الحياة والمجتمع

ما اسم الدولة التي لا تطل على البحر

ما اسم الدولة

ما اسم الدولة التي لا تطل على البحر، يوجد الكثير من الدول في عالمنا هذا لا يملكون أي سواحل داخل جميع القاراتما اسم الدولةليست علي البحر

ما اسم الدولة

ما اسم الدولةوهذا ما يجعل تلك الدول يعانون من عدد كبير من المشكلات، والتي تعرضهم لمشكلات اقتصادية كبيرة، ولذلك يجب أن يتم إبرام عدد من الحقوق لتلك الدول حتى يعيش شعوبها في أمان وسلام،ما اسم الدولة ويتمتعون بحياة كريمة، وخلال هذا المقال سوف نعرض لكم أهم الدول التي لا تطل على البحار بالإضافة إلى مشكلاتهم وغير ذلك ولكي تتعرفوا على أهم المعلومات حول هذا الموضوع تابعوا معنا هذا المقال.

الدولة التي لا تطل على البحرما اسم الدولة

هناك عدد كبير من الدول التي لا تطل على البحر وسوف نعرض لكم بعض هذه الدول والتي تتمثل في الآتي:

  • أولاً الدول التي لا تطل على البحر بداخل قارة أوروبا هم (هنغاريا، مقدونيا، سويسرا، صربيا، سلوفاكيا، الفاتيكان، النمسا، بيلاروس، أندورا)
  • ثانياً الدول التي لا تطل على البحر بداخل آسيا هم (أذربيجان، منغوليا، أفغانستان، تركمانستان، أرمينيا، بوتان، كازاخستان، نيبال، طاجيكستان، قيرغيزستان، أوزبكستان، لاوس)
  • ثالثاً الدول التي لا تطل على البحر بداخل أفريقيا (تشاد، زمبابوي، النيجر، رواندا، ملاوي، اثيوبيا، سوازيلند، رواندا، زامبيا، أوغندا)
  • مع العلم أن أكبر دولة لا تطل على البحر هي دولة كازاخستان، والتي تصل مساحتها إلى 2.67 مليون كيلو متر، حيث تحيط بها من جميع الجوانب كلا من الصين وقيرغيزستان، وروسيا وأوزبكستان وبحر قزوين الذي يعد غير ساحلي وتركمنستان.

أهم مشاكل الدول التي لا تطل على البحر

ما اسم الدولة هناك عدد كبير من المشاكل الخاصة بالدول التي لا تطل على البحار وتختلف تبعا للمكان التي تتواجد فيه تلك الدول حيث أن الدول الخليجية التي تتواجد داخل إفريقيا5 تختلف في مشاكلها عن الدول التي تتواجد داخل أوروبا، حيث أن أوروبا تتميز بتقدمها العلمي وتطورها في الكثير من المجالات المختلفة وتتمثل أهم المشاكل الخاصة بتلك الدول الآتي:

  • عدم القدرة على الحصول على مختلف أنواع الأسماك بصورة مباشرة والامتناع عن ممارسة هواية الصيد.
  • ارتفاع التكلفة الخاصة بالكثير من وسائل النقل نظراً لبعد الدولة عن أي ميناء.
  • التوكل بشكل كبير على الدول التي تمتلك الميناء في نقل الكثير من الموارد إليها.
  • تعاني تلك الضعف من الضعف السياسي تجاه العديد من الدول المطلة على البحار.
  • عدم القدرة على امتلاك أسطول بحري لعدم وجود بخار وهذا يقلل من قدرتها العسكرية على مواجهة الأعداء.

الدول الأفريقية التي لا تطل على البحار

  • تعتبر الدول الإفريقية التي لا تطل على البحار من أكثر البلاد التي تعاني من
  • المشكلات الضخمة وذلك بسبب ارتفاع التكاليف الخاصة بالنقل بداخلها عن باقي
  • الدول الخليجية التي تتواجد داخل قارة آسيا وأوروبا.
  • تعاني الدول التي لا تطل على البحر داخل إفريقيا بحمل كمية كبيرة من الديون للدول الأخرى
  • ، وتتسبب تلك الديون في عدم إمكانية الاستثمار داخل تلك البلاد وعدم قدرة تلك الدول على تنفيذ البنية التحتية لتلك الدول.
  • يمكن القول إن تلك الدول تعاني من الكثير من أنواع الركود في مختلف المجالات
  • وخاصة في المجال الاقتصادي وهو يؤثر بصورة مباشرة على التطور وتقدم تلك الدول.
  • تعاني تلك الدول كذلك من مشاكل عديدة مرتبطة بالجهل والأمية،
  • وتعتمد في الكثير من الأوقات على المواد الأولية، ولا تستطيع استغلال
  • تلك المواد في إنتاج مختلف الصناعات، بالإضافة إلى اعتمادها بمعدلات كبيرة على المحاصيل الزراعية.
  • ونظراً لجميع العوامل السابقة تعاني تلك الدول من مشاكل اقتصادية
  • كبيرة، بسبب قلة صادراتها وغيرها من العوامل.

حقوق الدول التي لا تطل على البحرما اسم الدولة

تلك الدول يجب أن يكون لها عدد من الحقوق على البلاد الأخرى التي

تطل على البحار من أجل أن يعيش شعوب تلك الدول حياة كريمة وهي:

  • أولاً الوصول: يجب أن تعطي الدول المطلة على البحار إذن مرور تلك الدول إلى السواحل
  • والموانئ وذلك تبعاً لعدد من الاتفاقيات بين الدولتين، مع تواجد الحق
  • الكامل للدول الساحلية في تنفيذ التدابير التي تراها مناسبة لضمان تنفيذ هذا الحق.
  • ثانياً المرور البحري: الدول التي لا تطل على أي بحر يكون لها حق الاستيراد والتصدير
  • من خلال موانئ الدول المطلة على البحار دون الإصرار بمصالح تلك الدول، وتلك الحقوق
  • تم بالفعل القيام بالتحدث فيها داخل بعض المؤتمرات داخل الأمم المتحدة، وتم إبرام عدد
  • من الاتفاقيات التي تخص تلك الحقوق، وأن للدول الغير ساحلية الحق
  • في التمتع بالموارد التي تتواجد في البحار لأن تلك الموارد لا تخص ما اسم الدولةدولة دون الأخرى ولكنها ملك للبشرية بشكل كامل.

وبالرغم من كل تلك الأمور التي تمت إلا أن تنفيذ تلك الحقوق لا يتم

إلا بعد عقد اتفاقيات بين الدول الساحلية ونظيرتها الغير ساحلية حتى

يتم السماح لهم بالعبور، حيث يتواجد الكثير من الدول المطلة على البحر

تقوم بوضع العوائق أمام الدول الأخرى وهذا أمر يتنافى مع المبادئ الإنسانية.

ما اسم الدولةكازاخستان

ما اسم الدولة تعتبر دولة كازاخستان من أكبر الدول في العالم من حيث المساحة،

وتقع تلك الدولة بين قارتي أوروبا وآسيا، كما أنها تعتبر من أقوى الدول من الناحية الاقتصادية في العالم،

حيث أن الناتج المحلي الخاص بها يصل نحو 60٪ من الناتج المحلي الخاص بتلك المنطقة، وهذا يحدث بسبب كلا من النفط والغاز التي تحتويها.

تحتوي التضاريس الخاصة بتلك الدولة على الأراضي المستوية والمسطحة،

بالإضافة إلى السهول وكذلك الأخاديد والعديد من التلال، ويسكن تلك الدولة ما يقرب من 18.3 مليون

نسمة وذلك تبعاً للإحصائيات التي تمت خلال عام 2018، ويدل هذا الأمر على مدى قلة أعداد السكان في تلك البلاد نسبة للمساحة.

أفغانستان ما اسم الدولة

تعرف تلك الدولة بجمهورية أفغانستان، والتي تعتبر مدينة كابول عاصمتها الأساسية،

وتعتبر اللغة الرسمية بها هي اللغة البشتوية، ويسكن تلك الدولة ما يقرب من 26.5 مليون نسمة على مساحة 647.500 كيلو متر مربع.

تمكنت تلك الدولة من الحصول على استقلالها بشكل كامل من غزو المملكة المتحدة

خلال عام 1919 ميلاديا، وحصلت على استقلالها من غزو الاتحاد السوفيتي خلال عام 1988، وتضم تلك الدولة عدد مختلف من التضاريس الجغرافية والتي تتمثل في الجبال وكذلك السهول.

أذربيجان

تعد مدينة باكو هي العاصمة الأساسية لدولة أذربيجان، وتعد اللغة الرسمية

في تلك الدولة هي اللغة الأذرية، يسكن بداخل تلك الدولة ما يقرب من 10 مليون

نسمة، على الرغم من أن مساحة تلك الدولة 86.600 كيلو متر فقط، وقد حصلت تلك الدولة على استقلالها من غزو الاتحاد السوفيتي خلال عام 1991.

التشيك

تعد مدينة بزاغ هي عاصمة دولة التشيك، كما أن سكانها ما يزيد عن 11 مليون نسمة،

كما أن مساحة تلك الدولة 78.866كيلو متر، وتم الحصول على استقلال التشيك خلال عام 1994.

السابق
شوربة الدجاج بالخضروات الصحية
التالي
هل سمعتم من قبل عن اللغة الفينيقية؟

اترك تعليقاً