اختراعات

تاريخ اختراع المكيف وتطوره

تاريخ اختراع المكيف وتطوره

تاريخ اختراع المكيف وتطوره

تاريخ اختراع المكيف وتطوره … احتاج  الانسان الى تغيير  درجة حرارة الجو منن حوله،  فكان يريد ان يرطب الجو الحار ويدفئ  الجو البارد، ومن هذا  المنوال بحث الافراد عن كيفية التأقلم بهذه الظروف

 

يعد اختراع المكيف الكهربائي من الاختراعات التي شكلت فرقًا كبيرًا، وإليك معلومات عن من اخترع المكيف:

  • قبل 116 عامًا، وتحديدًا في 2 يناير 1902، حصل مواطن أمريكي يُدعى ويليس كاريير على براءة اختراع لمكيف هواء.
  • ويعد اكتشاف كاريير وتطويره لتكييف الهواء حلاً لأماكن الترفيه والمكاتب والمصانع والأماكن الأخرى للبقاء باردًا وخاليًا من الحرارة.
  • كان ويليس كاريير في البداية ينتظر قطارًا في بيتسبرغ، الولايات المتحدة الأمريكية، عندما حاول إلقاء نظرة خاطفة على هواء الصباح الضبابي، جاء إلهامه حول حالة الهواء في الغرفة.
  • أدرك كاريير أنه يستطيع صنع جهاز لضبط الهواء الجاف بمزيج من الماء لخلق هواء بارد، من خلال القيام بذلك، يمكن أن يخلق الهواء بكمية معينة من الرطوبة فيه، وفي نفس العام، قام أخيرًا بعمل جهاز تحكم في الرطوبة وهو تطوير لمكيفات الهواء الحديثة.

السيرة الذاتية

  • وُلد ويليس كاريير في 26 نوفمبر 1876 في أنغولا، نيويورك، حصل على درجة البكالوريوس في الهندسة من جامعة كورنيل عام 1901.
  • تزوج كاريير 3 مرات، وأنجاب 3 أولاد، وتوفي عام 1950، حيث دفن في مقبرة فورست لون، في نيويورك.
  • وفي نفس العام، تولى وظيفة في شركة بوفالو فورج، حيث بدأ العمل في تكنولوجيا تكييف الهواء.
  • في عام 1902، تمكن من تطوير أول نظام هواء حديث في العالم وحصل على براءة اختراع لاختراعه.
  • بصرف النظر عن كونه المخترع، قام أيضًا بتطوير المعادلة النفسية العقلانية في عام 1911، هذه الصيغة هي جوهر جميع الحسابات الأساسية في صناعة تكييف الهواء.
  • في عام 1915، أسس شركة Carrier Engineering Corporation لتطوير مكيف الهواء الخاص به.
  • كما حصل على العديد من الجوائز، وأيضًا حصل كاريير على الدكتوراه الفخرية من جامعة ليهاي عام 1935 وجامعة ألفريد عام 1942.
  • في عام 1985، حصل على قاعة مشاهير المخترعين الوطنية (1985) وقاعة مشاهير متحف بافالو للعلوم في عام 2008.
  • ثم، في عام 1998، تم اختياره كواحد من أكثر 100 شخصية مؤثرة في القرن العشرين لمجلة تايم.

تطوير اكتشافه

  • أراد ويليس كاريير أن تصل تقنيته إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص، من خلال شركته Carrierحيث قام بتطوير التجار والموزعين والعملاء الدوليين الذين سيساعدونه في الوصول إلى مناطق مختلفة من العالم.
  • أدى نجاحه المبكر في الولايات المتحدة إلى انتشار المنشآت في أوروبا وآسيا، ثم أصبحت مكيفات الهواء من الأشياء الشائعة المستخدمة في جميع أنحاء المنازل والمكاتب والمصانع وغيرها.
  • أدى اختراع ويليس كاريير لنظام تكييف الهواء إلى اختراعات عظيمة أخرى، مثل الثلاجة التي يمكن أن تحافظ على إمدادات الطعام تحت السيطرة أثناء الحرب.
  • بالإضافة إلى القطاع الصناعي، يعد دور تكييف الهواء أيضًا عامل جذب كبير لعالم السينما، تستخدم المسارح تكييف الهواء للحفاظ على راحة الجمهور خلال العطلة الصيفية.

تطور التكييف عبر الزمن

مثل أي اكتشاف أو اخترع ظهر كانت هناك بدايات له، سواء كانت فكرة أو ملاحظة، وتم تطويرها لتصبح واقعًا ملموسًا، وليس من الغريب أن تكون فكرة التكييف قديمة جدًا، حيث اعتمد الإنسان على الطبيعة والعلم لاستخدام طرق تبريد طبيعية للحفاظ على الأشياء والطعام أيضًا، وإليك تطور التكييف عبر الزمن:

  • تعود بداية معرفة العالم بتكييف الهواء إلى عصر روما القديمة، حيث بدأت الجهود لتبريد المياه عن طريق تدفقها عبر الجدران بين المنازل.
  • في القرن الثاني الميلادي اخترع الصيني دينغ هوان مروحة دوارة لتكييف الهواء، وكانت مكونة من سبع عجلات، وقطرها يزيد عن 3 أمتار، وكانت تعمل يدويًا.
  • مع بعض التطورات ظهرت تقنية مشابهة في العصور الوسطى في إيران، حيث تم إنتاج خزانات المياه وأبراج الرياح، والتي تم وضعها حول منازل الأغنياء لتبريد المباني خلال فصل الصيف، وكانت عبارة عن أحواض كبيرة مفتوحة في الوسط من ساحات البيوت.
  • وظلت طريقة التكييف هذه منتشرة حتى بدأت فكرة التبريد أو التكييف الحديثة
    وذلك بفضل التكنولوجيا، حيث تم اختراع التكييف الكهربائي.
  • وكما ذكرنا في الفقرة السابقة أنه تم اختراع أول مكيف هواء كهربائي في عام 1902 من قبل المخترع ويليس كاريير.

الاعتماد على فكرة التيار المتردد

  • بدأت أول تجربة للعثور على التيار المتردد مع بنجامين فرانكلين ومعلمه جون هادلي، وحدثت عام 1758 بعد الميلاد.
  • حيث وجدوا أن بعض المواد المتطايرة مثل الكحول تقلل من درجة حرارة الجسم
    ويمكن أن تصل إذا كان تركيز هذا المتطاير هي المياه المجمدة.
  • وهذه النتيجة هي نفسها التي حققها الإنجليزي مايكل فاراداي عندما أجرى عملية عصر الأمونيا وتسييلها عام 1820 م.
  • ومن بين هذه الأفكار والتجارب، وفي عام 1834 م، اخترع المخترع الأمريكي جاكوب بيركنز أول آلة لصنع الثلج.
  • وكانت تستخدم لتدوير الهواء في الغرفة التي وُضعت فيها، لكنها استهلكت الكثير من الطاقة
    والكثير من كمية الثلج، وبعدها جاء اختراع كاريير الذي ذكرناه سابقًا.
تاريخ اختراع المكيف وتطوره

تطور التكييف الكهربائي

مع تزايد الطلب على هذا الاختراع الناجح الذي اخترع كاريير، أسست كاريير أول شركة تصنع اختراعاتها في جميع أنحاء العالم، وكانت تلك هي اللحظة التي يُعرف فيها إطلاق شركة كاريير اليوم، ومن مظاهر التطور ما يلي:

  • مع الوقت بدأت الحاجة إلى استخدام غاز الفريون بدلًا من الغازات السامة، ففي عام 1928
    أنتجت الشركة أول مكيف هواء منزلي، والذي اشترته عائلة ثرية للغاية فقط بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج في ذلك الوقت.
  • تستفيد شركة كاريير من قدرات تبريد الفريون، حيث تستخدمه لتحل محل الغازات السامة في المعدات.
  • وتجدر الإشارة إلى أن جهاز التكييف عندما اكتشفه كاريير لأول مرة كان عملاقًا
    حيث كان طوله مترين وعرضه مترين وارتفاعه 6 أمتار، وهو حجم هائل لا يمكن لأي منزل أن يستوعبه.
  • تم بعد ذلك نقل صناعة تكييف الهواء وأعمال الناقل إلى كوريا الجنوبية واليابان
    حيث أصبحا أكبر أسواق تجارية للاختراعات الجديدة في جميع أنحاء العالم.
  • في العصر الخمسين، تم تطوير المكيفات من حيث الشكل والحجم، لتوفير كفاءة أعلى
    حتى يتمكن أصحاب المساحات الصغيرة من الحصول عليها.
  • يستمر الابتكار في تكنولوجيا تكييف الهواء، مع التركيز الرئيسي الآن على كفاءة الطاقة وتحسين جودة الهواء الداخلي.
  • التحدي الآن هو تقليل إنتاج غازات الاحتباس الحراري القوية التي يسببها غاز الفريون، والتي لها تأثير سلبي على تغير المناخ.
السابق
تاريخ اختراع الامواج اللاسلكية
التالي
مخترع الباراشوت ” جان بيير “

اترك تعليقاً