المشاريع

قبل الحصول على وظيفة تحتاج لمناقشة أمور أكثر من الراتب

المحتويات

قبل الحصول على وظيفة تحتاج لمناقشة أمور أكثر من الراتب

الوظيفة الوظيفة عبارةٌ عن علاقةٍ قائمةٍ بين طرفين هما:

صاحبُ العمل والموظف، وذلك بعد قبول الموظف بشروط العمل التي وضعها صاحبُ العمل،

والعكسُ صحيح، وبعد توقيع عقدٍ بين الطرفين، ضمن مكانٍ معيّنٍ كشركةٍ أو ما شابه،

ويعمل الموظفُ لقاء أجرٍ ماديٍّ يتناسب مع ساعات العمل التي يعمل فيها،

وقد يحصل الموظفون بالإضافة إلى الأجور المادية على بعض الميّزات كالتأمين الصحيّ والسكن وغير

ذلك، يقوم

الموظف بأداء مهامٍّ معيّنةٍ أوكلت له من قِبَل الإدارة،

وقبل الحصول على العمل هناك أمورٌ لا بدّ من الحديث فيها ونقاشها بين طرفي العمل،

وفيما يأتي أمور تحتاج لمناقشة أكثر من الراتب قبل الحصول على وظيفة سيسلط المقال الضوء

عليها.

[١] أمور تحتاج لمناقشة أكثر من الراتب قبل الحصول على وظيفة أثناء مقابلات العمل هناك أمور تحتاج

لمناقشة أكثر من الراتب قبل الحصول على وظيفة، فالأجرُ الماديّ أمرٌ مهمّ، ولكنه ليس كل شيء،

فهناك الكثير من النقاط التي يجب التحدّث عنها، بعيدًا عن الأجور الماديّة،

ومن أهمها:

[٢] لا بدّ من التركيز على الكفاءة، وإظهار القدرة على المساعدة وتأدية المهامّ على أكمل وجه؛

فالخبرة لا تكفي وحدها ولا بدّ من الحديث عن الكفاءة واستراتيجيّات إدارة الأمور بذكاءٍ وقوّة. ومن بين

عدّة أمور

تحتاج لمناقشة أكثر من الراتب قبل الحصول على وظيفة:

الإمكانيات؛ حيث لا بدّ من الحديث عن الإمكانيات التي ستسير بالعمل نحو الأفضل،

من خلال العديد من الاقتراحات والأفكار الجديدة التي تغني العمل،

وتطوّره، وتجعله أكثر منافسةً مع باقي الشركات التي تعمل في ذات المجال.

لا بدّ من السؤال عن المهامّ الموكلة للمرشّح للوظيفة بدقة،

أو ما يسمّى بالمسمّى الوظيفيّ؛

لكي يكون كل شيءٍ واضحًا للطرفين،

موظفٍ ومدير. نصائح للحصول على وظيفة بعد الحديث عن أمور تحتاج

لمناقشة أكثر من الراتب قبل الحصول على وظيفة،

لا بدّ من عرض بعض النصائح التي تساعد على الحصول على وظيفة العمر،

فالإنسان يبحث دائمًا عن فرصة عملٍ مريحةٍ ومناسبةٍ لقدراته وكفاءاته، وفيما يأتي بعض النصائح للحصول على وظيفةٍ مناسبة:

[٣] صقل المهارات:

كالقدرة على التحدّث بأكثر من لغةٍ كالعربيّة والإنجليزية،

والقدرة على استخدام الحاسوب،

والقدرة على العمل الجماعيّ، فالتّعلم عمليةٌ متجدّدةٌ لا تقف عند سنٍّ معيّنة.

الدّقة:

فالإيجاز في البلاغة؛ ولا سيما في السيرة الذاتيّة،

فلا بدّ من تحرّي الدقة، وكتابة ما يخدم قارئ السيرة؛ أي:

صاحب العمل لاختيار الشخص المناسب للمكان المناسب.

توسيع العلاقات الاجتماعية:

أي لا بدّ من توسيع شبكة معارف الشخص الاجتماعيّة؛

حيث معرفة شخصٍ يعمل في شركةٍ ما يعدّ من العوامل المهمة في تأمين الوظيفة،

من خلال إعطاء النصائح اللازمة قبل التقديم على العمل،

كما من الممكن توسيع شبكة المعارف من خلال شبكات التواصل الاجتماعيّ.

إنشاء صفحةٍ عامّةٍ على الإنترنت:

فكثيرٌ من الشركات تعمل على البحث على الإنترنت عن المرشحين للعمل قبل توظيفهم،

وتكوين فكرةٍ عامّةٍ عنهم،

كما تساعد تلك الصفحاتُ على التواصل بسرعةٍ وسهولة

السابق
وصفة وتحضير عمل العجينة المورقة
التالي
تعريف مؤتمر دافوس

اترك تعليقاً