سفر وترحال

معلومات عن بناء قلعة قايتباي

المحتويات

معلومات عن بناء قلعة قايتباي

معلومات عن بناء قلعة قايتباي

معلومات عن بناء قلعة قايتباي ,, لقد تم بماء قلعة قايتباي في مصر في العهد القديم

وهذه القلعة كانت حصنا كبيرا لمصر فقد بنيت من اجل حماية مصر

وتعد قلعة “قايتباي” من أجمل القلاع الحربية بحوض البحر المتوسط
وقد اهتم بها سلاطين وحكام مصر على مر العصور التاريخية.

تقع هذه قلعة قايتباي في نهاية جزيرة فاروس بأقصى غرب الإسكندرية
التي شيدت في موقع فنار الإسكندرية القديمCredit: Mohamed wardany

ويعود تاريخ بناء قلعة قايتباي إلى عام 882 هجري / 1477 ميلادي
ثم عندما أمر السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي ببناء برج عظيم في موقع فنار الإسكندرية القديم
عند الطرف الشرقي لجزيرة فاروس، وفقاً لموقع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري المصرية.

ويعود سبب تشييد القلعة، التي اكتملت عملية بنائها بعد عامين في 884 هجري / 1479 ميلادي
إلى تحصين مدينة الإسكندرية وحمايتها من الاعتداء الخارجي وبالتحديد من الدولة العثمانية
التي بدأت تغير اتجاه فتوحاتها من أوروبا إلى الشرق، فحاول السلطان قايتباى أن يحصن الثغور المصرية
ثم بدأ ببناء العديد من القلاع،  بحسب موقع وزارة السياحة والآثار المصرية.

أنشئت قلعة قايتباي لتحصين مدينة الإسكندرية و حمايتها من الاعتداء الخارجي
وخصوصا من الدولة العثمانية

وفي حديثه مع موقع CNN بالعربية، يقول المصور المصري، محمد ورداني
الذي وثق أرجاء القلعة خلال زيارته الأخيرة عام 2018
إن شغفه بتاريخ وحضارة مصر دفعه لتوثيق هذا الصرح التاريخي من خلال رؤيته الخاصة، ليصبح سجلاً للأجيال القادمة.

ثم اهتم المصور، الحائز على العديد من الجوائز، بتوثيق فكرة إنشاء القلعة فوق بقايا حجارة إحدى عجائب الدنيا السبع التي ذكرها الإغريق، بحسب ما أوضحه.

أسوار قلعة قايتباي

ويشير ورداني إلى أن قلعة قايتباي تمتاز بإطلالتها على البحر وموقعها الاستراتيجي، حيث يحيط بها البحر من ثلاث جهات.

ثم يرى ورداني أن أهم ما يميز القلعة من الداخل هو “التصميم الهندسي العظيم” للممرات والسردايب الخاصة بالجنود.

تضم قلعة قايتباي شرفات بارزة بها فتحات لرمي السهام

ثم بنيت القلعة على مساحة قدرها 17 ألف و550 متراً مربعاً
ويحيط بها البحر من ثلاث جهات، وفقاً لموقع الهيئة العامة للاستعلامات.

وللقلعة مدخل رئيسي بالجهة الجنوبية الغربية على هيئة برجين على شكل ثلاثة أرباع الدائرة
وتتضمن سورين يمثلان نطاقين دفاعيين، وفقاً لموقع وزارة السياحة والآثار المصرية.

مسجد قلعة قايتباي، ثاني أقدم مسجد بالاسكندرية، وبني على الطراز المملوكي
وفقاً للوحات الإرشادية في الموقع

وتتكون القلعة من ثلاث طوابق مربعة الشكل، وتوجد في أركان البرج الأربعة أبراج نصف دائرية تنتهي من أعلى بشرفات بارزة
وهذه الأبراج تضم فتحات لرمي السهام على مستويين، وفقاً للموقع الرسمي للادارة المركزية للسياحة والمصايف بالاسكندرية.

ويشغل الطابق الأول مسجد القلعة الذي يتكون من صحن
وأربعة إيوانات وممرات دفاعية تسمح للجنود بالمرور بسهولة خلال عمليات الدفاع عن القلعة
وكان لهذا المسجد مئذنة إلا أنها انهارت مؤخراً، بحسب موقع الادارة المركزية للسياحة والمصايف بالاسكندرية.

ويشير ورداني إلى أن القلعة تضم مسجداً يبزر بأهميته كأحد أقدم المساجد المعروفة بالاسكندرية.

يضم الطابق الثالث حجرة كبيرة (مقعد السلطان قايتباي)
يجلس فيه لرؤية السفن على مسيرة يوم من الاسكندرية

أما الطابق الثاني، فيحتوي على ممرات وقاعات وحجرات داخلية

ثم يضم الطابق الثالث حجرة كبيرة، “مقعد السلطان قايتباي”، حيث يجلس عليه لرؤية السفن على مسيرة يوم من الاسكندرية

يغطيه قبو متقاطع، بحسب موقع الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالاسكندرية.

كما يضم هذا الطابق أحد الأفران لإعداد خبز البر المصنوع من القمح

وكذلك طاحونة لطحن الغلال للجنود المقيمين في القلعة.

ثم يوجد بالقلعة صهريج ضخم لتخزين المياه العذبة لاستخدام المقيمين بالقلعة، بحسب موقع وزارة السياحة والآثار المصرية.

 

السابق
ماذا تعرف عن البطريق الأفريقي
التالي
الاصابة بالكرونا وطرق التعامل معها

اترك تعليقاً