صحة

مراحل كبر بطن الحامل

مراحل كبر بطن الحامل

المحتويات

مراحل كبر بطن الحامل

مراحل كبر بطن الحامل

 

 

 

مراحل كبر بطن الحامل تختلف بحسب مرور كل شهر من أشهر الحمل، فيبدأ البطن من الشّهر الرابع تحديداً في الأسبوع الرابع عشر من الحمل بالازدياد تدريجياً إلى الشّهر التاسع، ويختلف حجم البطن من امرأة لأخرى.

 

 

بحسب بنية جسم الحامل أيضًا، فبعض النسوة تبدأ بطونهم بالازدياد في الثلث الأول من الحمل، أي في الشهور الثلاث الأولى من الحمل وخاصة النسوة الذين يعانون من مشاكل ازدياد الدهون في منطقة البطن.

كما أن تاريخ الحمل للمرأة يلعب دور كبر حجم البطن، فالحامل للمرة الأولى سيزداد حجم بطنها بشكل أكبر من النساء التي حملت أكثر مرة قبل، ويظهر عليها الحمل في وقت مبكر.

وحري بالذكر أن النساء التي تحمل بتوأم سيكون حجم بطنها أكبر من النسوة التي تحمل بطفل واحد فقط، وسيظهر عليها الحمل في وقت مبكر. [1]

 

متى يكبر بطن الحامل البكر

يبدأ بطن المرأة الحامل البكر بالظهور بعد مضي الأسبوع الرابع عشر من الحمل، “إي في منتصف الشهر الرابع”.

حيث يظهر البطن على شكل انتفاخ صغير نسبياً في أسفل البطن لدرجة أنه قد لا يلاحظ حتى، والجدير بالذكر بأنه من الضروري مراقبة الحمل بشكل دوري وخصوصاً خلال الشهور الأولى من الحمل.

فقد يحدث بعض المضاعفات أثناء الشهور الأولى حيث يجب أن يزيد حجم البطن بالحمل السليم بعد الشهر الرابع 1 سنتيمتر على الأقل كل شهر.

 

 

يمكن أن يظهر البطن في فترة أقل أي في الشهور الثلاث الأولى من الحمل حسب طبيعة جسم المرأة، وإذا كانت حامل بأكثر من طفل، أو أنها حامل للمرة الأولى، فيكبر بطن المرأة الحامل للمرة الأولى قبل التي حملت أكثر من مرة.

متى يزداد حجم البطن عند الحامل

تبدأ بطن المرأة الحامل بالانتفاخ بعد انتهائها من الشهر الثالث في الحمل

وفي بعض الأحيان قد لا يظهر البطن إلا بالنصف الثاني من الشهر الرابع، حيث يبدأ الجنين باكتساب الوزن ويصبح حجمه اكبر مما يجعل مظهر البطن أكبر ومتضخمة قليلاً في الأسفل، ومع مرور الوقت وتقدم الحمل.

وبعد أن يتم الجنين الأسبوع العشرون من الحمل يزيد ارتفاع البطن نحو الأعلى باتجاه السرة، ومع تقدم مراحل الحمل يستمرُّ الرَّحم بالتَّضخُّم والانتفاخ حتى إن يصل تدويرة التي تقع أسفل القفص الصدري في أواخر الحمل. [2]

مراحل نمو الجنين بالصور شهريا

ينمو الجنين في البطن خلال تسعة أشهر، يتطور الجنين ويكتمل ضمن ثلاث مراحل أساسية، حيث يقسم الحمل إلى ثلاثة أثلاث، كل مرحلة يتطور فيها الجنين، ويتشكل جزء من أجزاء جسمه.

تبدأ مراحل نمو الجنين مباشرة بعد حدوث عملية التخصيب بين البويضة والحيوانات المنوية، حيث تبدأ البويضة الملقحة بالانقسام سريعاً خلال أربعة وعشرين ساعة بعد تلقيحها.

ثم تنتقل البويضة  بعدها إلى الممر في العلوي الذي يربط بين المبايض وعنق الرحم والمسمى ” بقناة القلوب” الذي تبقى فيه لمدة ثلاثة أيام وهي تتابع عملية الانقسام.

وتتابع البويضة رحلتها نحو الرحم ببطء شديد وعند الوصول إليه تلتصق البويضة المقسمة التي تسمى خلية أريمية بعد أن تنفجر بمجرد ملامستها لبطانة الرحم  وتنغرس فيها، يبدأ بعدها الجنين بالتشكيل بداية من وجهه وعينيه ويبدأ القلب بالنبض ثم يبدأ بالنمو تدريجياً حتى يأتي وقت الولادة.

 

 

 

هل يكبر بطن الحامل في الشهر الثاني

لا يتغير حجم البطن في الثلث الأول من الحمل (أي شيء في الأشهر الثلاثة الأولى منه) عند معظم النساء.

وإن ازداد الحجم فلم بشيء ملحوظ، وهذا لأن في الأشهر الثلاثة الأولى تكون تطورات الجنين قليلة، تقتصر ببدء قلب الطفل بالنبض، وتشكل الشكل الخارجي لجسم الطفل، وبعض أعضاؤه الداخلية.

لكن حجمه في هذه الفترة لا يتجاوز بضع سنتيمترات، لكن بعد مضي الثلث الأول من الحمل يبدأ جسم الجنين بالنمو بشكل أسرع، وبالتالي سوف يكبر حجم البطن أكثر.

وأكثر فترة لتطور حجم البطن ونمو الجنين فيه تكون في الشهور الثلاث الأخيرة حيث يزداد حجم البطن بسرعة، نتيجة كبر حجم الطفل في الرحم. [3]

هل كبر حجم بطن الحامل يدل على نوع الجنين

لا يوجد معلومات علمية دقيقة تؤكد ما إذا كان حجم البطن يلعب دور في معرفة جنس الجنين.

 

 

يعتقد البعض أن البطن إذا كان مرتفع للأعلى فهذا يدل أن المرأة تحمل بطفلة،

وإذا كان البطن منخفض للأسفل فمعناه أن هذه المرأة تحمل بطفل،

لا يوجد دليل علمي يؤكد ذلك، إلا أن لشكل البطن وارتفاعه وانخفاضه سبب علمي لا يتعلق بجنس الطفل ألبتة.

حيث يلعب دور في شكل البطن، إذا كانت المرأة رياضية وذات جسم مشدود، أو أنها تحمل للمرة الأولى  فمن الطبيعي أن يرتفع بطنها للأعلى.

وقد يكون ذلك لسبب وراثي وأن طبيعة جسم المرأة عندما

يزداد وزنها يرتفع بطنها للأعلى أو ينخفض، كما يلعب حجم الطفل دور في ذلك أيضًا،

فكلما ثقل حجم الطفل، رسا أسفل البطن.

علاوة على ذلك في الأشهر الأخيرة من الحمل يرسى الطفل بأسفل البطن،

هذا ما يجعل الطفل منخفض للأسفل، وخاصة إذا كان الجنين موجه رأسه للأسفل استعداداً للولادة. [4]

متى يقسى البطن في الحمل

يبدأ بطن المرأة الحامل بالتحجير خلال الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل.

حيث يصبح ملمسه ناعم و قاسي ويبدأ بالتشقق  جراء زيادة

حجم البطن بسبب ازدياد وزن الجنين داخل الرحم، وفي بعض الحالات،

يمكن أن يترافق مع زيادة حجم البطن والتحجير بعض التشنجات في أسفل البطن وفي عضلات الرحم.

ومن الممكن أن تستمر تلك التشنجات حتى موعد الولادة، والجدير بالذكر

بأنه يجب أن يزيد حجم البطن بعد مضي الشهر الرابع 1 سنتيمتر شهرياً.

كما يجب أن يزداد وزن الأم 1 كغ خلال الشهور الثلاثة الأولى من

الحمل أما بالشهرين الرابع والخامس فيجب أن لا يتجاوز حجم الزيادة أكثر من ” 350 إلى 400″ غرام بالأسبوع.

هل يكون البطن قاسي في بداية الحمل

لا يكون البطن قاسي في بداية الحمل.

على الرغم من التغيرات الكبيرة التي تحدث لجسم المرأة خلال الفترة الأولى

من الحمل إلا إن تلك التغييرات طفيفة ولا تسبب تصلب البطن في

هذه المرحلة، حيث يزداد ضخ الدم داخل جسم المرأة الحامل خلال الشهور الأولى من الحمل.

 

 

كما أنه يصبح حجمه اكبر لكي يستطيع الجنين الحصول على ما يحتاج

إليه من غذاء وأكسجين ليكمل مراحل النمو، وهذا ما قد يؤدي إلى

شعور المرأة بالقليل من الضغط بالمنطقة السفلية في البطن.

وبعد مرور الشهور الثلاثة الأولى وتطور الحمل يبدأ الرحم بالانتفاخ

ويتضاعف حجمه كلما تقدمت المرأة في الحمل ليصبح حجم البطن أكبر

و منتفخة أكثر وملمسه قاسي، والجدير بالذكر بأن المرأة تشعر

بالثقل كلما تقدمت بالحمل و زاد حجم الجنين داخل الرحم. [5] مراحل كبر بطن الحامل

 

السابق
كم يوم تستمر أعراض التسنين
التالي
متى تبان تشوهات الجنين بالسونار ؟” بأي مرحلة من الحمل

اترك تعليقاً