صحة

لماذا يعتقد النباتيون أن نظامهم الغذائي صحي كنظامٍ غذائي شامل؟

لماذا يعتقد النباتيون أن نظامهم الغذائي صحي كنظامٍ غذائي شامل؟

  لماذا يعتقد النباتيون أن نظامهم الغذائي صحي كنظامٍ غذائي شامل؟,أصبحت النظم الغذائية النباتية شائعة بشكلٍ متزايد، لأسباب صحية وأيديولوجية، ومخاوف أخلاقية. الأنظمة الغذائية النباتية هي مشابهة لمعظم الأنظمة الغذائية الأخرى، ولكنها تستبعد اللحوم والأسماك. سيستبعد بعض النباتيين أيضًا منتجات الألبان والبيض، بينما يدرجها آخرون في نظامهم الغذائي.

الأطعمة التي يأكلها النباتيون

هناك مجموعة متنوعة من الأنظمة الغذائية التي تندرج تحت مصطلح نباتي، فمثلًا:

  • النباتيون الذين يأكلون البيض ومشتقات الألبان، ويتجنبون اللحوم والأسماك.
  • والنباتيون الذين يستهلكون منتجات الألبان ولكن لا يأكلون البيض.
  • النباتيون الذين يستهلكون البيض ولكن لا يأكلون منتجات الألبان.
  • النباتيون الذين يتجنبون كل أنواع الطعام التي تأتي من مصادر حيوانية، حتى العسل!

يمكن أن يكون للنظام الغذائي النباتي مجموعة من الفوائد الصحية، وبالتالي يمكن أن يوفر مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية والمغذية، لكن ما يأكله الشخص يعتمد على نوع النظام الغذائي الذي يتبعه وخياراته الغذائية الشخصية.

فوائد النظام الغذائي النباتي

تتضمن بعض الفوائد الغذائية للنظام الغذائي النباتي ما يلي:

  1. نسبة عالية من الألياف.
  2. نسبة عالية من حمض الفوليك.
  3. زيادة كمية الفيتامينات C و E.
  4. زيادة كمية البوتاسيوم والمغنيسيوم والعديد من المواد الكيميائية من مصادر نباتية.
  5. نسبة منخفضة من الدهون، تتكون في الغالب من دهون غير مشبعة.

كما تتفق العديد من الدراسات على أن النظام الغذائي النباتي يمكن أن يقدم مجموعة من الفوائد الصحية؛ فهو يتضمن فوائد عامة بالإضافة إلى الفوائد الغذائية السابقة، كالتالي:

  1. يجلب الفوائد الصحية.
  2. يُعتبر خيارًا أكثر استدامة من الناحية البيئية؛ يقول الخبراء إن النظام الغذائي النباتي أكثر استدامة، لأنه يسبب ضررًا أقل للبيئة من النظام الغذائي القائم على اللحوم.
  3. يُعتبر نظامًا غذائيًّا مريحًا لمَن لديهم مخاوف بشأن معاملة الحيوانات.
  4. إنه جزء من خيار نمط حياة أوسع.

فلا يتعين على الشخص تناول اللحوم للحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها لصحة جيدة. بل يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي خالٍ من اللحوم إلى صحة أفضل لعدة أسباب.

أحد أهم الأسباب هو أن العديد من الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا يميلون إلى استهلاك نسبة عالية من الأطعمة الطازجة والصحية والنباتية، والتي توفر مضادات الأكسدة والألياف. عندما يقرر الشخص اتباع نظام غذائي خالٍ من اللحوم، غالبًا ما يصبح أكثر نشاطًا في اتخاذ الخيارات الصحية الشاملة.

فيما يلي بعض الجوانب التي يمكن أن يؤدي بها تجنب منتجات اللحوم إلى تحسين صحة الإنسان:

الوزن

قد يساعد التحول إلى نظام غذائي نباتي الشخص على إنقاص الوزن، على الأقل في المدى القصير.

الكوليسترول

استنتجت دراسة منهجية نُشرت في عام 2015 أن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا من المرجح أن يكون لديهم مستويات كوليسترول أقل بشكلٍ عام.

السرطان

وجدت دراسة أُجريت على ما يقرب من 70 ألف شخص دليلًا على أن الإصابة بالسرطان بشكلٍ عام كانت أقل بين النباتيين من الناس غير النباتيين.

صحة القلب

وجدت دراسة جرت عام 2014 انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا نباتيًا في الهند. وقد أسفرت الدراسات في الدول الغربية بالفعل عن نتائج مماثلة.

داء السكري

قد يكون الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا أقل عرضة للإصابة بداء السكري من النوع 2. ويمكن أن يعود أحد أسباب ذلك إلى تناول كميات أكبر من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات والمكسرات، وانخفاض تناول الدهون غير الصحية.

لكن بالطبع لن تحدث هذه الفوائد تلقائيًا عندما يتوقف الشخص عن تناول اللحوم. إلى جانب النظام الغذائي النباتي، يحتاج الناس إلى التأكد من:

  • الحصول على العدد المناسب من السعرات الحرارية.
  • التركيز على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • الحد من تناول الأطعمة المصنعة والكحول.
  • تجنب الدهون غير الصحية والسكر المضاف والملح.
  • الانخراط في نمط حياة صحي شامل، مع ممارسة الكثير من التمارين الرياضية.
  • تجنب التدخين.

مع كل هذه الفوائد، كيف يمكن أن يكون النظام الغذائي النباتي محفوفًا بالمخاطر؟ كل هذا يتوقف على التوازن.

 

مخاطر اتباع نظام غذائي نباتي غير متوازن

نقص الكالسيوم

وُجد أن النساء بعد سن اليأس في المجموعات النباتية الآسيوية لديهن كثافة معادن أقل بكثير في العظام (BMD) في العمود الفقري والورك، على ما يبدو بسبب انخفاض تناول البروتين والكالسيوم وانخفاض فيتامين د، والذي ارتبط بشكلٍ عام بزيادة هشاشة العظام والكسور لدى كبار السن.

نقص فيتامين د

يؤدي النقص المزمن لفيتامين (د) إلى انخفاض كبير في كثافة المعادن بالعظام. تظهر إحدى الدراسات أن هذه النتائج غير الطبيعية تستمر على مدار العام في النباتيين مقارنةً بالناس الذين يأكلون اللحوم.

نقص الأحماض الدهنية

لماذا  لا يأكل النباتيون الأسماك التي تعد أغنى مصدر غذائي لأحماض أوميغا 3 الدهنية والمفتاح لصحة القلب المثالية. وبالتالي في هذه الحالة، فإن الأحماض الدهنية من عائلة أوميغا 3 تكون ناقصة بشكلٍ عام في النظام الغذائي، ولا سيما حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA). هذه لها فوائد صحية مهمة لصحة القلب والأوعية الدموية والصحة البصرية، وكذلك لوظيفة الدماغ.

نقص الحديد

عنصر آخر مثير للقلق هو الحديد، لأن الحديد يتواجد في الأطعمة الحيوانية بنسب أعلى بكثير من توافره في الأطعمة النباتية.

نقص فيتامين ب 12

تركيز فيتامين ب 12 أقل في النباتيين مقارنةً بالذين يتناولون البيض. يرتبط هذا بارتفاع معدل حدوث نقص فيتامين ب 12، والذي يمكن أن يؤدي إلى ظهور مظاهر عصبية نفسية وفقر الدم، وكذلك فشل النمو عند الأطفال.

نقص البروتين

عادةً ما يكون البروتين هو أول ما يفكر فيه النباتيون. أعلى مصادر البروتين جودة لدينا هي الأطعمة الحيوانية: اللحوم والدواجن والأسماك والبيض والحليب والزبادي والجبن. بينما تحتوي الأطعمة النباتية على بعض البروتين، فهي ليست عالية الجودة أو مركزة. كما أن جودة بروتين زبدة الفول السوداني ليست جيدة تمامًا لاحتياجات الإنسان.لماذا

لذلك يجب على الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا اتخاذ خيارات دقيقة بشأن ما يأكلونه للتأكد من تلبية متطلباتهم الغذائية. قد يحتاج بعض الناس إلى مكملات غذائية.

وبالتالي لدى أكاديمية التغذية وعلم التغذية مجموعة من النصائح للأشخاص الذين يريدون التوقف عن تناول اللحوم:

  • اختر منتجات الحبوب الكاملة، مثل خبز القمح الكامل، والأرز البري أو البني، وحبوب الإفطار الكاملة، لأنها يمكن أن توفر فيتامينات ب.
  • نوع النظام الغذائي، من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات والمكسرات وما إلى ذلك. استخدم البيض ومنتجات الألبان باعتدال، أو حاول إضافة حليب الصويا.
  • اسأل أخصائي الرعاية الصحية عن المكملات الغذائية، وخاصة فيتامين ب 12.
  • تأكد من تناول كمية كافية من فيتامين د، خاصةً إذا كان التعرض لأشعة الشمس منخفضًا. لأن الحصول على فيتامين د ضروري لمنع النقص خاصة في فصل الشتاء. في حالة عدم توفره، يُنصح بالمكملات الغذائية اليومية، خاصةً لدى النباتيين الأكبر سنًا.
  • يعد إغناء الكالسيوم أيضًا خطوة أساسية في ضمان كثافة المعادن بالعظام ويمكن أن يشمل الأطعمة المذكورة أعلاه بالإضافة إلى عصائر الفاكهة الكاملة (البرتقال أو التفاح) التي تحتوي على مكملات الكالسيوم، وهو شكل من أشكال الكالسيوم المتوفر بيولوجيًا بدرجة كبيرة. كما يحتوي حليب الصويا المدعّم على فوسفات ثلاثي الكالسيوم بدلًا من ذلك مع توافر بيولوجي أقل إلى حد ما مقارنةً بحليب البقر.لماذا
  • تحقق من ملصقات الوجبات النباتية “الصحية” للتأكد من أنها لا تحتوي على الكثير من السكر أو الملح أو أي إضافات أخرى.
  • تذكر أن الوجبات السريعة يمكن أن تكون غير صحية ومرتفعة السعرات الحرارية، سواء كانت نباتية أم لا.
  • قلل من تناول الأطعمة عالية السكر والدهون.

يراودنا الآن سؤال، هل يمكننا اعتبار النظام الغذائي النباتي نظامًا صحيًا شاملًا؟

يعتبر العلماء أن النظام الغذائي النباتي مفيد للأشخاص من جميع الأعمار، لكنهم لاحظوا الحاجة إلى التخطيط بشكلٍ مناسب للحصول على مجموعة كاملة من العناصر الغذائية الأساسية لكي يُعتبر النظام الغذائي النباتي نظامًا شاملًا.

يجب أن نتذكر نقطة مهمة عند اتباعنا نظامًا غذائيًا نباتيًا، وهي أن اتباع نظام غذائي نباتي في حد ذاته لا يقلل بالضرورة من خطر الإصابة بأمراض القلب مقارنةً بالنظام الغذائي النشط. وذلك لأن الدقيق المكرر والسكر، وكذلك البطاطس، يرتبطان بتوازن الطاقة والسمنة وكذلك اضطراب شحميات الدم، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.لماذا

وبالتالي، يجب أن يشمل النظام الغذائي النباتي الصحي المتكامل مستويات عالية من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، بالإضافة إلى الزيوت والدهون الصحية، بما في ذلك المكسرات والبذور باعتدال؛ لكي يصبح في نهاية المطاف نظامًا غذائيًا صحيًا شاملًا.

 

 

السابق
أهداف علم النحو وأهميته
التالي
تطبيق Messenger Rooms يتفوّق على تطبيق Zoom.. ما هي أبرز الميّزات المتوفّرة على Messenger Rooms؟

اترك تعليقاً