صحة

متى يتوقف نمو الفتيات

المحتويات

متى يتوقف نمو الفتيات

متى يتوقف نمو الفتيات

متى يتوقف نمو الفتيات … يختلف نمو الفتيات عن نمو الرجال، إذ تبلغ الفتيات سن البلوغ في سن مبكرة مقارنة بالرجال، وفي هذه المرحلة تمر الفتيات بطفرة نمو تشمل النمو الجسدي والجنسي، والعمر الذي يبدأ فيه البلوغ يختلف من فتاة إلى أخرى، كما أنّ الجينات الوراثية تلعب دورًا كبيرًا في تحديد نمط نمو الفتيات.

متى يتوقف طول الانثى؟

تتميز الفتيات بمعدل نمو سريع خلال فترة الرضاعة والطفولة، ثم يكون لديهن وتيرة سريعة في النمو مرة أخرى عند البلوغ، وعادة ما يتوقف طول الأنثى بين سن 14 و 15 أو عامين بعد بدء الدورة الشهرية، حيث تبدأ معظم الفتيات في سن البلوغ ودورة الحيض بين 8 و 13 سنة، لذلك فإن طفرة النمو لمعظم الفتيات تحدث بين 10 و 14 سنة، وفي سن 15 سنة يصلن إلى أقصى طول ممكن، وعلى الرغم من أن هذا قد يختلف تبعًا لبدء الدورة الشهرية، فقد تصل بعض الفتيات إلى سن البلوغ في سن مبكرة، وقد يتأخر لدى البعض الاخر الوصول إىل هذه المرحلة، ويمكن القول أن تأخر البلوغ لدى الفتاة حتى سن 16 أمرٌ طبيعي لا يشير إلى وجود مشاكل، ولكن إذا لم تبدأ فترة الحيض بعد هذا العمر فقد تحتاج الفتاة إلى مراجعة الطبيب لمعرفة السبب.

العوامل التي تؤثر على نمو الطول عند الفتيات

بالإضافة إلى الدور الذي تلعبه مرحلة البلوغ في الفتيات والجينات هناك مجموعة أخرى من العوامل التي يمكن أن تؤثر على نمو الطول عند الفتيات، بما في ذلك ما يلي:

  • التغذية، تلعب التغذية الجيدة أثناء الطفولة دورًا مهمًا في النمو، لذلك عادةً ما يكون الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية أصغر من أقرانهم، ويمكن علاج ذلك من خلال تحسين تغذية الأطفال قبل بلوغهم سن البلوغ.
  • الهرمونات، تتحكم الاختلالات الهرمونية والهرمونات في العديد من وظائف الجسم بما في ذلك النمو
    لذا فإن عدم التوازن في بعض هذه الهرمونات، مثل هرمون النمو وهرمون الغدة الدرقية يمكن أن يؤثر على نمو القامة لدى الفتيات.
  • تناول بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات، حيث يمكن أن يؤثر استخدامها المزمن على نمو الطول عند الفتيات
    ولكن في الوقت نفسه، كما يمكن أن تؤثر الحالات المزمنة التي تستخدم بعض الأدوية الأخرى
    لعلاجها مثل مرض الربو أيضًا على النمو، لذلك من الصعب القول أن التأثير على النمو سيأتي من الكورتيكوستيرويدات فقط.
  • يمكن أن تؤثر الأمراض المزمنة وبعض الحالات الصحية المزمنة على معدل نمو القامة عند الفتيات
    بما في ذلك التليف الكيسي وأمراض الكلى وأمراض حساسية القمح، ويمكن أن يؤثر السرطان على نمو الطول عند الفتيات في مرحلة الطفولة.
  • الحالات الوراثية، حيث أن بعض الأطفال المصابين بأمراض وراثية معينة يتأثر معدل نمو القامة لديهم
    والذي ينتج عنه قصر القامة، ومن الأمراض والاضطرابات الوراثية التي تؤثر على طول القامة عند الفتيات
    متلازمة داون ومتلازمة نونان وتيرنر، ومن ناحية أخرى فإن الحالات الوراثية مثل متلازمة مارفان تسبب زيادة في الطول عند الشخص.

هل يختلف النمو في الطول بين الذكور والإناث ؟

نعم، هناك فرق بين نمو القامة لدى البنات والذكور، وعادة ما تكون الفتيات أطول من الرجال عند وصول الإناث لمرحلة البلوغ
وقد يكون ذلك بسبب وصول الفتيات إلى سن البلوغ قبل الرجال، حيث تبدأ معظم الفتيات في سن البلوغ في سن العاشرة من العمر
وعند الذكور يبدأ البلوغ في سن 12 أو 13 عامًا، ويحدث النمو الكبير في الطول عند البنات بين سن 12 و 15 عامًا
وبمجرد أن يدخل الرجال سن البلوغ يصبحون أطول من الفتيات، وعلى الرغم من توقف نمو الطول عند الرجال في سن 16 عامًا، إلا أن عضلاتهم تستمر في النمو بعد ذلك.

هل نمو القامة عند البنات مرتبط بقصر والديها

نعم ، هناك علاقة كبيرة بين طول البنت ونمو والديها، فالطول من الصفات الموروثة عن الأسر
وعادة ما يلد الأب طويل القامة أطفالًا طوال القامة، والعكس صحيح أيضًا
لكن هذه ليست قاعدة عامة تنطبق على الجميع، حيث يوجد العديد من الأشخاص طوال القامة الذين يكون آباؤهم قصروا القامة والعكس
ومع ذلك تلعب الوراثة دورًا مهمًا في تحديد طول الفتيات
لذلك عندما يقوم الطبيب بتقييم نمو الطفل فغالبًا ما يسأل أسئلة حول ارتفاع والديه وطبيعة مرحلة النمو لديهما
وهناك أيضًا طريقة للتنبؤ بأطوال البنات من أطوال والديهم، وذلك عن طريق جمع طول الأم والأب بوحدة الإنش
ثم قسمة النتيجة على 2، ثم طرح 2.5 إنش من ذلك الرقم، ومن خلال هذه الطريقة يتم إعطاء الفتاة الطول المتوقع حسب طول والديها.

كيفية تعزيز نمو الطول عند الفتيات

يعد الحفاظ على جسم صحي واتباع نمط حياة صحيح، والذي يتضمن التغذية السليمة، والتمارين الرياضية بانتظام
والنوم الكافي، أفضل طريقة لتعزيز نمو الطول عند الفتيات للوصول إلى أقصى ارتفاع ممكن
ولا يحتاج معظم الأطفال والمراهقين إلى الحصول على مكملات غذائية لتحسين النمو
لأن الأطفال يستطيعون الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجونها من الطعام أيضًا
كما أنّ الوقفة والوضعية الجيدة مهمة عندما يتعلق الأمر بالطول على الرغم من أنها لا تساعد في زيادة الطول
ولكنها تساعد في إظهار أقصى طول ممكن للفتيات، وهنا يجب ملاحظة أنه يجب تجنب المنتجات
التجارية والحبوب التي يتم تسويقها على أنها تساعد على تعزيز نمو الطول ظنًا بأنها تحتوي على هرمون النمو،

في الواقع لا يمكن تناول هرمون النمو على شكل حبوب، و لا يتم التحكم في هذه المنتجات
بشكل صحيح لضمان سلامتها، لذا يجب الحذر في استخدامها، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ بعض الأطباء
قد يستخدمون هرمون النمو في حالات معينة لزيادة الطول، لكن هذا يحدث فقط في حالات محددة حسب
ما يراه الطبيب مناسبًا، ومن الأفضل عدم استخدام هذا الهرمون بشكل روتيني، حيث يمكن أن يسبب
ظهور بعض الآثار الجانبية الخطيرة مثل مرض السكري وزيادة السوائل في المخ

السابق
اسباب وعلاج قطع وتر القدم
التالي
متى تكون البويضة نشطة بعد الإجهاض

اترك تعليقاً