صحة

علاج التهاب الولادة الطبيعية بالأعشاب

علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب
علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب
  • علاج التهاب من أسرع الطرق والوصفات التي تمت تجربتها من قبل لعلاج التهاب الجروح الناتجة من الولادة الطبيعية هي استخدام قشر الرمان على المنطقة المصابة وذلك لأنه يعمل على علاج التهاب التخفيف من الآلام ويساعد على التئام الجرح.

الأعشاب المتميزة

  • من الأعشاب المتميزة أيضاً في علاج التهاب الجروح الناتجة من الولادة الطبيعية هي زيت المشمش وهذا الزيت يعتبر من الوصفات الرائعة جداً في التخلص من جميع الالتهابات والآلام الموجودة لديك.

الكمادات الخاصة

  • كما يمكنك تجربة عمل بعض الكمادات الخاصة بالمياه الفاترة ويتم ذلك عن طريق الجلوس في حوض مناسب ويكون مليء بالماء الفاتر ونتيجة هذه الوصفة مجربة من قبل الكثير وسوف تعطيك نتيجة ممتازة.

جرح الولادة الطبيعيةعلاج التهاب

  • بعد انتهاء الولادة وخروج الجنين من الرحم فيتبقى بعض الجروح المفتوحة في المنطقة الخاصة بجدار الرحم ثم يبدأ بعد ذلك انقباض الرحم وذلك من أجل أن يعود إلى الحجم الأصلي.
  • كل ذلك من أجل أن يتم سد جميع الأوعية الدموية التي تكون ملتصقة بالمشيمة ومتواجدة بداخلها أيضاً.
  • بعد ذلك يتم وضع جميع الانقباضات على هيئة تقلصات وهذه التقلصات ينتج عنها بعض الآلام والأوجاع وتكون هذه الآلام مشابهة للآلام الدورة الشهرية الخاصة بالنساء.
  • كل هذه الأوجاع والآلام تستمر لفترات معينة بعد الولادة مباشرةً مع ملاحظة أن هذه الآلام سوف تزداد خلال فترات الرضاعة وذلك ينتج بسبب مص الطفل لثدي الأم وتمسكه بالحلمات لفترات كبيرة.

علاماتعلاج التهاب الولادة الطبيعية

  • يحدث الالتئام المرتبط بالجروح الناتجة من عمليات الولادة الطبيعية عنما يلتصق بتطبيق السطحية وعادةً تحدث هذه العملية في خلال أول 15 يوم من بعد يوم الولادة.
  • بعد مرور فترة من الزمن تكون جميع الغرز الموجودة أصبحت قابلة للامتصاص وذلك بسبب أنها في خلال الفترة السابقة قد ذابت الكثير من الغرز ذوبان كامل ولكن يزال هناك بعض الغرز التي لم تذوب.
  • في هذه الحالة يقوم الطبيب المختص بحالتك والمتابع لكي أيضاً بفك جميع الغرز التي ما زالت متواجدة والتخلص منها بشكل نهائي مع العلم بأن هذه الغرز تكون مصنوعة من خيوط لا تذوب إطلاقاً.
  • بعد إزالة جميع الغرز الموجودة والتخلص منها بشكل نهائي سوف يلتحم الأجزاء الخاصة بجلد البطن مع بعضها ويحدث ذلك في خلال أسبوع من إزالة جميع الغرز.

خطوات خاصة بالتئام وعلاج التهاب الناتجة بعد الولادة الطبيعية

  • الخطوة التالية هي التئام جميع الجروح الموجودة في الجلد بشكل طبيعي وكامل ويتم شفاء جميع الطبقات العميقة المتواجدة في الجلد مع العلم أن في هذه الحالة لا يخرج من الجلد أي نوع من أنواع الصديد بأذن الله.
  • شفاء كل هذه الطبقات العميقة قد يستغرق مجموعة من الأسابيع التي قد تبلغ خمسة أسابيع ثم يتحول اللون الخاص بالجلد من اللون الطبيعي إلى اللون البنفسجي وفي بعض الحالات يتحول إلى اللون الأحمر.
  • يظل هذا اللون متواجد في الجلد لمدة لا تقل عن ستة أشهر حتى يختفي ولكن بعد مرور ستة أسابيع يكون الجرح الخاص بالولادة قد التئم بنسبة كبيرة جداً ولكن يحتاج إلى بعض الفترات الأخرى ليكمل الشفاء بشكل كامل.
  • من الضروري معرفة أنه لا يمكنك ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية العنيفة التي تجعلك تضغطين على منطقة البطن كما يجب معرفة أنه لا يمكنك رفع الأشياء التي تمتلك أوزان ثقيلة.
  • كل ذلك النصائح لعلاج التهابات جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب وللحفاظ على الجلد حتى لا يلتهب مرة أخرى.

نصائح علاج التهاب الولادة الطبيعية

  • من أهم الضروريات التي يجب وضعها في الاعتبار هي المحافظة على تغيير الفوط الصحية على فترات محددة وبشكل منتظم أيضاً فلا يجب أن تترك الفوط الصحية مدة تزيد عن ست ساعات كحد أقصى.
  • من الضروري أيضاً أن نقوم بتنظيف هذه المنطقة جيداً بشكل كامل من بداية المهبل وحتى فتحة الشرج ويتم عمل كل هذا بعد عمل حمام فاتر في البداية.
  • يجب وضع أي نوع من أنواع المطهرات المناسبة لكي أثناء عملية التنظيف والحمام الفاتر كما يجب أيضاً تجفيف هذه المنطقة جيداً من الماء وذلك من أجل ضمان عدم تكوين البكتيريا مرة أخرى.
  • من الضروري القيام ببعض الطرق الخاصة أثناء التنظيف مثل طريقة التربيت وهي تنص على التعامل مع هذه المناطق بهدوء وبطريقة لينة ولا يجب استخدام طريقة الطبطبة فيجب استبدالها بطريقة المسح العادية.
  • فيتم التنظيف وتنشيف الجلد عن طريق استخدام المسح الخفيف بالفوط الناعمة وكل ذلك من أجل الابتعاد عن تمزق الجلد مرة أخرى.
  • يجب اتباع كل هذه النصائح لأنها بمثابة تكملة لعلاج التهابات جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب.

كيفية العناية بالجرح والالتهاب الناتج من الولادة الطبيعية

يجب معرفة بعض القواعد والنصائح الضرورية الخاصة بالتعامل مع الجلد في هذه الحالة وذلك لأن الجلد في هذه الحالة يكون معرض للفتح مرة أخرى بسهولة فيجب أخذ الحذر وتنفيذ كل ما يلي:

  • أولاً عند تنشيف ومسح المنطقة الخاصة بالجرح يجب التنظيف ابتداءً من الأمام إلى الخلف ولا يجب أبداً عمل العكس وذلك من أجل التأكد من عدم نقل الميكروبات التي تكون متواجدة دائماً بجانب فتحة المهبل.
  • من الضروري أيضاً محاولة التقليل من الانتفاخات الموجودة في منطقة الجرح وخصوصاً في الأيام التي تلي عملية الولادة مباشرةً ويتم ذلك عن طريق استخدام كمادات الثلج مرتين في اليوم الواحد.
  • يجب تقوية جميع العضلات الخاصة بالحوض ويتم ذلك عن طريق تنشيط الدورة الدموية الخاصة بهذه المنطقة ويتم ذلك أيضاً عن طريق ممارسة تمارين كيجل.
  • هذا النوع من التمارين يساعد الجلد على الالتئام بشكل أكبر ويسرع عملية الشفاء أيضاً وعند الشعور والإحساس بأي نوع من الألم في خلال الفترات الأولى من الولادة يجب الجلوس على وسادة سميكة.
  • من الضروري أيضاً تهوية هذه المنطقة كل يوم لمدة لا تقل عن ساعتين لأن هذه سوف يساعدك على تسريع مدة الشفاء الخاصة بك.

حالات لا يجب التغاضي عنها بعد عملية الولادة الطبيعية

  • بعد عملية الولادة الطبيعية تشعر المرأة بالصداع الذي ستمر فترة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات وهذا الصداع ينتج بسبب جرعة الايبيداول التي تتلقاها المرأة في غرفة العمليات.
  • ولكن إذا استمر هذا الصداع لأكثر من ثلاثة أيام فيجب التوجه إلى الطبيب المختص فوراً لأن هذا الصداع سوف يتحول إلى تسمم ويمكن أن يتحول أيضاً إلى دوار شديد جداً ومستمر طوال فترات اليوم.
  • يجب استشارة الطبيب أيضاً عند الشعور بضيق التنفس لأن هذا الشعور بعد فترة من الزمن سوف يتحول إلى الانسداد الرئوي.
  • عدم القدرة على التبول بشكل طبيعي والارتفاع الذي يحدث في ضغط الدم.
  • من الممكن أن يحدث بعض الأعراض المشابهة لمرض البواسير فعند الشعور بالحرقان وصعوبة في إخراج البراز من فتحة الشرج والالتهابات أيضاً فيجب التوجه إلى الطبيب المتابع لحالتك في أقرب وقت.
السابق
المشروبات المفيدة للحامل في الشهر السابع
التالي
معلومات عن طائر الجولديان فينش

اترك تعليقاً