حكم وأقوال

كيف تؤثر قراءة القرآن على حياتك

كيف تؤثر قراءة القرآن على حياتك

المحتويات

كيف تؤثر قراءة القرآن على حياتك

"</p

 

 

 

كيف تؤثر قراءة القرآن على حياتك

  • الهداية إلى طريق الرشاد.
  • معرفة الأساسيات.
  • رؤية الدنيا بصورة مختلفة.
  • العمل لأجل الآخرة.
  • الزهد في الدنيا.

واحد من الأسئلة التي يجب أن نسألها كثيرًا لمعرفة مكانة القرآن ومنزلته، وتأثير قراءة القرآن على حياتنا كبير:

هل تعلم ” فضل ختم القرآن ؟ “

الهداية إلى طريق الرشاد: القرآن يهدي الإنسان إلى طريق الرشاد ويبعده عن طريق الضلال، فالله سبحانه وتعالى أنزله علينا لنستند إليه في أمور الدنيا والآخرة ونسير في طريقه لأنه هو الدستور الذي نجد فيه كل الحلول لكل أمور الحياة.

معرفة الأساسيات: القرآن يضعنا على طريق المعرفة، يجعلنا نرجع إلى الأساسيات التي جئنا هنا من أجلها، فانشغالات الحياة تجعلنا نبتعد تمامًا عن الطريق، لذلك إذا رجعنا وقرأنا القرآن سنرجع إلى المركز ونعرف أننا جئنا هنا للعبادة والابتلاء.

رؤية الدنيا بصورة مختلفة: عندما نرى الدنيا بنظارة القرآن فإننا نراها بصورة مختلفة تمامًا عن الصورة المادية التي قبعنا فيها منذ زمن بعيد، فعندما نلجأ إلى القرآن ننمي الروحانية والإيمانيات في قلوبنا، وننحي المادية ولو قليلًا فنرى أن الدنيا صغيرة ونركز بدورنا على الدار الآخرة.

 

 

العمل لأجل الآخرة: العمل لأجل الآخرة من أهم تأثيرات القرآن على حياتنا، فهو يجعلنا نرى الدنيا بسيطة ونرى الآخرة هي الملجأ والمآل لذلك نعمل من أجلها، من أجل دخولنا الجنة والابتعاد عن النار من خلال البعد عن الذنوب.

 

 

الزهد في الدنيا: عندما نقرر العمل للآخرة فإننا نزهد تمامًا في هذه الدنيا، نزهد في كنز المال وتحقيق الأشياء الدنيوية التي طغت على حياتنا، لأننا نركز فيما هو أكبر.[1]

ما هي أسباب تأثير القرآن

  • أنه كلام الله.
  • فصاحة الآيات.
  • سلاسة الألفاظ.
  • الصدق الظاهر فيه.

للقرآن تأثير عجيب على المسلمين وغير المسلمين، حيث يظهر التأثير بشكل أوضح على غير المسلمين عندما يستمعوا له لأول مرة، ومن أسباب هذا التأثير:

أنه كلام الله: من أسباب تأثير القرآن الكريم على الإنسان أنه كلام الله، وكلام الله هو مؤيد من الله، فالله سبحانه وتعالى إذا أراد هداية الإنسان بالقرآن سيهديه فعندما يبدأ في قراءته سيدخل إلى قلبه مباشرة، ولاحظ ذلك إذا بدأت قراءة القرآن بغرض الهداية.

 

 

فصاحة الآيات: فصاحة الآيات كانت لها النصيب الأكبر في التأثير على قريش والعرب، فالقرآن نزل بلغتهم وهم أفصح أهل الأرض في اللغة العربية، لذلك تأثر به الكثير منهم لأنهم-وهم أهل الفصاحة-لا يستطيعون الإتيان بمثله.

سلاسة الألفاظ: القرآن مثل عقد اللؤلؤ تمامًا عندما تبدأ في قراءة آياته فإنك ستلاحظ أن الآيات تسري بسلاسة على لسانك وكأنها تخاطبك أنت لا أحد غيرك، وهذا من أهم الأسباب التي تجعل القرآن مؤثرًا لأنه يكون سهلًا في التلاوة.

 

 

الصدق الظاهر فيه: يمكننا الاستدلال على هذه النقطة بموقف قريش من القرآن، فهم عندما سمعوه لأول مرة عرفوا أنه الصدق لذلك حاربوه بكل قوتهم، وكذلك النجاشي عندما سمعه لأول مرة عرف أنه أتى من عند الله، فالصدق الظاهر فيه يمكننا أن نستنبطه بسهولة.[2]

ماذا يفعل القرآن في القلب

يساعد القلب على أن يكون يقظًا.

القرآن يساعد القلب بطرق كثيرة على أن يصبح يقظًا ومترقبًا لما يحدث، ويجعله مدركًا ومطمئنًا لأن الدنيا هي دار ابتلاء وأن الآخرة هي الملجأ والمآل ودار القرار، يجعله يقظًا تجاه الذنوب فهو يعلم أنه لو ارتكب ذنبًا معينًا من الممكن أن يكون سبب دخوله النار لذلك يتراجع عنه.

القلب عندما يكون يقظًا ومليء بالإيمان فإنه يستطيع استقبال كل آيات القرآن بقلب سليم، ولا يكتفي باستقبالها بل يعمل على العمل بها، فالإسلام قول وعمل، إذا علم الإنسان فلا بد أن يعمل وهذا هو تأثير القرآن على القلب حيث يكون متيقظًا طوال الوقت من أجل العمل.[3]

تأثير القرآن على العقل

لا ينحصر تأثير القرآن على أشياء معينة فقط بل يشمل الإنسان ككل ويؤثر على حياته كلها، ومن أكثر الأشياء التي يؤثر القرآن فيها هو العقل، فهناك بعض الناس من يروجون إلى أن القرآن جاء ليجعل الناس لا يفكرون، أو يفكرون بطريقته هو ويوقفون عقلهم عن العمل وعن أي شيء آخر، ولكن هذا خطأ بل إن هناك آيات كثيرة في القرآن تدعو الناس إلى التفكر في آيات الله والأشياء من حولنا وإعمال العقل فيها.

يظهر تأثير القرآن على العقل على العلماء الذين يدخلون الإسلام بعد التفكير والمقارنة فيما يدعو إليه الإسلام وما يرونه من خلال تجاربهم وتحليلاتهم المعملية، والأمثلة على هذا لا تعد ولا تحصى، بل يمكننا أخذ هذه الأمثلة لمناقشة الذين يقولون بأن القرآن يدعو إلى توقف العقل والتفكير. [1][2]

لماذا لا يؤثر فينا القرآن الكريم

  • هجر القرآن.
  • أمراض القلب.
  • الغفلة والانشغال.
  • عدم الاهتمام تفسير الآيات.

أصبح القرآن لا يؤثر فينا كما السابق وهذا له أسباب كثيرة أدت إلى انشغالنا عنه وعدم الاهتمام به، ومن أسباب عدم التأثر بالقرآن:

هجر القرآن: يمكنك سؤال نفسك الآن عن المرة الأخيرة التي قرأت فيها القرآن ستجد أنك لم تفتحه من فترة طويلة، وهذا ما يسمى بهجر القرآن لذلك إذا رجعت للقراءة ستجد أنك في أول الأمر لست متأثرًا ولا تشعر بتأثير القرآن عليك، ولكن مع الوقت ستشعر بالتأثير، فالهجر يقسي القلب بوجه عام.

أمراض القلب: القلب هو محل التأثير فإذا لم يكن القلب مستعدًّا لاستقبال الهداية والإيمان من خلال القرآن فإن الإنسان لن يتأثر أو يتغير بالقرآن، والأسباب التي تجعل القلب غير مستعد هي أمراض القلوب والمقصود بها الذنوب والشهوات وارتكاب المعاصي بصورة مستمرة، لذلك يجب إزالة الحواجز بين القلب والقرآن.

الغفلة والانشغال: تأخذنا الدنيا وتشغلنا عن إعادة العلاقة بيننا وبين القرآن

، بل إن الغفلة والانشغال بالدنيا تقيم الحواجز التي لا يمكن إزالتها إلا من

خلال العودة بالتدريج، ومن هنا يبدأ تأثرنا بالقرآن.

عدم الاهتمام تفسير الآيات: عدم الاهتمام بتفسير الآيات ومعرفة

ما ترمي إليه من معانٍ لا يمكننا من التأثر بالقرآن، وذلك لأن عدم الفهم

هو عبارة عن حاجز بيننا وبين التأثر، لذلك يجب إزالته.[3]تؤثر قراءة القرآن

ما هي الطرق التي تساعدنا على التأثر بالقرآن

  • الرجوع إلى القراءة.
  • استجماع القلب.
  • القراءة بصوت مرتفع.
  • تدبر القرآن.

يشتكي الكثير من الناس من أنهم لا يتأثرون بالقرآن وذلك له أسباب كثيرة،

ويمكننا التغلب عليها من خلال الطرق الآتية:

الرجوع إلى القراءة: أول  خطوات التأثر بالقرآن الرجوع إلى القراءة

ومحاولة إزالة كل الحواجز التي تحول بيننا وبينه، سنلاحظ أننا أصبحنا نتأثر بالتدريج.

 

 

استجماع القلب: حتى يؤثر القلب فينا لا بد أن نستجمع القلب

ونحن نعود إيه، استجماع القلب يكون من خلال التخلص من الذنوب

والإصرار على التغير بالقرآن، ونرجع إليه ونقرأ فيه باستمرار مثل الشخص الذي يبحث عن طوق نجاة.

القراءة بصوت مرتفع: القراءة بصوت مرتفع وإسماع أنفسنا بصورة

كافية يجعلنا نركز في كل حرف نقرأه نركز فيه ونتدبره ونفهم معناه،

لذلك من أوائل خطوات التأثر بالقرآن القراءة بصوت عالٍ مسموع.

تدبر القرآن: تدبر القرآن ومحاولة فهم معانيه الكثيرة سيجعلنا مرتبطين

به ومن ثم نتغير ونتأثر به مع الوقت، بالأمور كلها تأتي بالتدريج.[3]تؤثر قراءة القرآن

 

السابق
كيفية استخدام توقيعات في الوورد
التالي
سر التثاؤب أثناء الصلاة وقراءة القرآن

اترك تعليقاً