تطوير الذات

ما هو البحث التطبيقي وخصائصها

ما هو البحث التطبيقي وخصائصها

ما هو البحث التطبيقي وخصائصها

ما هو البحث التطبيقي وخصائصها … هدفه هو حل مشكلة معينة أو تقديم حلول مبتكرة للقضايا التي تؤثر على الفرد أو المجموعة أو المجتمع في حالة الرغبة في إجراء البحث التطبيقي يقوم الباحث بأخذ عينة إضافية لتحديد المشكلة

ويطور فرضية البحث ويمضي قدمًا في اختبار هذه الفرضيات من خلال التجربة

 

ويعتبر البحث التطبيقي في بعض الأوقات استفسارًا غير منهجي بسبب منهجه المباشر في البحث عن حل لمشكلة معينة، وعادة ما يكون تصميم بحث متابعة يقوم بالتحقيق بشكل أكبر في نتائج البحث البحت أو الأساسي من أجل التحقق من صحة هذه النتائج وتطبيقها لإنشاء حلول مبتكرة.

أهم خصائص البحث التطبيقي 

  • البحث التطبيقي يختص بالحلول ويتناول المشاكل العملية، ويقوم الباحث في هذا النوع من البحوث بالتركيز على معالجة مشكلة واحدة.
  • يعتبر البحث التطبيقي وصفيًا حيث يصل إلى الحلول من خلال التجربة على الأدلة التجريبية ووصف نتائج البحث.
  • عادة ما يتم التوصل إلى نظريات الاختبارات البحثية التطبيقية عن طريق البحث البحث من أجل تحديد فائدة هذه النظريات في حل المشكلات العملية.
  • يصف العلاقة بين متغيرات البحث من خلال قياس خصائص المتغيرات التابعة والمستقلة.
  • يعتمد البحث التطبيقي على الأدلة التجريبية من أجل الوصول إلى نتائج بحثية صحيحة.
  • إنها ليست نظرية ولا تهتم بشكل مباشر بتوسيع المعرفة .
  • البحوث التطبيقية تركيبية بطبيعتها.
  • إنه يهدف إلى الحد من المشاكل الاجتماعية بشكل فعال من حيث التكلفة.
  • البحث التطبيقي عملي المنحى.

أنواع البحث التطبيقي

يمكن تقسيم البحث التطبيقي إلي ثلاث أنواع  وهما:

  • البحث التقييمي

هذا النوع من البحوث يختص بتحليل المعلومات الموجودة حول مشكلة البحث للوصول إلى نتائج بحث موضوعية أو الوصول إلى قرارات مستنيرة.

ويتم تطبيقه في معظم الوقت في سياقات الأعمال، مثلاً قد تعتمد المنظمة بحثًا تقييميًا لتحديد كيفية خفض التكاليف العامة.

  • البحث التطويري

البحث التطويري هو هذا النوع الذي يستهدف يركز تطوير المنتجات والخدمات جديدة بناءً على احتياجات الأسواق المستهدفة، وفي هذا النوع يتم التركيز على جمع البيانات حول احتياجات التسويق مع إيجاد طرق لتحسين منتج موجود أو إنشاء منتجات جديدة تلبي الاحتياجات المحددة.

  • البحث الإجرائي

البحث الإجرائي هو نوع من البحث التطبيقي يكون هدفه الأول تقديم حلول عملية لمشاكل عمل محددة من خلال توجيه كل الأحداث في الاتجاهات الصحيحة، وعادةً ما يكون هذا النوع عملية تحقيق تأملي يقتصر على سياقات محددة وطابع ظرفية في طبيعته.

الفرق بين البحث التطبيقي والبحث الأساسي

كل من النوعين أساليب شائعة في البحث تستخدم بناءً على الغرض أو المنفعة، ولكن هناك اختلافات أساسية بين النوعين وهما:

– المعنى

البحث التطبيقي هو البحث الذي يهدف إلى التطبيق العملي للعلم من أجل حل المشكلات العملية، على عكس ذلك فإن البحث الأساسي هو البحث الذي يريد توسيع المعرفة بدلاً من حل المشكلات.

-المقاربة

البحث الأساسي هو نظري في طبيعته بينما البحث التطبيقي عملي ووصفي بطبيعته، يستكشف البحث الأساسي ويولد نظريات قد تكون مجردة بينما يختبر البحث التطبيقي هذه النظريات من أجل حل مشكلة ما.

النطاق

البحث الأساسي واسع بينما البحث التطبيقي محدد، وذلك لأن البحث الأساسي يركز على سياقات ومواضيع متنوعة أو متعددة بينما يركز البحث التطبيقي على موضوع محددة بهدف توفير حل لمشكلة معينة.

التركيز

يركز البحث التطبيقي على تقديم إجابات أو حلول لسؤال بحث معين بينما يركز البحث الأساسي على مفاهيم متعددة في نفس الوقت في سعيه لتوسيع المعرفة.

أيضاً يهتم البحث التطبيقي بالصلاحية الخارجية بينما يركز البحث الأساسي بشكل أكبر على الصلاحية الداخلية.

مزايا البحث التطبيقي

  • عدم التحيز: البحث التطبيقي غير متحيز وذلك لأنه يعتمد على اختبار الأدلة التجريبية من أجل الوصول إلى نتائج بحثية صحيحة، ذلك من خلال استخدام إجراءات محددة بعناية وهذا يجعلها البحث أكثر صحة.
  • حل المشكلات: يعتبر هذا النوع من البحوث التي لها أهمية كبير في حل المشكلات المحددة، مما يساعد الأفراد والشركات على إيجاد حلول جيدة.

عيوب البحوث التطبيقية

  • هذا البحث غير مرن لأنه مقيد بموعد نهائي ثابت.
  • البحث التطبيقي محدود ولا يمكن تعميمه، وهذا يعني أنه لا يمكن تعميم نتائج البحث التطبيقي.

أمثلة على البحث التطبيقي

البحث التطبيقي له علاقة بالكثير المجالات الدراسي ة، وخصوصاً المجالات المتعلقة بالعلوم والعلوم الاجتماعية، وهذا ما سوف نوضحه في النقاط التالية:

-مثال على بحث تطبيقي في الأعمال

يستخدم البحث التطبيقي في الأعمال بهدف بناء المعرفة وتطوير حلول المنتجات، فهو يساعد الشركات في تحديد المتطلبات الخاصة بالسوق المستهدف، وهذا بدوره أن يساعد على إنشاء استراتيجيات عمل مختلفة من شأنها أن تسمح احتياجات المؤسسة، ودائما يتم عمل البحوث التطبيقية في مجال الأعمال بهدف:

  • تحسين عملية التوظيف في المنظمة.
  • تحسين كفاءة مكان العمل والسياسات التنظيمية.
  • سد فجوات المهارات في مكان العمل.

-أمثلة البحث التطبيقي في التعليم  

في التعليم يتم استخدام البحث التطبيقي لاختبار العمليات التربوية من أجل اكتشاف أفضل طرق التدريس والتعلم، كما يتم استخدامه لاختبار السياسات التعليمية قبل التنفيذ ومعالجة القضايا المختلفة المرتبطة بنماذج التدريس وديناميكيات الفصل الدراسي للحصول على تجربة تعليمية أفضل، ومن أشهر الأمثلة على البحث التطبيقي في مجال التعليم:

  • بحث عن كيفية تحسين تفاعلات المعلم والمتعلم في الفصل.
  • بحث عن كيفية تحسين استعداد المدرسة لطلابها.
  • بحث لبناء اهتمامات الطلاب في الرياضيات.

-مثال بحثي تطبيقي في العلوم

يعتبر البحث التطبيقي طريقة علمية للتحقيق لأنه يطبق المعرفة العلمية الحالية على المواقف العملية، لذلك هو مفيد في الكثير من المجالات مثل الديناميكا الحرارية والفيزياء وعلوم المواد وعلم الأحياء الدقيقة.، ومن أمثلة البحث التطبيقي في العلوم ما يلي:

  • بحث لتحسين إنتاج المحاصيل الزراعية
  • بحث لعلاج أو علاج مرض معين.

-أمثلة البحث التطبيقي في علم النفس 

هناك أسباب مختلفة لاستخدام علماء النفس للبحث التطبيقي في سياق عملهم، وفي معظم الحالات يجمع علماء النفس الصناعي المهتمين بالسلوك في مكان العمل والموارد البشرية والتطوير التنظيمي بين المبادئ النفسية والبحث التطبيقي لتقديم الحلول، ومن أمثلة البحث التطبيقي في علم النفس ما يلي:

  • البحث التطبيقي لتحسين الالتزام في مكان العمل من خلال الوصول إلى استراتيجيات عملية لتحفيز العمال.
  • التحقيق في خيارات العلاج والإدارة لنوبات القلق والذعر.
  • تقصي العوامل التي تحسن إنتاجية العامل.

-مثال بحثي تطبيقي في الصحة

يتم استخدام البحث التطبيقي في هذا المجال بهدف دمج المعرفة والأساليب العلمية بشكل فعال مع الخبرات الصحية من أجل الوصول إلى نتائج دقيقة ويمكن التحقق منها باستخدام بيانات البحث التجريبي أو الأدلة وتشمل أمثلة الأبحاث التطبيقية في مجال الصحة ما يلي:

  • بحث لتحديد الخصائص العلاجية لعشب معين.
  • بحث لمعرفة الآثار الجانبية لاستخدام دواء معين.

 

 

السابق
اخطار الصديق الخيالي وعلاجه
التالي
مكانه الأولياء والصالحين في الإسلام .. كيف تكون منهم ؟

اترك تعليقاً