صحة

كيف تعرف أنك في حالة نفسيّة سيّئة

كيف تعرف

اللطافة مع النفس

كيف تعرف أنك في حالة نفسيّة سيّئة يجب أنْ يكون الشخص لطيفاً مع نفسه، فمثلاً لو مر بيوم سيء وسبّب له حالة نفسيّة سيئةً يمكن بأن يفكر بشخص مقرّب له ويتخيّله في مكانه كيف تعرف أنك في حالة نفسيّة سيّئة ويفكّر بما قد يرغب أنْ يفعل له ليخفف عنه

 

كيف تعرف

تجنب الخطأ

ومن ثمّ يعامل نفسه بنفس الطريقة، كما وأنّه لا يجب أن يفكر الشخص على أنّه فاشل بل عليه أن يستغل أخطائه ويتعلّم منها ويحاول أنْ يكون واقعياً ويضع أهدافاً ملموسة لتجنب الخطأ

القيام بنشاط بدني

قد تزيد الحالة النفسيّة سوءاً في حال لم يكن الشخص نشيطاً؛ ولذا يُنصح بأنْ يقوم بنشاط بدني محبّب مثل التمارين الهوائية، أو المشي، أو الهرولة، أو الرقص، أو السباحة، أو تمارين اليوغا، أو أيّ نشاط خارجي مثل البستنة، أو صيد السمك.

تقليل معدّلات التوتر

من الضروري محاولة تقليل معدّلات التوتّر وعدم تحميل النفس أكثر من ما تتحمله، وذلك باتخاذ روتين يومي هادف يحوي وقتاً للعمل، والعلاقات الاجتماعية، والراحة والمتعة، وينصح باتباع النصائح التالية

الراحة بين الحين والآخر

  • أخذ قسطٍ قصيرٍ من الراحة بين الحين والآخر، وذلك بالجلوس بوضعيّةٍ مريحةٍ وببطءٍ ومن ثمّ أخذ نفس عميق وطويل وإخراجه ببطء شديد، مع إرخاء عضلات الكتف، والابتسام،

 

  • محاولة خلق جو إيجابي

  • التفكير في أنشطة استرخاء مناسبة ومحبّبة، مثل مشاهدة غروب الشمس، أو أخذ حمام دافئ، أو تجهيز ركن هادئ في المنزل للجلوس، أو القراءة، أو التأمل.

القسط الكافي والمريح من النوم ليلاً

  • الحصول على القسط الكافي والمريح من النوم ليلاً.
  • محاولة إبقاء البيئة المحيطة مرتبة ونظيفة؛ وذلك لأنّ البيئة المليئة بالفوضى قد تزيد من التوتر.
  • محاولة عيش حياة صحية بتناول الأكل الصحي.

الإفصاح عن المشاعر

من الضروري التحدث عن ما يشعر به الشخص والإفصاح عنه لكي لا يضطر للقيام يعمل قد يندم عليه، وذلك عن طريق تدوين كل ما بشعر به الشخص وسببه والسماح لنفسه بإخراج المشاعر

مشاعر حزن، أو ألم، أو غضب

التي تنتابه سواء أكانت مشاعر حزن، أو ألم، أو غضب، كما وينصح بمشاركة المشاعر السلبيّة مع صديق مقرّب، فلا ينصح أبداً أنْ يكبت الشخص ما يشعر به أو أنْ يشعر بالخجل منه

السابق
طرق تُخفف الضغوطات النفسيّة
التالي
أهمية أنواع الفيتامينات وأين توجد في الغذاء

اترك تعليقاً