معلومات عامة

ما هي أهم أنواع الفحم في العالم؟

ما هي أهم أنواع الفحم في العالم؟

ما هي أهم أنواع الفحم في العالم؟ تشمل أنواع الفحم جميع أنواع المعادن والصخور المصنوعة

إلى حد كبير من الكربون؛ يولّد هذا الوقود الأحفوري حوالي 40٪ من الكهرباء في العالم

وحوالي 25٪ من الطاقة الأوليّة في العالم. ومع ذلك ، ليس كل الفحم المستخدم هو نفسه؛

إنّه يختلف بمستويات كميّة الكربون  مما يعطي

جودة الفحم، وينتج الفحم عالي الجودة دخاناً أقل ويحترق لفترة أطول ويوفر طاقة أكثر من الفحم منخفض الجودة.

تُصنّف هذه الأنواع إلى:

الخث (Peat): هو عبارة عن مادة بنيّة داكنة ناعمة متفتتّة تتكون من

أجيال من المواد العضوية الميتّة والمتحلّلة جزئيّاً، ويعتبر الخث الخطوة الأولى

في تكوين الفحم، ويتحول إلى فحم الليغنيت (Lignite) ببطء بعد زيادة الضّغط

ودرجة الحرارة حيث تتراكم الرواسب فوق المواد العضويّة المتحلّلة جزئيّاً.

من أجل تحويله إلى فحم  يجب دفنه بعمق يتراوح بين 4-10 كم بواسطة الرواسب،

ويظهر الخث أقل محتوى من الكربون (أقل من 60٪)، وكثافة طاقة 15 ميغا جول / كغ.

الليغنيت: ويسمى أيضّاً بالفحم البنّي هو فحم بنّي اللّون وهو منخفض الجودة،

ويتراوح محتوى الكربون فيه من 65-70٪؛ ويُعتبر من أحدث أنواع الوقود الأحفوري

المنتج، ويبلُغ عمره حوالي 60 مليون سنة؛ وهذا يعني أنّه يظهر كثافة طاقة منخفضة جداً تقّدر18 ميغا جول / كغ؛ ينتج عن محتوى الرطوبة العالي في Lignite نسبة أقل من الكربون التي بدورها تؤدي إلى انبعاثات أكثر من ثاني أكسيد الكربون من الفحم الأسود الأقسى.

فحم شبه البتيومين:

ويسمى بالفحم الأسود هو فحم رمادي أسود أو بني داكن؛

وهو يمثل مرحلة وسيطة بين الليغنيت منخفض الجودة وفحم البتيومين العالي الجودة؛

يتراوح المحتوى الكربوني فيه من 70-76٪.

يصنّف من بين أنواع الفحم الحجري الصغير جيولوجياً؛ حيث يقدّر عمره حوالي 251 مليون سنة

ويزيد وقت الدفن الأطول له مقارنةً مع الليغنيت من كثافة الطّاقة التي تتراوح من 18-23 ميغا جول / كغ؛ ويعتبر هذا النوع

من الفحم هو الأكثر استخداماً، حيث يكوّن 30 ٪ من موارد الفحم.

البتيومين:

يعتبر الفحم البتيوميني ثاني أعلى جودة للفحم، حيث يتراوح محتوى الكربون

فيه بين 76-86٪، إنّه النّوع الأكثر وفرة، وواحد من أقدم أنواع الوقود الأحفوري المدفون؛ حيثُ يبلغ عمره حوالي 300 مليون سنة، وبالتّالي فإن كثافة طاقته عالية نسبيّاً وتبلغ 27 ميغا جول / كغ، ويجعل المحتوى العالي للكربون والرطوبة المنخفضة لهذا النوع الخاص من الفحم مثاليّاً في إنتاج الفولاذ والأسمنت، وكذلك في توليد الكهرباء وإنتاج فحم الكوك.

الإنتراسيت:

هو شكل أسود داكن من الفحم وهو فحم عالي الجودة،

ويحتوي على نسبة رطوبة منخفضة ومحتوى كربون يقارب 95٪ عند حرقها،

ويمكن أن تصل درجة حرارة الإنتراسيت إلى درجات حرارة عاليّة جداً؛

بالإضافة إلى ذلك عادةً ما يعتبر الإنتراسيت أقدم نوع من أنواع الفحم، حيث يتكوّن

من الكتلة الحيويّة التي دفنت قبل 350 مليون سنة؛ ويعني وقت الدفن الطويل

أنّه يظهر كثافة طاقة عاليّة جداً وتبلغ 33 ميغا جول / كغ، وهو أعلى مستوى

من أي نوع من أنواع الفحم، ونظراً لأنّ الكثير من الطاقة يتم إطلاقها عند حرقه،

فإنّ هذا الوقود استثنائي في التّسخين بسرعة ويكون ناتج الحرق ساخن جداً

، ويستخدم الإنتراسيت لتسخين المكان لأنّه أحد أنظف أنواع الفحم التي يتم حرقها،

وينتج دخاناً أقل من الأنواع الأخرى؛ تسمح خواص حرقه النظيفة بحرق أهم

الإنتراسيت لفترة أطول من الخشب، مما يجعله جيداً للاستخدام في مواقد التدّفئة المنزليّة.

السابق
العزلة مرض أم ضرورة وهل تساعد حقا في تحسين الحالة الذهنية؟
التالي
ما هو الكيروسين .. وما هي استخداماته وكيف يتم الحصول عليه

اترك تعليقاً