صحة

ما هو نخاع العظم .. خلاياه وأمراضه وكيفية زراعته

ما هو نخاع العظم .. خلاياه وأمراضه وكيفية زراعته

 

ما هو نخاع العظم .. خلاياه وأمراضه وكيفية زراعته

 

ما هو نخاع العظم .. خلاياه وأمراضه وكيفية زراعته,  إن نخاع العظم موجود بمراكز العظام ، بالجزء الذي يعرف بالجوف النقي أو تجويف النخاع ، ويعد نخاع العظم هو الجزء المسئول عن تصنيع خلايا الدم عند عملية تسمى طبياً بتكون الدم ، ونذكر هنا إلى أن تلك العملية تحدث في جميع العظام عند مرحلة الطفولة ، ولكن مع بلوغ الشخص يتركز حدوثها بالعظام المسطحة ، كي يصبح حدوثها بصورة أساسية بعظام القص ، وعظم الحرقفة ، والعمود الفقري ، وأما بخصوص لون نخاع العظم ، فهو يعتمد على حدوث عملية تكون الدم فيه ، أي يظهر نخاع العظم الذي تتكون به خلايا الدم باللون الأحمر نتيجة تكون خلايا دم حمراء ، وبالمقابل يظهر نخاع العظم الذي لا تتكون به الخلايا باللون الأصفر.

أما بخصوص عملية تكون الخلايا ، فهي تحدث ببدء انقسام الخلية الجذعية المكونة للدم ،

فتنتج خليتان ، إحداهما تظل بنخاع العظم من أجل إتمام وظائفها ،

أما الخلية الثانية فتخضع لسلسلة من عمليات التطور والنمو كي تصبح

بالغة وبعدها تغادر النخاع لمجرى الدم ، وأهم ما يميز الخلايا الجذعية

المكونة للدم هي أن باستطاعتها التمايز لأي نوع من أنواع خلايا الدم

وعليه من الممكن القول إن الخلايا الجذعية المكونة للدم موجودة بنخاع العظم المسئول

عن إنتاج خلايا الدم ، وفي الجهة المقابلة هناك نوع من الخلايا يسمى الخلايا الجذعية الميزنكيمية ،

وهو موجود بنخاع العظيم غير المسئول عن تصنيع خلايا الدم ،

وفي هذا اليوم سوف نسلط الضوء أكثر على خلايا نخاع العظم ، وأمراض نخاع العظم ، وزراعة نخاع العظم ، فتابعوا معنا.

خلايا نخاع العظم:

  1. إن نخاع العظم مكون من الخلايا الجذعية كما قلنا ، منها المكونة للدم ، ومنها الميزنكيمية ، وتتمايز تلك الخلايا لأنواع أخرى مسئولة عن أداء الكثير من الوظائف الهامة ، فبالنسبة للخلايا التي تتمايز لها الخلايا الجذعية التي تكون الدم ، تقسم إلى 3 أنواع رئيسية ألا وهم : خلايا الدم الحمراء ، وهي المسئولة عن نقل الأكسجين لكافة خلايا الجسم ، وخلايا الدم البيضاء وهي المسئولة عن مواجهة كافة أنواع العدوى ، المسئولة عن تكون خثرات أو تكون جلطات الدم عند تعرض الشخص لجرح بغرض وقف النزيف ، وبمجرد وصول تلك الخلايا مجرى الدم ، فسرعان ما تقوم بوظائفها على أكمل وجه.
  2. أما بخصوص الخلايا الجذعية الميزنكيمية فإنها تتمايز لمجموعة متنوعة من الخلايا ، وهم : الخلية بانية العضم ، والخلية الغضروفية ، والخلية هادمة العظم أو ناقضة العظم ، والخلية العضلية ، والخلية الدهنية ، والخلايا الأكولة ، وخلايا البطانة الغشائية ، والخليفة الليفية اليافعة أو الأرومة الليفية.

 

أمراض نخاع العظم:

يوجد الكثير من المشاكل الصحية والأمراض التي بالإمكان أن تصيب نخاع العظيم ، ومن أهمها ما يلي :

  1. فقر الدم.
  2. ابيضاض الدم.
  3. متلازمة خلل التنسج النقوي.
  4. مرض التكاثر النقوي.

زراعة نخاع العظم:

إن عملية زراعة نخاع العظيم تتم من خلال حقن الإنسان بخلايا جذعية سليمة عبر الوريد ، ومن الممكن توضيح أهم الأسباب التي تفسر اللجوء لهذه العملية ، فيما يلي :

  1. من خلال عملية زراعة نخاع العظم من الممكن الاستعاضة عن خلاياه
  2. نخاع العظم التالف ، أو المتعرض للضرر بواحد آخر سليم ،
  3. وهذا بحالات صحية كثيرة ، منها على سبيل المثال : حالات المعاناة من فقر الدم المنجلي ، وفقر الدم اللا تنسجي ، وحالات الإصابة باللوكيميا.
  4. من خلال تلك العملية يمكن إعادة نخاع العظم لوضعه الطبيعي بعد تعرض للإشعاع أو بعد العلاج الكيماوي المعطى بحال إصابة الإنسان بالسرطان.
  5. بزراعة نخاع العظم من الممكن تجديد الجهاز المناعي بالجسم من أجل تمكينه من التخلص من الخلايا السرطانية التي لم يتمكن العلاج الكيماوي أو الإشعاعي التخلص منها.
  6. بزراعة نخاع عظم سليم جينياً من الممكن منع تقدم بعض الأمراض الجينية بالإضافة كما لمنع تسببها بالمزيد من الضرر ، ومن تلك الأمراض : متلازمة هيرلز ، وسوء تغذية الكظرية وبيضاء الدماغ.
ما هو نخاع العظم
نخاع العظم
العظام الطويلة في الهيكل
السابق
اعراض جرثومة المعدة ومضاعفاتها وطرق انتقال عدوى البكتيرية المعدية ونصائح هامة
التالي
من وضع علم النحو ومعلومات عن حياته وسيرته

اترك تعليقاً