الطب البديل

فوائد تناول الأرز البري

المحتويات

فوائد تناول الأرز البري

فوائد تناول الأرز البري .. هناك العديد من انواع الارز التي نتناولها في وجباتنا اليومية

ولكل نوع من الارز فوائد هامة للجسم فيجب ان نتناول من القليل في وجباتنا الرئيسية

الارز البري هو أحد أنواع الأرز الطبيعية، والأكثر انتشارا من هذا النوع من الأرز هو البري الشمالي والبري ويتم زراعته في مناطق مينيسوتا  وكاليفورنيا ، والنوع البري منه وكذلك أرز البحيرة منه مازال موجود ، ويرجع الفضل في ذلك لمجتمعات مينيسوتا

ويعتبر هذا الأرز عشب مائي، وقد يأخذ فترة زمنية عند معالجته ، ومن بعد ذلك يتم حصاد الحبوب والمعالجة الحرارية له وفي النهاية تكون نتيجة التجريد من القشور ظهور حبات الأرز الأسمر .

والأنواع الخاصة بهذا الأرز له طعم مميز للغاية عن غيرها من أنواع الأرز الشائعة ، ويكون هذا النوع له لون مميز مثل البني أو الأسود أو الأرجواني ، أما عن حجمه فأحيانا يأخذ شكل قصير وجسمه ممتلئ، والحين الأخر يكون رقيق وطويل .

وهذا الأرز يعتبر من أفضل أنواع الحبوب لأنه لا يحتوي الكربوهيدرات المكررة، وهو مفضل لمحيط الخصر كما ينمو الأرز البري في المناطق المائية، وظهر بمنطقة البحيرات العظمى العليا بأمريكا وكندا، وهو من الحبوب الشائعة في أمريكا الشمالية.

فوائد الأرز البري

  1. فوائد صحية للقلب: حيث هناك عدد من الأبحاث العلمية قد أظهرت بأن هذا النوع من الأرز ، يخفض الدهون وله خصائص مقاومة للأكسدة ، ويحتوي على عدد من الألياف الغذائية ، تلك الألياف تساعد على انخفاض نسبة الكوليسترول في الجسم .

  2. خفض الوزن: وهو مشابه في ذلك مع باقي الحبوب ، وهو عنصر مساعد على تقليل الشعور بالجوع ، كما به مجموعة من السعرات الحرارية والذي ساعده على ذلك أنه به نسبة من الألياف ، مما يجعل منه خيار مناسب لتقليل الوزن

  3. . معالج لداء السكري: يحتوي الأرز البري على حمض ألفا ليبويك
    وهذا النوع من الأحماض قد يعزز من قدرة الجسد على إنتاج مادة الأنسولين التي تعتبر عنصر مقاوم لمرض السكر من النوع الثاني
    كما يتصدى للتلف الذي قد يحدث للأعصاب نتيجة مرض السكري .

  4. عنصر غذائي متميز: نظرا لما يحتوي عليه من الفيتامينات والمغذيات الدقيقة
    ويرجع الفضل في ذلك لما يدخل في مكوناته من حمض ألفا ليبويك والمنغنيز وعدد أخر من العناصر الغذائية الأتية مثل النياسين
    فيتامين ب6 ، الزنك، النحاس ، الفوسفور ، حمض الفوليك ، المغنيسيوم .

  5. تقوية الجهاز المناعي للفرد: لأنه يدخل ضمن مكوناته فيتامين سي الذي يؤدي لتقوية الجهاز المناعي
    كما أن فيتامين ج الموجود فيه قد يساعد على إنتاج خلايا الدم البيضاء
    وهي تعتبر من عوامل الدفاع الأول في مقاومة الميكروب وما يؤدي للأمراض .

فوائد تناول الأرز البري

  1. يساعد في تحسين عملية الهضم: وذلك لما يوجد فيه من الألياف الغذائية
    التي تساعد في إنتاج البراز وتيسير عملية الهضم ، كما أن أليافه قد تقضي على الألياف والانتفاخ والإسهال والإمساك
    كما يمكن أن يتصدى لأمراض البطن الخطيرة ، مثل قرحة المعدة وسرطان القولون والبواسير والمستقيم .

  2. قد يمنع العيوب الخلقية: حيث يدخل في عناصر الأرز البري عدد من الأحماض
    والفيتامينات الهامة التي قد يحتاج له الجسم، مما يحد من أثر الأنبوب العصبي عند المواليد
    مما يجعل منه غذاء مناسب للنساء الحوامل، وقد يمدهم بفيتامين ب

  3. علاج طبيعي لتقوية العظام: فهو يعتبر دواء طبيعي يعمل على تقوية عظام الفرد
    لأنه يحتوي في مكوناته على نسب عالية من المعادة التي قد تعمل على تقوية العظام .

  4. يمنع التنكس البقع: فهو الأطعمة المضادة للأكسدة مما يساعد في منع التنكس البقعي
    والذي يصعب علاجه عندما يصل الفرد لمرحلة الشيخوخة
    ولكن هو غذاء صحي يساعد في علاج تلك الحالة ، وتناول هذا النوع باستمرار قد يواجه بعض مشاكل العين
    والكسور في العظام التي تحدث عندما يتقدم عمر الفرد .

  5. غذاء مناسب لمن يعاني من حمية الغلوتين: حيث أن الوجبات الغذائية التي تخلوا من حمية الغلوتين
    له فوائد غذائية كبيرة والأرز البري من الطعام المناسب لمن يعاني من آثار الحمى .

  6. فوائد صحية أخرى: حيث يحافظ على صحة الفرد من حيث أنه غني بالألياف والبروتينات
    ويحتوي على نسب منخفضة من السعرات الحرارية كما أن الأرز البري يحافظ على الميتوكوندريا داخل الخلايا
    ويدخل في مكوناته المنغنيز مما يجعل منه وجبة غذائية مناسبة للأشخاص .

أضرار الأرز البري

رغم أن الأرز البري في أغلب الأحيان يكون صالح للاستخدام الأدمي
إلا أنه أحيانا يكون ملوث بالمعادن الثقيلة والإرغوت وهو من الفطريات السامة ، مما قد يسبب خطر على حياة الفرد .

وله عدد أخر من الآثار الجانبية والتي قد تتمثل في الغثيان أو الصداع والدوخة أوالإسهال أحيانا
والضعف العقلي والمضبوطات ومع مرور الوقت قد تؤثر فيه عدد من المعادن الثقيلة التي تترسب فيه مما يؤدي لبعض المشاكل الصحية .

طريقة طبخ الأرز البري للرجيم

يتميز الأرز الأسود أو البري بطريقة طبخه اليسيرة ولا يوجد به أي صعوبة
حيث تكون تسويته على النار الهادئة، كما يستطيع الفرد أن يقوم بإعداد كميات كبيرة منه في طبخه واحدة
كما أنه وجبة صحية وتصلح كغداء وعشاء ويمكن طهيه على النحو الأتي .

  • يتم إضافة كوب واحد من الأرز الأسمر مع عدد 3 كوب من الماء المضاف له المرق

    ويكون ذلك بقدر محكم يبلغ حجمه من 2 ل3 لتر .

  • يتم تسخين القدر حتى يصل لمرحلة الغليان

    ومن بعد ذلك يتم تركه على النار الهادئة لمدة تصل من 30 ل50 دقيقة ويترك على تلك الحالة حتى ينفجر وينضج.

  • يمكنك أن تتأكد من التتبيل المناسب له، عن طريق تذوقك لبعض العناصر

    حتى تصل للطعم الذي ترغب فيه وضف بعض الماء أذا لن يطهو الأرز ، وتأكد من شرب الأرز للماء بصورة كاملة

    ويفضل أن تحسب الوقت بشكل دقيق حتى يكون الأرز في حالة الطهي الرائعة .

  • ويتم تقليب الوجبة بالملعقة جيدا .

ويمكنك الاحتفاظ بالأرز البري المطبوخ لوقت طويل وذلك يرجع لسبب قلة الدسم الموجودة فيه
ولكن يجب على الفرد أن يغلقه بصورة محكمه والاحتفاظ به في الثلاجة
ويتم استخدامه بعد ذلك في عمل وجبات غذائية مليئة بالعناصر الغذائية الجيدة .

كما يمكن أن تحتفظ به في خزانتك لمدة قد تصل لأسبوع
وعندما تقوم بالاحتفاظ به في الفليزر يمكن تخزينه في تلك الحالة إلى مدة قد تصل لستة أشهر .

السابق
معلومات عن معبد إدفو في مصر
التالي
أهمية ألياف الفواكه لجسم الانسان

اترك تعليقاً