صحة

ما حقيقة فوائد العكبر للعقم؟

ما حقيقة فوائد العكبر للعقم؟

 

 ما حقيقة فوائد العكبر للعقم؟

 

ما حقيقة فوائد العكبر للعقم؟ يتساءل الكثيرين ما هي فوائد العكبر للعقم؟ وهل حقًا يساعد على حدوث حمل؟ لتعرفوا الإجابة تابعوا المقال.

تم إجراء العديد من الدراسات والأبحاث لفهم فوائد العكبر للعقم،

وفيما يأتي التفاصيل والنتائج التي تم تأكيدها فيما يخص هذه الفائدة:

ما حقيقة فوائد العكبر للعقم؟

تم إجراء دراسة على 40 مريضة تعاني من العقم الأولي المرتبط بالانتباذ

البطاني الرحمي لمدة تزيد عن العامين، إذ تلقت بعض السيدات حوالي 500 ملليغرام

من العكبر مرتين يوميًا على مدار تسعة أشهر، بينما تلقت أخريات دواءً وهميًا.

تبين بعد ذلك أن نسبة النساء التي حملت بمساعدة العكبر وصلت إلى 60%، أما

نسبة النساء الحوامل اللاتي تلقين دواءً وهميًا وصلت إلى 20%، ولم تبلغ

المريضات عن وجود أعراض جانبية جراء استخدام العكبر.

إذ يعتقد أن الام بطانة الرحم وتكوين الالتصاق والأنسجة الندبية ناتج عن

الاستجابة الالتهابية، وقد تبين أن العكبر مضاد للالتهابات ما يساعد على

علاج الانتباذ البطاني الرحمي، إضافة إلى أنه قد يكون مفيدًا في علاج

مشكلات الخصوبة التي تؤدي إلى استجابات الالتهاب، مثل: التهاب الحوض،

والأورام الليفية الرحمية، وقناتي فالوب المسدودة، وخراجات المبيض، والصدمات الإنجابية.

كما أن العكبر يحتوي على عناصر مفيدة في علاج مشكلات الخصوبة المتعلقة بالمناعة الذاتية، مثل: الإجهاض المتكرر، وفشل المبيض المبكر.

فوائد العكبر بشكل عام

بخلاف فوائد العكبر للعقم، لم يتم إجراء دراسات مكثفة لفوائد العكبر العامة، إلا أن بعض الأدلة تشير إلى العديد من الفوائد المذهلة، ونذكر منها ما يأتي:

1. القرحة الباردة

يمكن أن يساعد تطبيق العكبر موضعيًا في التئام القرحة الباردة، إذ أنه كما يمتلك خصائص مضادة للفيروسات قد تساهم في التخلص من فيروس الهربس البسيط من النوع الأول الذي يسبب التقرحات الباردة.

2. الهربس التناسلي

قد يساعد أيضًا تطبيق العكبر في علاج التقرحات التي يسببها الهربس التناسلي، ويعود الفضل في ذلك إلى مركبات الفلافونويد (Flavonoids) الموجودة في العكبر، والتي بدورها تساعد على تخفيف الألم الناتج عن الهربس التناسلي، وعلاج التقرحات المرتبطة به.

3. الحروق

أيضًا يمكن استخدام العكبر لعلاج الحروق الخفيفة، لهذا يدخل في صناعة الكثير من المراهم المخصصة لهذا الغرض، علاوةً على ذلك يساعد العكبر في تفادي الإصابة بالالتهابات المرتبطة بالحروق.

4. اضطرابات الجهاز الهضمي

تبين أن العكبر يساعد في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، وتشمل: القرحة، والتهاب القولون التقرحي، وسرطان الجهاز الهضمي، والحلزونية البوابية (Helicobacter pylori)، وقد يكون ذلك بسبب احتوائه على مادة الإسترفينيثيل حمض الكافيين (Caffeic acid phenethyl ester)، والجالانجين (Galangin)، والأرتبيلين (Artbelline)، إذ أنه له دور كبير في القضاء على مسببات الأمراض.

5. تسوس الأسنان

قد يساهم العكبر في محاربة تسوس الأسنان، وذلك نظرًا لاحتوائه على مركبات طبيعية كما تمنع تطور البكتيريا الفموية والتصاقها في الأسنان.

6. داء السكري

يمكن أن يساعد العكبر في علاج داء السكري، فهو قادر على خفض مستويات السكر والكولسترول في الدم، ولكن هذه الفائدة بحاجة لمزيد من الدراسات والأبحاث حتى يتم إثباتها بشكل قاطع.

أضرار العكبر

تتضمن أضرار العكبر الاتي:

  • أضرار تناول العكبر فمويًا

يعد العكبر امنًا للاستخدام عن طريق الفم للبعض، إلا أنه قد يسبب للكثيرين مشكلة الحساسية خاصة لمن يعانون من الحساسية تجاه منتجات النحل وذلك بسبب المستحلبات الموجودة به والتي قد تسبب تقرحات وتهيج الفم.

  • أضرار التطبيق على الجلد

إن تطبيق العكبر على الجلد امنًا بالجرعات المناسبة أيضًا، لكنه قد يسبب مشكلة تهيج الجلد كما لدى الأشخاص المصابين بالحساسية تجاه منتجات النحل.

السابق
وداعا حب الشباب , بقلمي حصري
التالي
أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله

اترك تعليقاً