سفر وترحال

مدينة ليفربول…تعرف معنا على مدينة ليفربول

مدينة ليفربول…تعرف معنا على مدينة ليفربول

 

مدينة ليفربول…تعرف معنا على مدينة ليفربول تقع مدينة ليفربول في قارّة أوروبا، وتحديداً في ولاية ميرسيسايد التّابِعَة لبريطانيا، إلی

شمال  غرب مدينة لندن، وتأسست مدينة ليفربول

في القرن 13، وفي القرن الـ20، أصبحت المدينة من أهمّ الموانئ في المملكة المُتَّحدة، وفي عام 2008 للميلاد اختُيرت لِتكون عاصمة

للثّقافة الأوروبيّة.

وبُنِيَت مدينة ليفربول علی سِلسلة مِن التِّلال، الّتي يصل ارتفاعها 70 متر فوق مستوی سطح البحر، وتشترك مدينة ليفربول في حدودها مع

العديد من البلدات الصّغيرة، كـَبلدة كروسبي، بلدة لبتول، بلدة بريسكوت، بلدة هيتون، بلدة كيركبي، وبلدة نوزلي.

وتتنوَّع الأعراق في مدينة ليفربول، حيث يوجد فيها البيض، الأفارقة السود، الصينيّين، الويلزيّين، والإيرلنديّين، وتُعتبر “اللغة الإنجليزيّة” اللغة

الرسميّة في ليفربول، بالإضافة إلى اللغة الأسكتلنديّة، كورنيّة، ويلزيّة، إيرلنديّة، غيليّة، واللغة الأسكتلنديّة، وكما يُعتبر “الجنيه الإسترليني”

العُملة الرسميّة المُستخدمة فيها.

وتُعدّ مدينة ليفربول من أكبر الاقتصاديّات في المملكة المُتَّحدة، حيث يُهيمن الاقتصاد فيها علی قِطاع الصّناعة والخدمات، وتوفِّر المدينة العديد

من فُرص العمل لمواطنيها في العديد من القطاعات، كـَقطاع الإدارة العامّة، قطاع التعليم، قطاع الخدمات المصرفيّة، قطاع الصّحة، قطاع

التأمين، قطاع التمويل، وقطاع الإعلام.

وتعتمد مدينة ليفربول في المركز الأوَّل علی السّكك الحديديّة كـَوسيلة نقل، وأشهرها “سكَّة حديد لايم ستريت”، وتضمّ المدينة “مطار جون

للنّقل الجويّ”، وكما تضمّ “ميناء ليفربول للنّقل البحريّ”، بالإضافة إلی العديد من الحافلات للنّقل البريّ.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد مدينة ليفربول، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد

من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة مدينة ليفربول والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء

كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسَ التقاط العديد

من الصّور التذكاريّة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

متحف ليفربول:

يُعتبر متحف ليفربول من أشهر الأماكن السياحيّة في ليفربول، حيث يتميّز بجمال وروعة تصميمه من الدّاخِل والخارِج، وتمّ افتتاحه في عام

2011 للميلاد، ويعرض المتحف التطوّر الحضريّ والتكنولوجيّ للمدينة، على الصعيدين المحليّ والوطنيّ.

ويروي المتحف التّاريخ الاجتماعيّ والثقافة والأزياء وأهمّ المباني الأثريّة في ليفربول، ويُقام فيه العديد من الحفلات الموسيقيّة، والعروض

الثقافيّة الفنيّة، والمسرحيات المختلفة، ويُمكنك زيارته والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيه، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد

من الصّور التذكاريّة.

كاتدرائيّة ليفربول:

تُعتبر كاتدرائيّة ليفربول من أشهر المعالم التاريخيّة في ليفربول، حيث تقع أعلى جبل سانت جيمس، وكما تُعتبر أطول كاتدرائيّة في العالم،

وتحتلّ المرتبة الخامِسة في قائم أكبر الكاتدرائيّات في العالم، وتتميّز الكاتدرائيّة بجمال التّصمييم المعماريّ الرّائع فيها، حيث الأقواس،

والنّوافذ، والقِباب المُدبّبة، والزّخارف الغائِرة والبارِزة، ويُمكنك زيارتها واستكشاف معالمها عن قُرب، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط

العديد من الصّور التذكاريّة.

عجلة ليفربول:

تُعدّ عجلة ليفربول من أشهر الوجهات السياحيّة في ليفربول، حيث تمَّ افتتاحها رسميّاً في عام 2010 للميلاد، وتستقطب العجلة العديد من

السيّاح من مختلف أنحاء العالم، ويبلغ طول هيكلها 60 متر، وكما يبلغ وزنها 365 طن، وتضمّ 42 كبسولة مُغلقة، حيث تضمّ كل كبسولة العديد

من المقاعد الّتي تتَّسع لـِ 8 أشخاص، وتُعتبر الوجهة المثاليّة لمحبيّ المتعة والمُغامرة، ويُمكنك زيارتها والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها، ولا

تنسَ التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أشهر الأكلات في بريطانيا:

يشتهر كلُّ بلد بأكلاتهِ التقليديّة المميزة، وكذلك حال المطبخ البريطاني فإنّهُ يتميَّز بالكثير من المأكولات الشهيرة التي تُعَدُّ غريبة نوعا ما عن

المطبخ العربي، ولكنّها رغم غرابتها إلّا أنّها تحمل مذاقاً رائعاً يُمكنك تجربتهُ، ومن أشهر هذهِ المأكولات:

  • السجق والهريس:
    تُعتبر من أكثر الأكلات المشهورة في المطبخ البريطاني، وتحتوي على النقانق والبطاطاالمهروسة وعادة ما تكون النقانق مصنوعة من
  • لحم الخنزير، ويُقدَّم هذا الطبق مع صلصة اللحم وشرائح البصل.
  • البودينغ الأسود:
    هو من أكثر الأكلات شُهرة في لندن، ويتكوَّن من اللحم البقري ودهن البقر، الدّم، الشوفان، ويتمُّ تناولهُ مع بعض الخبز.
  • الإفطار الإنجليزي: عادة ما يتمُّ تناولهُ في الصباح الباكر كفطور، ويتكوَّن من: لحم الخنزبر، البيض المقلي، النقانق والفطر.
  • السمك والبطاطا المقليّة: 
    يتكوَّن هذا الطبق من السمك والبطاطا المقليّة وإضافة بعض البازيلاء المحمَّرة إلى الطبق، مع القليل من حلقات البصل المحمَّرة أيضاً.
  • أوفال:
    يُعتبر من أكثر الأطباق الغريبة في لندن، ويتكون من نوع معين من الحيوانات، حيث يتم تقطيع لحم الحيوان المُراد أكلهُ، وتقطيع جلده وكبده مع بعضها بعضاً، ويتم لفّهم بعجينة رقيقة.
  • بودينغ الزبدة والخبز:
    تُعتبر من أقدم وأشهر الحلويات في بريطانيا، فقد كانت سابقاً تُسمى “حلوى الفقراء” ويتم تحضيرها من الخبز والزبدة فقط، ولكن في الوقت الحاضر يتم إضافة الفواكة المجففة عليها.
  • العشاء المشويّ:
    تُعتبر من ضمن قائمة المطبخ البريطاني، وتتكوَّن من اللحم والبطاطا المهروسة والخضار، وتعتبر وجبة رئيسيّة كل يوم أحد في بريطانيا

عادات وتقاليد شعب بريطانيا:

توجد الكثير من العادات والتقاليد التي تعود إلى مئات السنين، وما يزال سكّانها المحليّون يلتزمون بها، ومن هذه العادات:

  • مهرجان دحرجة الجبن: في هذا المهرجان يقوم السكّان المحليّون في المدينة بدحرجة الجبن على تل مُنحَدِر منذ مئات السنين، وينبع ذلك من طقوس وثنيّة تهدف إلى تشجيع الحصاد على حسب معتقداتهم، ويُقام هذا المهرجان في عطلة الربيع من كُلّ عام.
  • موكب جاك إن ذا جرين: يُقام هذا الموكب في مهرجان الربيع، حيث يقوم الأشخاص بتغطية أنفسهم بالكامل بالعشب الأخضر، وهذا الموكب يُقام احتفالاً ببدء الربيع.
  • سباقات الفطائر: تُقام هذة السباقات قبل يوم الرماد، وهو اليوم الأول من الصّوم الكبير، وفي هذا اليوم يجري سباق بين الشعب المحلّي للمدينة، حيث يقوموا بقلب الفطائر في المقلاة أثناء الركض، وهذه القصة ترجع إلى سيّدة كانت تصنع الفطائر، وعندما سَمِعَت صوت أجراس الكنيسة ركضت إلى الكنيسة والمقلاة بيدها.
السابق
ما هي النيوترونات ؟
التالي
مدينة كشمير…تعرف معنا على مدينة كشمير

اترك تعليقاً