مواضيع متنوعة

فضلات الأسماك بديلاً عن التربة في الزراعة

 

المحتويات

فضلات الأسماك بديلاً عن التربة في الزراعة

 

نجح 3 طلاب إماراتيين في ابتكار نظام يستبدل التربة في عملية الزراعة بمياه فضلات الأسماء والكائنات

البحرية، باستخدام نظام التنقيط المائي الغذائي.

ويدرس الطلاب الثلاثة علي محمد درويش وإبراهيم عمر بن فارس ومحمد أحمد الخاجة في مدرسة دبي

الوطنية فرع الطوار، وحرصوا على المشاركة بمشروعهم في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا

والابتكار الذي تم تنظيمه تحت رعاية وزارة التربية والتعليم خلال شهر الابتكار.

ونفذ الطلبة المشروع تحت إشراف المعلم هشام محمد المقصقص والمنسق الأكاديمي لقسم العلوم

الحياتية في المدرسة، موضحين أن اختيارهم لهذا المشروع جاء ليحاكي توجهات الدولة في التنمية

المستدامة في القطاع البيئي، ويسهم في توفير المياه، وإنتاج نباتات بجودة أفضل مقارنة بالزراعة

باستعمال التربة، فضلاً عن تقليل الضرر البيئي من خلال عدم استعمال الأسمدة الصناعية.

وأوضحوا أن مشروعهم الذي حمل اسم «نظام التنقيط المائي الغذائي» يهدف إلى استبدال التربة

كوسيلة غذاء إلى النبات بنظام آخر من مياه مخلوطة بفضلات الأسماك والكائنات الحية البحرية ويتم

استخدام مخلفات هذه الكائنات من خلال إضافة بعض نوعيات البكتيريا النافعة التي تقوم بتحويل هذه

الفضلات إلى مواد نيتروجينية،

وتحل محل الأسمدة الصناعية.

السابق
معلومات عن سطح القمر
التالي
مستقبل الطاقة المتجددة في أوروبا

اترك تعليقاً