عادات وتقاليد

عادات وتقاليد أعياد الميلاد حول العالم

المحتويات

عادات وتقاليد أعياد الميلاد حول العالم

عيد الميلاد من الأعياد المهمة التي تجدها في كل انحاء العالم هي أعياد الميلاد،

وهو عيد فردي،

أو الذكرى السنوية لولادة فرد ما،

يتم غالبًا التحضير لهذا اليوم من أجل الإحتفال به مع العائلة والأصدقاء،

يتمنى فيها جميع الحضور للمولود في هذا اليوم التهاني والأمنيات السعيدة بتحقيق أهدافه وأمنياته،

ولعيد الميلاد أغانٍ خاصة ورقصات متعددة، وتُقدّم فيه الحلوى والأهم قالب الحلوى المُزيّن بالشموع،

ويوجد الكثير من تقاليد أعياد الميلاد حول العالم والأساطير والخرافات المنتشرة حول العالم،

كأن يتمنى صاحب الميلاد أمنية ثم يطفىء الشموع التي تزيين قالب الحلوى،

ويتنبأ العديد بأنّ أمنيته سوف تتحقق بشرط أن لا يخبر أحدًا عن ماهية أمنيته.

 تقاليد أعياد الميلاد حول العالم إنّ عيد الميلاد بمثابة وقتٌ للإحتفال،

وبعض الأشخاص يعتبرون ذلك محرمًا والبعض الآخر لا يرى ضررًا في القليل من المرح،

أو ربما الكثير من المرح وقضاء وقت ممتع، وتختلف تقاليد الاحتفال بأعياد الميلاد من مكان لآخر،

فلكل بلدة تقاليدها الخاصة في الإحتفال،

منها التقاليد المعروفة لدى الجميع كأغنية عيد الميلاد والكعكة،

ومنا ما هو غريب، وفيما يأتي بعض تقاليد أعياد الميلاد حول العالم:

 الهند:

عند تقديم الهدية لشخص من الهند يجب تجنب لف الهدية في ورق أبيض وأسود فهو بالنسبة للهنود

علامة على سوء الحظ والتلاعب.

الصين:

تحافظ الصين على عاداتها وتقاليدها في احتفالاتهم خاصًة في أعياد الميلاد،

فهم يُفضّلون تناول الشعرية الطويلة على تناول الكعك والحلوى،

بإعتقادهم أنّها تسبب الراحة والعمر الطويل.

تايلند:

يقال أنّ الشعب التايلندي كان يؤدي طقوس معينة في المعبد ويقوم التايلانديون أيضًا بتقديم هدية،

ومن المتعارف عليه أنّ هذه الطقوس هي التي تسبب ازدهار حياتهم الحالية وفي المستقبل.

روسيا: قد لا يلتفت الروس الى الهدية المقدمة بقدر ما يلتفتون إلى البطاقة المرفقة،

فعلى مُقدّم الهدية أن يكون صادقًا في انتقاء كلماته،

حيث إنّ عبارة “عيد ميلاد سعيد” وحدها فقط قد تؤذي مشاعر المستلم.

جامايكا:

من أغرب تقاليد أعياد الميلاد حول العالم أن يلقي الناس الطحين على وجه صاحب عيد الميلاد،

وهو ما يفترضه الناس في جامايكا على أنّه وسيلة لجلب حسن الحظ. الاحتفال في يوم الميلاد ينتظر

الجميع يوم ميلادهم،

وهو تاريخ مميز ويوم محدد يتكرر كل عام للتقدم سنة في العمر،

حيث يجتمع مع الأصدقاء في ذكرى ميلاده ويستقبل التهاني والهدايا،

ولكن في حال كانت ذكرى ميلاد الشخص في تايخ ٢٩/فبراير،

حيث إنّ هذا اليوم يتكرر كلّ أربع سنين مرة واحدة فيما تُسمى بالسنة الكبيسة،

فإنّ ذلك يُسمى “بالقفزة” حيث يحتفل عادًة بأعياد ميلادهم في ٢٨/فبراير أو في الأول من مارس،

لكن بعض الدول تستخدم أعياد الميلاد القانونية لحساب القوانين المحلية للفترات الزمنية،

فقد كشف فريدريك وهو متدرب بأنّه ملزم بالخدمة حتى عيد ميلاده الواحد والعشرين بدلًا من عامه

الواحد والعشرين

السابق
أهم فوائد تنظيم الأسرة
التالي
اسباب الشعور بالخوف المرضي عند الاطفال

اترك تعليقاً