمثلة شيوعاً على الغيرة العائلية؛ حيث يحصل بين الأشقّاء من جميع الأعمار، وتحدث الغيرة العائلية بين الأشقاء نتيجةً لمقارنتهم وتنافسهم في الحصول على اهتمام وحنان الوالدين، ورغبتهم والمنافسة بينهم لتحقيق المزيد من الإنجازات سواء مدرسياً أو مهنياً.

 

غيرة الأصدقاء

تنتج الغيرة بين الأصدقاء عن خوف أحد الأصدقاء من فقدان صديقه وخليله بسبب دخول طرف ثالث لعلاقة الصداقة التي تجمعهما.

 

الغيرة في مكان العمل

تحدث الغيرة في مكان العمل بين الموظّفين حول حصول بعضهم على الترقيات وزيادات في الراتب أو غيرها من القضايا المتعلقة بالعمل.

 

الغيرة غير العادية

تنجم الغيرة غير العادية وغير الطبيعية بالعادة عن انعدام الشعور بالأمان وعدم النضج والوعي الكامل، وفي بعض الحالات تحدث نتيجةً لأحد الامراض العقلية التالية: جنون العظمة، أو الفصام، أو الاختلال الكيميائي في الدماغ

السابق
الظفر باللغة بعدة معانٍ جمع أشهر هذه المعاني
التالي
كظم الغيظ و ثمار كظم الغيظ

اترك تعليقاً