الحياة والمجتمع

الهلال الأحمر ونشأته ومهامه ودوره في مصر

الهلال الأحمر ونشأته ومهامه ودوره في مصر

 

الهلال الأحمر ونشأته ومهامه ودوره في مصر

 

 

الهلال الأحمر ونشأته ومهامه ودوره في مصر, يعد الهلال الأحمر من المنظمات العالمية الإنسانية غير الحكومية والتي تنشط في مجالات العمل الإنساني على مستوى العالم بأسره دون تمييز، وذلك بأن يقوم بتقديم خدمته الإنسانية لكل الناس، فهي منظمة مهتمة بالإنسان كإنسان دون أن تنظر إلى لونه أو أصوله أو لغته أو أي شيء من ذلك، ولهذه المؤسسة العديد من النشاطات الإنسانية منذ انطلاقها، وتتميز بالعديد من المبادئ التي سنتعرض لها في موضوعنا.

فنحن في هذا الموضوع الهلال الأحمر ونشأته ومهامه ودوره في مصر، نتعرض إلى بعض المعلومات المهمة حول هذه المنظمة الحيوية ونشأتها، وما هو دورها في الواقع المصري بصورة أكثر تفصيلًا.

نشأة الهلال الأحمر:

في سنة 1859 حصلت حرب بين فرنسا وبين النمسا، وحدث تقاتل بين الجيشين في إيطاليا، واشترك مئات الآلاف من الجنود في المعركة وتمت معركة طاحنة بين الجيشين انتصر فيها جيش فرنسا في النهاية، ولكن أعداد القتلى والجرحى فاقت عددا كبيرًا، وتعالت الصيحات والصرخات في كل أنحاء المدينة التي وقع فيها القتال، وقد مر مواطن سويسري بهذا المكان صبيحة اليوم التالي ففزع لما رآه من حال أولئك البؤساء، وقام بمناشدة الناس في هذه المنطقة لكي يهبوا إلى المساعدة.

وبعد مضي بضعة أيام قام هؤلاء المتطوعون بالعمل على تضميد جراح المصابين

وإنقاذ أعداد منهم من الموت، لكن تأخر الوقت بالنسبة للعديد منهم

فنزفت دماؤهم وقتا طويلًا وماتوا؛ ولما عاد هذا المواطن السويسري

إلى جنيف أخبر بضرورة إنشاء منظمة للإغاثة لكي تقوم بإغاثة المصابين

في مثل هذه النزاعات دون أن تكون هناك تفرقة بين صفوف الأصدقاء وصفوف الأعداء.

ومن هذا الموقف تم انشاء منظمة سُمِّيت باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر؛

وبعدها تم انتقال الفكرة إلى العالم الإسلامي، وقاموا بتنفيذها والعمل بشروط تلك الاتفاقية،

ولكن تم تغيير الاسم ليصبح الهلال الأحمر، بدلًا من الصليب.

مؤسسة الهلال الأحمر هي تسمية لمنظمة غير حكومية تعمل في المجال الإنساني،

تم تشكيلها في زمان الخلافة العثمانية، وشعار الهلال الأحمر هو شعار المنظمة

في الدول الإسلامية، بينما شعار المنظمة في الدول الغريبة هو الصليب الأحمر.

وتعتمد مؤسسة الهلال الأحمر على المتطوعين بصورة أساسية في تحقيق

رسالتها وفي تقديم دعمها لمن يحتاجه من المحتاجين، حيث تعمل مؤسسة الهلال الأحمر

على تزويد المتطوعين بالتدريبات اللازمة التي تؤهلهم لكي يقوموا

بتأدية أدوارهم بأحسن صورة ممكنة، كل شخص بحسب تخصصه.

نشاطات منظمة الهلال الأحمر:

توسعت نشاطات تلك المنظمة على مستوى العمل الإنساني منذ أن بدأت في الانطلاق حتى أنها صارت من منارات العمل في كل الجوانب؛ نظرًا لأنها تنطلق من سبعة مبادئ أساسية هي الإنسانية والحيادية والوحدة والاستقلال وعدم التحيز والخدمة التطوعية والعالمية، حيث تُعد تلك المبادئ شرطًا أساسيًّا في كل الأعمال والنشاطات التي تقوم بها المنظمة وتعمل عليها، ومن تلك النشاطات التي تقوم بها المنظمة:

مجالات الكوارث:

حيث إن تلك المنظمة تقوم بالتأهب المسبق ضمن العديد من الخطط والدراسات التي تتنبأ بالكوارث، وتقوم بكتابة الإجراءات التي تلزم في حالة وقوع تلك الكوارث لكي يتم التعامل معها بأقل خسارة ممكنة، حيث يشتمل ذلك على التأهب للكوارث ومواجهتها وكذلك تقديم الرعاية الصحية للمجتمعات بصورة تتناسب مع طبيعة الأحداث، حيث يحصل تقديم للإسعافات الطبية اللازمة وكذلك الطعام والدواء في حالات كحالات البراكين والزلازل والانهيارات الأرضية، وكذلك الحروب.

مجال التوعية:

حيث يتم تعريف المجتمعات بالمبادئ القانونية الدولية التي تمس الإنسانية والتي تم التوافق عليها في اتفاق جنيف.

ويتم عقد ورش للعمل وكذلك يتم عقد معسكرات شبابية لكي يحصل توعية للمتطوعين في مجالات العمل الإنساني، ويحصل تشجيع لروح العمل التطوعي عندهم، وذلك عبر انعقاد دورات في الإسعافات الأولية وفي أعمال الدفاعات المدنية.

التعاون الدولي:

حيث يتم التعاون بين مؤسسة الهلال الأحمر وبين منظمة الصحة العالمية في التوعية من العديد من المخاطر المرضية ومن الأوبئة المتوطنة، مثل الأمراض الجنسية والملاريا وغيرها، ويتم إعداد البرامج المنزلية للوقاية والإرشاد.

يتم إعداد النشرات الطبية التي تقي من الأمراض، ويتم عقد حملات لرعاية الأم وطفلها بالتعاون مع المنظمات الدولية المختلفة مثل منظمة اليونيسيف ومنظمة إغاثة اللاجئين الدولية.

يتم تقديم الدعم للطلاب في حملات الشتاء؛ وذلك من خلال الملابس التي يحتاجها الطلاب، وذلك من خلال العمل على تشكيل فروع تابعة للمنظمة تقوم بالعمل في المدارس المهتمة بذلك الأمر، حيث يقوم فرع المدرسة بالكثير من الواجبات الأخرى، كالإشراف على اللجنة الصحية في المدينة، وكالحفاظ على شرائط السلامة العامة، وغير ذلك.

مجالات عمل مؤسسة الهلال الأحمر في مصر:

الإغاثة: حيث يقوم الهلال الأحمر المصري في ذلك المجال بتوفير الموارد البشرية من خلال التطوع والتدريب من ناحية، ومن خلال الموارد المادية كمواد الإغاثة ووسائل الاتصالات والنقل والمخازن من ناحية أخرى؛ وذلك بهدف المواجهة للكوارث الطبيعية وللأزمات الطارئة، مثل الأزمة التي تتكرر عند معبر رفح إلخ، وكذلك الأزمات المحتملة، ويتم المشاركة في الإسعافات الأولية والإغاثية، إضافة إلى ذلك إجراء الدراسات الاجتماعية لطائفة المتضررين من الكوارث، وتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهم.

الصحة: حيث من أهداف الهلال الأحمر المصري في ذلك المجال هو رفع التوعية الصحية، والعمل على تشجيع الأنشطة الوقائية من خلال وسائل الإعلام والنشرات والتنويهات التلفزيونية ومن خلال الندوات أيضًا، ويتم اختيار وتدريب مجموعة من الرائدات الصحيات إلى آخره، ويتم توفير خدمات علاجية بسعر رمزي في العيادات الطبية والمراكز ومراكز تنظيمات الأسرة وفي المستشفيات التي تتبع الجمعية وأفرعها الخاصة بها، كذلك في العمل على إقامة المراكز المجهزة بالعديد من الوسائل وآليات التدريب على الإسعافات الأولية، والقيام بتوفير عيادات ورعايات تخص الحالات المحتاجة لكي يتم نقل دم متكرر، مع التشجيع على عمليات التبرع بالدم ونقل الدم.

التنمية الاجتماعية: يقوم الهلال الأحمر المصري بتغطية هذا المجال في ثلاث موضوعات أساسية، هي التنمية الريفية من خلال النهوض بالقرى شديدة الفقر بالتعاون مع وزارات الدولة مثل وزارة الري، وبوجود تمويل من الصندوق الاجتماعي للتنمية في المراحل التالية، وتنمية العشوائيات، حيث تم تطوير مناطق عشوائية عديدة، إضافة إلى التنمية الحضارية وذلك عبر تقديم أوجه المساعدة للمتضررين من الزلازل وغيرها.

تنمية القدرات الخاصة بالهلال الأحمر المصري، وذلك من خلال تقوية الإمكانيات

المادية للجمعية وتطوير اللوائح وتنظيم أساليب الأداء بها، وكذلك من خلال

التنسيق مع أفرع منظمة الهلال الأحمر بكل المحافظات،

ومن خلال جذب المتطوعين والعمل على تدريبهم والاحتفاظ بهم.

تقوية التعاون دوليًّا: حيث يقوم الهلال الأحمر المصري بالعمل على إقامة

العديد من الروابط القوية والوثيقة مع المجتمع الدولي عبر التعاون والشراكة

مع المكونات التي تتكون منها الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر،

وكذلك التعاون مع الهيئات التي تتبع الأمم المتحدة والتعاون مع الحكومات الأجنبية

التي تعمل على خدمة الإنسانية، كما أنه يشارك في الجهود الدولية التي

تبذل من أجل احترام الشارة وعدم إساءة استخدامها.ونشأته

صور الهلال الأحمر:

الهلال الأحمر المصري
دور الهلال الأحمر المصري
مساعدات الهلال الأحمر في الدول الأخرى
سيارات الهلال الأحمر

كان هذا ختام موضوعنا حول الهلال الأحمر ونشأته ومهامه ودوره في مصر،

قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات المهمة بخصوص منظمة الهلال الأحمر

ونشاطاتها المختلفة ونشأتها في ظل الخلافة العثمانية، وانتقال التسمية الغربية

من الصليب الأحمر في الدول الغربية إلى الهلال الأحمر في الدول الإسلامية، وقدمنا العديد من أوجه التعامل والنشاطات التي تقوم بها هذه المنظمة، وبينا دورها بصورة محددة في مصر وأوجه نشاطها في الواقع المصري، حيث تنشط في مواجهة العديد من الكوارث والإغاثات للمنكوبين والمحتاجين والتوعية الصحية والدور المجتمعي العالي جدًّا التي تمارسه هذه المؤسسة.ونشأته

 

السابق
طرق التخلص من الخوف والقلق … سوف تتغير حياتك هنا
التالي
قصة السفاحة الحسناء فييرا رينزي كاملة

اترك تعليقاً