كيمياء

عنصر الكروميوم واين يوجد

المحتويات

عنصر الكروميوم واين يوجد

عنصر الكروميوم واين يوجد

عنصر الكروميوم واين يوجد … يوجد الكروم في القشرة الأرضية بمعدل 140 جزءاً في المليون، ولكنه لا يتوزع بشكل متساوي. يمكن العثور على تراكيز عالية من الكروم في بعض الخامات التي يتم استخراجها تجارياً

 

اين يوجد الكروميوم: يمكن الحصول على الكروميوم من مصدرين أساسيين، وهما:

  • الأغذية.
  • المكملات الغذائية.

الأغذية: يوجد العديد من الأطعمة الغنية بالكروميوم، وتختلف كميات الكروم في هذه الأطعمة بشكل كبير اعتماداً على التربة المحليّة، وظروف المياه، بالإضافة إلى العمليات الزراعية والتصنيعية المستخدمة لإنتاجها. ومن هذه الأطعمة نجد:

    • عصير العنب.
    • عصير البرتقال.
    • اللحوم.
    • الخس.
    • عصير الطماطم.
    • التفاح.
    • الفاصوليا الخضراء.
    • الموز.
    • الكاتشب.
    • زبدة الفول السوداني.
    • الأرز.
    • صدور الدجاج.
    • البازيلاء.
    • الجزر.
    • البيض.
    • الكرفس.
  • الحليب خالي الدسم.

المكملات الغذائية: تحتوي معظم المكملات الغذائية متعددة الفيتامينات والمعادن على الكروميوم بكمية 35-120 ميكروجرام تقريباً. تتوفر أيضاً المكملات الغذائية التي تحتوي على الكروميوم فقط، وعادةً ما توفر 200 ميكروجرام إلى 500 ميكروجرام من الكروميوم، على الرغم من أن بعضها يحتوي على ما يصل إلى 1000 ميكروجرام.

تحتوي المكملات الغذائية على العديد من أشكال الكروميوم، بما في ذلك بيكولينات الكروم، ونيكوتينات الكروم، وبولينيكوتينات الكروم، وكلوريد الكروم، وهيستيدينات الكروم.

تحتوي مركبات الكروميوم على نسب مختلفة من عنصر الكروميوم. على سبيل المثال، يمثل الكروميوم العنصري 12.4% من وزن بيكولينات الكروم.

بالإضافة إلى ذلك، ينتشر الكروم على نطاق واسع في البيئة.

حيث يوجد الكروم في القشرة الأرضية بمعدل 140 جزءاً في المليون، ولكنه لا يتوزع بشكل متساوي. يمكن العثور على تراكيز عالية من الكروم في بعض الخامات التي يتم استخراجها تجارياً. توجد كميات ضئيلة من الكروميوم في الصخور والتربة، وفي المياه العذبة ومياه المحيطات، وفي الهواء الذي نتنفسه. تكون مستويات الكروميوم في الهواء أعلى بشكل عام في المناطق الحضرية، وفي الأماكن التي يتم فيها استخدام نفايات الكروميوم الناتج عن مرافق الإنتاج كمكب للنفايات.

معدن الكروميوم

معدن الكروميوم: وهو معدن انتقالي، ذو وزن ذري متوسط؛ أي أنه لا يعتبر معدناً ثقيلاً أو خفيفاً.

يوجد هذا المعدن بشكل أساسي في ثلاث حالات اعتماداً على شحنته الكهربائية، وهي:

    • الكروميوم -0؛ الذي ليس له شحنة.
    • الكروميوم +3؛ الذي لديه شحنة أيونية موجب 3.
  • والكروميوم +6؛ الذي له شحنة موجب 6.

معدن الكروميوم هو العنصر الذي يجعل الفولاذ غير قابل للصدأ. والكروميوم في هذا الشكل صلب ومستقر ومقاوم للتغيرات الكيميائية مثل الأكسدة أو الصدأ. كما يعتبر الفولاذ المخلوط بالكروميوم أكثر قساوة وأقل هشاشة من الحديد ومقاوم للصدأ بشكل كبير. يُستخدم هذا النوع من الكروميوم أيضاً في طلاء سطح المعادن الأخرى، لإنتاج سطح صلب ولامع ومقاوم للمواد الكيميائية.

الشكل الأساسي للكروميوم الموجود في البيئة هو الكروميوم +3، وهو مستقر تماماً. يوجد هذا الشكل الشائع من الكروميوم دائماً بشكل تشاركي مع مواد أخرى مثل الأكسجين أو الكلور.

على الرغم من وجود كميات صغيرة من الكروميوم +6 في الطبيعة، فإن معظم الكروميوم الموجود بهذا الشكل هو من صنع الإنسان. يتم اختزال الكروميوم +6 بسهولة وسرعة إلى الكروميوم +3 بواسطة العديد من المواد الكيميائية، لكن من الصعب جداً أكسدة الكروميوم +3 إلى الكروميوم +6، على الرغم من أنه يمكن القيام بذلك باستخدام عوامل مؤكسدة قوية ودرجات حرارة عالية. تُستخدم عملية صناعية تسمى بالتحميص لأكسدة الكروميوم +3 المشتق من الخامات إلى كروميوم +6، وهو الشكل المستخدم في مجموعة واسعة من المنتجات التجارية.

يستخدم الكروميوم في الدهانات، والمواد الحافظة للأخشاب، ومركبات المعالجة، ومثبطات الصدأ، والعديد من المنتجات الأخرى. ومع ذلك، فإن الاستخدام السائد للكروم هو لإنتاج الفولاذ المقاوم للصدأ وطلاء الكروميوم. يُستخدم الشكل المشع من الكروميوم في الطب، لوضع علامة، أو وسم خلايا الدم الحمراء داخل جسم الإنسان. تدوم تلك العلامات طوال عمر تلك الخلية، لذا فهي طريقة مفيدة للنظر في الأنماط طويلة المدى لتجديد خلايا الدم في الجسم، والبحث عن أدلة على حدوث نزيف داخلي.

أضرار حبوب الكروميوم

    • فقدان الوزن.
    • فقر الدم.
    • نقص الصفيحات.
    • خلل في وظائف الكبد.
    • الفشل الكلوي.
    • انحلال الربيدات.
  • التهاب الجلد (الأكزيما).
  • نقص سكر الدم.

حيث هناك عدد قليل من الآثار الجانبية الشائعة المعروفة لمكملات الكروميوم، ولا يبدو أن هناك أي قلق بشأن الآثار الجانبية عند تناول جرعات معقولة، حيث أنه ترتبط معظم الآثار الجانبية بالإفراط في تناول الكروميوم.

بالإضافة إلى أن الكروميوم يمكن أن يتفاعل مع بعض المواد الدوائية، وهي:

    • الأنسولين.

  • الأدوية المضادة لمرض السكر، مثل جلوكوفاج (ميتفورمين).
  • دواء الغدة الدرقية سينثرويد (ليفوثيروكسين).

فوائد الكروميوم للجسم

  • يساعد في تخفيف الوزن.
  • التقليل من الجوع.
  • يقلل من نوبات الشراهة عند تناول الطعام.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكري.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

لهذه المادة الكيميائية العديد من الفوائد، والتي تتضمن:

يساعد في تخفيف الوزن: تشير الأبحاث إلى أن المكملات الغذائية الحاوية على الكروميوم، بشكل رئيسي بشكل بيكولينات الكروميوم، تقلل من وزن الجسم ونسبة الدهون في الجسم بشكل محدود.

التقليل من الجوع: وجدت إحدى الدراسات القديمة للنساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن، أن بيكولينات الكروم جعلتهن يشعرن بجوع أقل، ورغبة أقل في تناول الدهون.

يقلل من نوبات الشراهة عند تناول الطعام: أفادت دراسة أخرى، أن مكملات بيكولينات الكروم قد قللت من تكرار الشراهة، وأعراض الاكتئاب، والوزن، عند كل 1 من 24 شخصاً يعانون من اضطراب الشراهة عند تناول الطعام.

تقليل خطر الإصابة بمرض السكري: وجدت إحدى الدراسات الحديثة أن مكملات الكروميوم مع خميرة البيرة كان لها تأثير بسيط على مستويات السكر في الدم، حيث وجدت الدراسات فائدة الكروميوم لمستويات الجلوكوز والأنسولين، مما يشير إلى انخفاض خطر مضاعفات مرض السكري في المستقبل.

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: نظراً لأن الأشخاص المصابين بداء السكري معرضون بشكل كبير لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فقد ركزت الكثير من الأبحاث على ما إذا كان بيكولينات الكروم يمكن أن تقلل أيضاً من أعراض أمراض القلب، مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول وضغط الدم. وكانت الأدلة مختلطة، في حين أظهرت إحدى الدراسات تحسن في مستويات الدهون الثلاثية مع مكملات الكروميوم، ولكن أظهرت دراسة أخرى عدم وجود أي انخفاض في مستويات الكوليسترول لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

جرعة الكروميوم اليومية

جرعة الكروميوم اليومية: لا توجد جرعة واحدة مناسبة من الكروميوم للجميع، لكن يمكن أخذه على النحو التالي:

    • الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و50 عاماً: 35 ميكروجرام يومياً.
    • الإناث اللواتي تتراوح أعمارهن بين 19-50 عاماً: 25 ميكروجرام يومياً.
    • الذكور الذين يبلغون من العمر 51 عاماً فما فوق: 30 ميكروغرام يومياً.
  • الإناث اللواتي تبلغن من العمر 51 عاماً فما فوق: 20 ميكروجرام يومياً.

على الرغم من أن المكملات الغذائية الأخرى تحتوي على مستوى أعلى مقبول، إلا أن الكروميوم ليس كذلك. يجب توخي الحذر عند تناول جرعات الكروميوم إذا كنت تعاني من أمراض الكبد أو الكلى. هناك عدد قليل من الآثار الجانبية للكروميوم، والتي من المرجح أن تحدث إذا تناولت كمية كبيرة.

السابق
رجيم الشوربة الحارقة الصحيحة
التالي
علامات خروج السموم من الجسم

اترك تعليقاً