رياضة

كأس الأمم الأفريقية أورانج

 كأس الأمم الأفريقية

 كأس الأمم الأفريقية لعام 2010، المعروفة أيضًا باسم كأس الأمم الأفريقية أورانج لأسباب تتعلق بالرعاية، كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين، وهي بطولة كرة القدم لأفريقيا الإثناسنوية. وقد عُقدت في أنغولا، حيث بدأت في 10 يناير 2010 واختتمت في 31 يناير.

 

 كأس الأمم الأفريقية

 

البلد المضيف أنغولا

وفي هذه الدورة، انضمت إلى البلد المضيف أنغولا 15 دولة أحرزت تقدما في عملية التأهيل التي بدأت في أكتوبر 2007 وشاركت فيها 53 أفرقة وطنية أفريقية. وقد أدى انسحاب توغو بعد هجوم إرهابي على حافلتها عند وصولها إلى الدورة إلى خفض عدد الدول المشاركة إلى 15.

مجموعه 29 مباراة

تم لعب ما مجموعه 29 مباراة، بدلاً من 32 مباراة مقررة. فازت مصر بالبطولة، ولقبها السابع في كأس أفريقيا للأمم، وثالث على التوالي لم يسبق له مثيل، بفوزها على غانا 1–0 في المباراة النهائية

اتحاد كرة القدم الأفريقية

في 4 سبتمبر 2006، وافق اتحاد كرة القدم الأفريقية (كاف) على حل وسط بين الدول المتنافسة لاستضافة كأس الأمم الأفريقية بعد أن استبعد نيجيريا. وافق الكاف على منح الطبعات الثلاث التالية من عام 2010 إلى أنغولا وغينيا الاستوائية والغابون وليبيا على التوالي. وكلفوا أنغولا في عام 2010، غينيا الاستوائية وغابون، التي قدمت عرضًا مشتركًا في عام 2012، وليبيا لعام 2014.

المضيف الاحتياطي

نيجيريا المضيفة السابقة مرتين هي المضيف الاحتياطي لبطولات 2010 و2012 و2014، في حالة فشل أي من البلدان المضيفة في تلبية المتطلبات التي حددها الكاف.

كأس العالم لكرة القدم

وتم دفع عجلة بطولة 2014 إلى 2013 وعقدت بعد ذلك في السنوات الفردية لتجنب تصادم الأعوام مع كأس العالم لكرة القدم.

التصفيات 

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أن تصفيات كأس العالم 2010 ستكون أيضا ضمن تصفيات هذه البطولة. وعلى الرغم من أن أنغولا هي الدولة المضيفة لكأس الأمم الأفريقية 2010، إلا أنها كانت بحاجة أيضا للمشاركة في تصفيات كأس العالم 2010.

جنوب أفريقيا

وهناك حالة مماثلة بالنسبة لجنوب أفريقيا. ورغم أنهم سيكونون مضيفين في كأس العالم 2010، إلا أنهم ما زالوا بحاجة إلى المنافسة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2010

 

القرعة

جرت قرعة البطولة النهائية في 20 نوفمبر 2009 في مركز مؤتمرات تالاتونا في لواندا، أنغولا. قُسِّمت الأفرقة الـ 16 إلى أربع مجموعات، حيث احتوى الإناء الأول على أفضل أربع دول مصنفة. أنجولا صنفت على أنها مضيفة ومصر على أنها حاملة اللقب.

الطبعات الثلاث الأخيرة من المسابقة

و قد صُنفت الأفرقة الـ 14 المتبقية على أساس سجلاتها في الطبعات الثلاث الأخيرة من المسابقة. وكان للكاميرون وساحل العاج أقوى سجلات، وأكملوا بذلك المصنفين الأوائل في الإناء الأول. وقد وُضعت الأفرقة الأربعة التي تم فرزها في مجموعاتها قبل السحب النهائي.

السابق
بوركينا فاسو دولة في غرب أفريقيا
التالي
المهرجان الأفريقي للسينما والتلفزيون في واغادوغو

اترك تعليقاً