سياحة

حكاية مسجد المرسي أبو العباس بالأسكندرية..صممه مهندس إيطالي علي الطراز الأندلسي

حكاية مسجد المرسي أبو العباس بالأسكندرية..صممه مهندس إيطالي علي الطراز الأندلسي

حكاية مسجد المرسي أبو العباس بالأسكندرية..صممه مهندس إيطالي علي الطراز الأندلسي ,أحد أهم وأعرق مساجد مصر ومن معالم مدينة الاسكندرية، بني علي الطراز المعماري الاندلسي واشرف علي تصميمه وبنائه مهندس إيطالي

 

موقع مسجد المرسي ابو العباس

يقع مسجد ابو العباس المرسي في منطقة الأنفوشي بالإسكندرية،

يمتاز بمنارته الشاهقة وقبابه الأربع، إنه مسجد “العباس أبوالمرسي”

، أو “المرسي أبو العباس” كما ينطقها أهالي الإسكندرية، وهو أضخم مساجد المحافظة.

معماري إيطالي يشرف علي بناء المسجد

 

في عام 1934 حظي مسجد أبو العباس المرسي بأهم طفرة معمارية،

فقد أمر الملك فؤاد الأول بعمل ميدان للمساجد تصل سعته إلي حوالي

3200 متر مربع، علي أن يضم مسجد الامام البوصيرى والشيخ ياقوت العرش

، ويتوسطهم مسجد ابو العباس المرسي، ويقوم بتنفيذ هذا المشروع مهندس معمارى ايطالى

يدعى “ماريو روسى”، جاء إلي مصر شابًا صغيرًا في منتصف العشرينات من عمره،

وكان يعمل فى وزارة الأشغال المصرية ويشرف على القصور الملكية.

16 عام في بناء المسجد

 

قضي المعماري الشاب الايطالي ماريو روسى، 16 عامًا حتى ينهى بناء مسجد أبو العباس المرسى،

وفى هيئتة الحالية على الطراز الاندلسي، وبطريقة مبتكرة قضى تلك الفترة

يدرس بشغف العمارة الاسلامية على مدار العصور ليخرج تلك التحفة المعمارية،

ليتم تصنيف المسجد علي أنه بداية ظهور العمارة الأسلامية الحديثة فى مصر

بتصميمه المثمن الفريد من نوعه فى مصر، والإستغناء عن وجود الصحن الاوسط للمسجد دون أن يؤثر ذلك على الإضائة الطبيعية ومساحة المصلى

بلغت مساحة أرض المسجد 3000 متر مربع، وتم مراعاة أن يكون في تصميمه منتظمًا من الداخل، وطول كل ضلع من أضلاعه 22 مترًا، وتقع القبة والمئذنة بالضلع القبلي، وتقع مرافق المسجد في الضلع الغربي، حسب كتاب فنون العمارة الإسلامية.

 

التصميم المعماري ومكونات المسجد

 

يتميز المسجد بواجهته ذات اللون الأصفر، و4 قبب عظيمة وتصميمات من الأرابيسك ومنارة مرتفعة، ويقوم على رقعة من الأرض كان يشغل جزء منها مسجد صغير أنشئ في حياة أبي العباس، وظل كذلك حتى أمر الملك فؤاد الأول بإنشاء ميدان يطلق عليه ميدان المساجد ضم مسجدا كبيرا لأبي العباس المرسي، ومسجدا للإمام البوصيري، والشيخ ياقوت العرشي.

 

يمتاز بالزخرفة ذات الطراز العربي والأندلسي، والأعمدة الرخامية والنحاسية والأعمدة مثمنة الشكل، وتعلو القبة الغربية ضريح أبي العباس وولديه.

خصصت الأضلاع الأربعة الباقية لتكون بجانبها أضرحة أربعة، أحدها ضريح العارف بالله أبي العباس،كما والثلاثة الأخرى لتلاميذه وأتباعه، ويبلغ ارتفاع حوائط المسجد 23 مترا وارتفاع منارته عن سطح الأرض 73 مترا

ثم عدد أعمدة المسجد 16 عمودًا من حجر الجرانيت، ويتكون كل عمود من

قطعة واحدة مع قاعدته وتاجه، وهو على شكل مثمن قطره 85 سم، وارتفاعه

8.60 متر، ويبلغ ارتفاع سقف المسجد من الداخل 17.20 متر، وتتوسطه شخشيخة ترتفع 24 مترا عن مستوى أرض المسجد.

أرضيات المسجد من الرخام الأبيض، والجزء السفلي من الحوائط من الداخل مغطى

بالموزايكو بارتفاع 5.60 متر، أما الجزء العلوي منها فمكسو بالحجر الصناعي، ونُقشت الأسقف أو بزخارف عربية، وأبوابه ومنبره ونوافذه مصنعة من أخشاب التك، والليمون، والجوز بتعاشيق، وحليات دقيقة الصنع.

من هو المرسي أبو العباس؟

 

الإمام شهاب الدين أبوالعباس أحمد بن عمر بن على الخزرجي الأنصاري، كما والذي وُلد بمدينة مرسيه سنة 616هـ- 1219م ونشأ بها، وهي إحدى مدن الأندلس.

كان “العباس” متصوفًا زاهدًا، وحمل راية الطريقة الشاذلية بعد شيخه أبي الحسن الشاذلي

، وفي الإسكندرية يوجد مسجد باسمه تخليدًا لذكراه.

 

ظل قبر أبي العباس المرسي بلا بناء حتى كان عام 1307م، فزاره الشيخ

زين الدين القطان وبنى كما عليه ضريحا وقبة، وأنشأ له مسجدا وجعل له منارة مربعة الشكل، وفي سنة 1477م أعاد والي الإسكندرية في عصر الملك الأشرف قايتباي بناءه.

السابق
جزيرة إلفنتين من أشهر المزارات السياحية بأسوان..تعرف عليها
التالي
تعرف علي جامع محمد علي بالقلعة تحفة معمارية وأشهر معالم القاهرة

اترك تعليقاً