تطبيقات

متى يعتبر الطفل قصير القامة

متى يعتبر الطفل قصير القامة

المحتويات

متى يعتبر الطفل قصير القامة

 

متى يعتبر الطفل قصير القامة

 

 

 

 

يعتبر الطفل قصير القامة إذا كان طوله أقل من الطول النموذجي لمن في نفس سنه أو أقل من الطول المناسب لجنسه سواء ذكر أو أنثى، أو أقل من عائلته عندما كانوا في مثل سنه. كما يعتبر قصر القامة مصطلح إحصائي أيضًا، حيث يشير قصر القامة إلى الأشخاص الأقصر من 95% من الاشخاص في مثل عمرهم من نفس الجنس. لذلك فقط 5% من الأشخاص تنطبق عليهم هذه الإحصائية، وأغلبيه هؤلاء الأطفال لا يعانون من أية شذوذ طبي وصفي.

إذا كان طفلك من ال5% من السكان الأقل من طول 95% من السكان. فإن السبب يمكن أن يكون نقص في هرمون النمو، والذي يصيب ما يقارب 3500 من الأطفال. ويمكن أن يصف الأطباء نوع صنعي من هرمون النمو من أجل تعزيز النمو عند الأطفال الذين لا تنتج أجسامهم كميات كافية من هرمون النمو. أو عند الأطفال الذين يعانون من أمراض معينة أو عوائق انسدادية تعيق النمو. وإذا كان طفلك فعلًا يعاني من نقص في هرمون النمو، فإن إعطائه هرمون النمو الصنعي لن يجعل طفلك بطول لاعب كرة السلة. لكنه بالتأكيد يساعد في اكتساب الطفل لطول أكبر، واقترابه من الحد الطبيعي.

العديد من الأطفال قصار القامة بهذا العمر سوف يكونوا طبيعين بعد البلوغ ولن يعانوا من أي اضطرابات إلا تأخر في النمو وتأخر بسيط في طول القامة. وهناك الكثير من المشاكل الطبية التي يمكن أن تسبب بطء في النمو وتؤدي في النهاية إلى قصر القامة. وهذا يتضمن كل من الأمراض المزمنة التي يمكن أن يعاني منها الأطفال وتؤثر على القلب، والرئتين، والأمعاء أو الكليتين.

كما يمكن أن يسبب سوء التغذية قصر القامة، والتوتر والإجهاد وبعض المتلازمات الوراثية يمكن أن تسبب قصر القامة مثل متلازمة ترنر.

كيف اعرف اذا كان طفلي طويل او قصير

يجب أن يزيد طول طفلك في السنة حوالي 4 سم، أو حوالي 2 سم كل 6 أشهر. وفي حال كان طول طفلك يزيد بمستوى أقل من هذا الحد، يجب أن تقومي باستشارة الطبيب.

لا تتهاوني عن استشارة الطبيب إذا كان الطفل يعاني من قصر في القامة. لأن قصر القامة يمكن أن يكون عرض لمشكلة صحية، وليس فقط مشكلة جمالية يعاني منها الطفل. فقد يكون طفلك مصاب بمرض مزمن، أو متلازمة كوشينغ، أو عوز في هرمون النمو.

مثال على ذلك الإصابة بمتلازمة كوشينغ وهذه المتلازمة تحدث عندما ينتج الجسم كميات كبيرة من هرمون الشدة الكورتيزول، والأطفال المصابين بهذه المتلازمة يميلوا لزيادة الوزن بشدة ويكون نموهم وطولهم قليل.

أما طول القامة، فهو مثل قصر القامة ينتج بشكل كبير عن الجينات. فإذا كان الأهل طوال القامة، فإن الولد سوف يكون غالبًا طويل القامة والعكس صحيح. ويعتبر طفلك طويل القامة إذا كان أطول من أقرانه في مثل سنه من نفس الجنس.

الطول أيضًا في حال زاد عن حده يمكن أن يمثل مشكله لكل من الطفل والأهل. فزيادة الطول بشكل كبير يمكن أن يجعل الطفل يبدو في سن أكبر من سنه الحقيقي وهذا الأمر يمكن أن يعرضه لمشاكل في المدرسة. أو ما هو أسوأ زيادة مستويات التستوستيرون لدى الأطفال طوال القامة، وهذا يؤدي لسلوك عدواني عند الأطفال.

أظهرت دراسة في جامعة كاليفورنيا أن الاطفال سواء الفتيات والفتيات الذين يكونوا أطول بإنش من أقرانهم بعمر الثلاثة أعوام يميلوا لأن يكونوا أكثر عدائيه في عمر الحادية عشر. [1] [2]

أسباب قصر القامة عند الأطفال

قد يكون قصر القامة عند الأطفال أمر طبيعي ليس له أية أسباب صحية. لكنه بنفس الوقت يمكن أن يكون علامة على اضطراب صحي هام. والأسباب التي تؤدي لقصر القامة عند الأطفال غير المرضية تشمل:

  • قصر القامة العائلي (يكون في هذه الحالة أحد الوالدين أو كليهما قصير القامة، فمن الطبيعي أن يكون الطفل عندها قصير القامة بسبب الوراثة، لكن معدل نمو الطفل يجب أن يكون طبيعياً)
  • تأخر النمو البنيوي: يكون الطفل قصير القامة في هذه المرحلة لكن في نهاية البلوغ تزداد قامته بسرعة ويصل إلى الطول المطلوب.
  • قصر القامة مجهول السبب: لا يوجد لقصر القامة من هذا النوع سبب محدد، لكن صحة الطفل يكون طبيعي.

يمكن أن يكون قصر القامة في أحيان أخرى دليل على وجود مرض عند الطفل، وهذا المرض خطير ويستدعي العلاج، بالأخص إذا كان الطفل يعاني من أعراض أيضًا مرافقة لقصر القامة. والأسباب الطبية التي تسبب قصر النمو عند الأطفال تتضمن:

  • الاضطرابات المزمنة: مثل أمراض القلب، والربو، والداء الزلاقي، ومرض الأمعاء الالتهابي، وفقر الدم، واضطرابات وأمراض العظام.
  • عوز الهرمونات: مثل نقص نشاط الدرق، وعوز هرمونات النمو، والإصابة بالسكري
  • مرض كوشينغ: في هذا المرض ينتج الجسم كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول، وهو هرمون الاجهاد
  • الاضطرابات الجينية: مثل متلازمة داون، ومتلازمة ترنر، ومتلازمة نونان
  • سوء التغذية
  • الأدوية: مثل الأدوية التي يأخذها الطفل لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه واستنشاق الأدوية الستيرويدية لعلاج الربو
  • الاطفال المصابين بقصة الولادة المبكرة أو تحدد النمو داخل الرحم. [3]

علاج قصر القامة عند الأطفال

علاج الطفل قصير القامة يعتمد على سبب قصر القامة. فإذا كان السبب مثل سوء التغذية قابل للعلاج، فإن الحل يكون من خلال إصلاح هذه المشكلة من أجل أن يعود الطفل لمعدل نموه الطبيعي.

في حالات أخرى، يمكن إعطاء الاطفال قصار القامة العلاج الهرموني، مثل هرمون النمو المؤشب الذي يقوم بتحريض النمو. في حال كان السبب جيني

إذا كان تأخر نمو الطفل ناجم عن أسباب غير مرضية مثل تأخر النمو البنيوي، فإن هذا يعني أن الطفل يبدو أصغر من أقرانه، لكن في الفترة ما حول البلوغ، يمكن أن يزيد طول الطفل. لكن يمكن أن يصف الأطباء التستوستيرون منخفض الجرعة قبل البلوغ من أجل تعزيز النمو والطول عند الطفل

العلاج الرئيسي لقصر القامة هو هرمون النمو، وهذا العلاج يقدم للأطفال الذين يعانون من قصر القامة مجهول السبب، وعوز هرمون النمو، ومتلازمة ترنر، ومتلازمة نونان، والداء الكلوي المزمن.

هذا العلاج يمكن أن يكون مكلف ولا يتحمل تكلفته الكثير من العائلات، حيث تكون تكلفة هذا العلاج الأطفال أكثر من 10 آلاف دولار في السنة الواحدة. كما يمكن أن يتطلب حقن يومية وزيارات دورية للطبيب للتأكد من نمو الطفل. [4]

السابق
الاصابة بمتلازمة جوسكا
التالي
كيف أعرف أن يد طفلي مخلوعه

اترك تعليقاً