صحة

فيروس كورونا وتطوير اللقاحات

 فيروس كورونا
 فيروس كورونا وتطوير اللقاحات الخاصة به منذ مطلع العام الماضي وحتى وقتنا الحالي، بينما ينفي العلماء صحة ما يقال بالدراسات والأبحاث المستمرة فيروس كوروناتدور الشائعات حول أسباب الإصابة بالفيروس وطرق القضاء عليه وفاعلية اللقاحات المقاومة لها وغيرها

 فيروس كورونا

 فيروس كورونا

1-تم تصنيع الفيروس في المعمل

مازال العلماء يبحثون عن أسباب لكنهم يدركون جيدًا أن الفيروس لم يتم تصنيعه بالمعامل، حيث ظهر في الخفافيش، ثم انتقل بالعدوى إلى البشر.

2-لقاحات كورونا غير آمنة

يعتقد البعض أن لقاحات كورونا غير آمنة بسبب تصنيعها بشكل سريع وعاجل، وهذا غير صحيح، لأنه في ظل الأزمة العالمية، أنفقت شركات الأدوية الكثير من الوقت والأموال لإنتاج لقاح فعال ضد الفيروس، وهذا لا يعني أن إنتاجه بشكل سريع يدل على عدم أمانه.

3-المكملات الغذائية تعالج كورونا

تعمل المكملات الغذائية مثل فيتامين د وفيتامين سي والزنك على تقوية المناعة للوقاية من الفيروسات والتصدي لها، لكن لا يوجد دليل أنها تعالج المرضى بعد الإصابة.

4-الاستحمام بالماء الساخن يقضي على الفيروس

يؤدي الاستحمام بالماء الساخن إلى جفاف الجلد والتهابه واحمراره، ولا يفضي  بعد الإصابة به، لكن غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون يقي فقط من الإصابة بالعدوى.

5-يكتسب الجسم مناعة ضد الفيروس بعد الإصابة

لا يعني الإصابة بالفيروس أن الجسم اكتسب مناعة ضد التعرض له مرة أخرى،
لكن من الممكن الإصابة بفيروس كورونا أكثر من مرة، لذا يجب الاستمرار في ارتداء الكمامة
وغسل اليدين باستمرار واتباع كافة الإجراءات اللازمة.

فيروسات كورونا

فيروسات كورونا هي مجموعةٌ من الفيروسات تُسبب أمراضًا للثدييات والطيور.
يُسبب الفيروس في البشر عداوَى في الجهاز التنفسي والتي تتضمن الزكام وعادةً ما تكون طفيفةً

المتلازمة التنفسية الحادة

ونادرًا ما تكون قاتلةً مثل المتلازمة التنفسية
الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط
التنفسية وفيروس كورونا الجديد الذي سبب تفشي  الجديد 2019-20.

الجهاز التنفسي العلوي

قد تُسبب إسهالًا في الأبقار والخنازير، أما في الدجاج فقد تُسبب أمراضًا في الجهاز التنفسي العلوي. لا توجد لقاحاتٍ أو مضاداتٌ فيروسية موافقٌ عليها للوقاية أو العلاج من هذه الفيروسات.
السابق
مرضى السكري و اتباع نمط حياة صحي
التالي
 الأطفال ورمضان والحصول على العناصر الغذائية

اترك تعليقاً