تاريخ

معلومات عن هرم خوفو

معلومات عن هرم خوفو

معلومات عن هرم خوفو

معلومات عن هرم خوفو .. قام ببنائه الملك خوفو وهو الملك الثاني للأسرة الرابعة بمصر القديمة، وكان هدفه من وراء ذلك ألا يتم دفنه عند الموت في مكان عادي فجعل الهرم الأكبر مقبرة له وقد تم تصميمه من الداخل بتصميم يعكس الفكر الديني والثقافي آنذاك

 

  • إن الأهرامات الموجودة في مصر تعتبر من أهم المعالم التاريخية الموجودة في العالم.
  • لقد بناها المصريون القدماء لتصبح مقابر للملوك.
  • بدأ المصريون القدماء بناء الأهرامات منذ آلاف السنين ولاسيما منذ ألفين وسبعمائة 2700 سنة.
  • حيث بدأوا في بناءها منذ عصر الدولة القديمة واستمروا في بناءها حتى نهاية عصر البطالمة.
  • وكان ذلك في الفترة ما بين حكم الأسرة الثالثة وحتى حكم الأسرة السادسة.
  • وفي ذلك الوقت كان بناء الأهرامات عبارة عن بنية معزولة بالإضافة إلى كونها جزء من مجمع معماري ضخم.
  • ومن جهة أخرى فقد كان الهرم في عصر الدولة القديمة يقتصر على كونه مجرد قبر للملك وفوقه جزء آخر مغلق أو مصمت.
  • وكانت الأهرامات توجد في أرض صحراوية مرتفعة عما حولها.
  • وبجانب الهرم كان يوجد معبد خاص بالإله وهناك ممر صغير.
  • وفي نهاية هذا الممر يوجد جناح يطلق عليه المصريون القدامى اسم معبد الوادي.
  • وقد كان هناك عدد كبير من الأهرامات موجودة في مصر.
  • ولكن مع مرور الزمن وعلى مر العصور تم الاستيلاء على الكنوز والثروات الموجودة داخلها.
  • حيث كان قدماء المصريين يعتقدون في البعث والخلود.
  • ونتيجة لذلك فقد كانوا يدفنون مع الملك جميع ممتلكاته وكنوزه ومجوهراته.

 

بناء الأهرامات في مصر

  • قام قدماء المصريين ببناء الأهرامات لتكون رمز لاعتقادهم في البعث والخلود.
  • فقد قاموا ببناءها في الجيزة على الضفة الغربية من النيل وذلك لكونها رمز لغروب الحياة عن الإنسان بعد وفاته.
  • كان قدماء المصريين يستخدمون الأهرامات كمقابر أثرية لهم نظرًا لاعتقادهم في البعث والخلود بعد الموت.
  • حيث قاموا ببناءها وزخرفتها ليعيش فيها الإنسان بعد بعثه مرة أخرى.
  • ولذلك فقد كانوا يدفنون مع الملك جميع متعلقاته الشخصية وكنوزه ومجوهراته وكل ما يحتاجه في حياته الأخرى.
  • كما كانوا يهتموا ببناء مجموعة من المعابد الخاصة بآلهتهم بجانب هذه الأهرامات.
  • وعلاوة على ذلك فقد اهتموا بجعلها ضخمة وقوية حتى تعيش لفترة طويلة جدًا دون أن تنهار أو تتحطم.
  • وكان أول من فكر في بناء هرم لنفسه بالشكل المعروف هو الملك الفرعوني خوفو.
  • وكان ذلك في عام 2551 قبل الميلاد.
  • فقد قام الملك خوفو ببناء مقبرة له على هيئة شكل هرمي في الجيزة.
  • وجعل ارتفاعه عالي جدًا ليليق بمكانة الملك خوفو فقد وصل ارتفاعه إلى 138 متر فوق هضبة الأهرام.
  • ثم بعد ذلك جاء الملك خفرع ليكرر التجربة ويقوم ببناء مقبرة خاصة به وجعلها على هيئة شكل هرمي أيضًا.
  • وقام ببناءه بجوار هرم خوفو في الجيزة أيضًا وكان ذلك في عام 2520 قبل الميلاد.
  • ولكنه جعل المقبرة أو الهرم الخاص به أقل ارتفاعًا من هرم خوفو.
  • وذلك كنوع من أنواع الاحترام للملك خوفو.
  • ولكنه أضاف فكرة جديدة حيث قام ببناء تمثال أبي الهول بجوار الهرم الخاص به.
  • حيث جعله على هيئة جسم أسد ورأسه رأس إنسان أو بصفة خاصة رأس فرعون.
  • وتمثال أبي الهول مصنوع من الحجر الجيري.
  • وكان أبي الهول بمثابة حارس قوي وشجاع للأهرامات يرهب كل عدو يحاول المساس بها.
  • وبعد مرور عدد من السنوات جاء الفرعون منكاو رع ليقوم ببناء الهرم الثالث بجانب نظيريه.
  • وجعله أقل ارتفاعًا من هرم الملك خوفو وهرم الملك خفرع.
  • وكان ذلك في عام 2490 قبل الميلاد.
  • ولكنه أضاف إليه طابع من التعقيد وجعله أيضًا معبدًا جنائزيًا لا مثيل له في العمارة.

 

تقنيات بناء الأهرامات

  • منذ بناء الأهرامات وحتى الآن وهي تعتبر من أشكال العمارة المثيرة للجدل نظرًا لما فيها من تقنيات.
  • حيث إن الطرق المتبعة في بناء الأهرامات ونوعية البناء تعتبر فريدة من نوعها.
  • بعد البحث والدراسات حول بناء الأهرامات فقد توصلوا إلى بعض الفروض حول هذا الأمر.
  • ومن أهم هذه الفروض أن الأحجار العملاقة المستخدمة في بناء الأهرامات قد قاموا بنحتها من محاجر الجبال.
  • وقد استخدموا في ذلك أزاميل مصنوعة من النحاس.
  • وبعد استخراج هذه الحجارة قاموا بنقلها إلى مقر الأهرامات.
  • واستخدموا طرق منهجية محددة لوضع الحجارة فوق بعضها البعض على شكل هرمي قاعدتها أكبر من قمتها.
  • أما بالنسبة للعمال الذين قاموا ببناء الأهرامات.
  • فقد توصلت الفرضيات أن القوى العاملة القائمة على بناء الأهرامات كانوا يعملون بنظام السخرة.
  • ونظام السخرة هو العمل بدون مقابل مادي وهو نوع من أنواع العبودية.

ارتفاع هرم خوفو

  • إن هرم خوفو هو أول هرم تم بناؤه في مصر.
  • حيث بناه الملك خوفو في الجيزة فوق هضبة مرتفعة.
  • وقد بناه ليصبح مقبرة له بعد وفاته وقد اهتم بزخرفته وإمداده بجميع احتياجاته نظرًا لاعتقاده في البعث والخلود.
  • ونظرًا لكونه بناء فريد من نوعه فقد اعتبره العالم أحد عجائب الدنيا السبع منذ زمن بعيد.
  • حيث إن تصميمه رائع ومتفرد عن باقي الأشياء التي تم تشييدها في العالم.
  • وهو من أضخم المباني التي شيدت على مر العصور.
  • حيث يبلغ طول ضلع قاعدته 230 متر.
  • وعلاوة على ذلك فإن ارتفاعه عالي جدًا وصل إلى 146 متر.
  • وهذه المواصفات جعلته أعلى وأكبر مبنى قام الإنسان ببناؤه في العالم.
  • وقد تم بناؤه منذ زمن بعيد فلا يقل عمره عن 3 آلاف سنة.
  • أما في العصر الحالي فقد ظهر مجموعة من المباني التي نافسته في الارتفاع بل وتعدته.
  • فقد نافسه في هذه المكانة برج إيفل الذي يعد أعلى مبنى في العالم في عصرنا الحالي.
  • كما أن هناك مبنى آخر نافسه ألا وهو كاتدرائية لينكولن التي تقع في إنجلترا.
  • وبذلك يكون هذين المبنيين قد نافسا هرم خوفو في الارتفاع وأخذا منه اللقب مؤخرًا.

نبذة مختصرة عن بناء هرم خوفو

  • قام الملك خوفو ببناء هرم خوفو الخاص به ليجعله مقبرة له في الفترة بين عام 2580 قبل الميلاد وعام 2560 قبل الميلاد.
  • فقد استغرق بناء هرم خوفو ما لا يقل عن عشرين سنة.
  • ومن المعروف عن الملك خوفو أنه ثاني ملوك الأسرة الرابعة وقد قام ببناء الهرم ليصبح مقبرة له بعد وفاته.
  • يتميز هرم خوفو بأنه تحفة معمارية عظيمة.
  • حيث إنه يحتوي على تصميم داخلي قمة في الروعة يعرض مدى تدين المصريين القدماء بشكل عميق.
  • كما أنه يعكس مدى ثقافتهم والأسرار التي توصلوا إليها منذ قديم الزمان.
  • وبالنسبة لعدد الحجارة التي تم استخدامها في بناء هرم خوفو فهو عدد كبير جدًا وصل إلى مليونين وثلاثمائة ألف حجر.
  • وكان وزن الحجر الواحد كبير جدًا لا يقل عن خمسة عشر آلاف كيلو جرام وقد يصل إلى خمسة وعشرين ألف كيلو جرام.
  • ومن الجدير بالذكر أن هناك ثلاثة أهرامات صغيرة محيطة بهرم خوفو.
  • وقد تم بناؤهم كمقابر لزوجات الملك خوفو.
  • كما يوجد بجانبه أيضًا معبدين للآلهة الخاصة بهم ومصطبة صغيرة.

مواصفات هرم خوفو

  • هرم خوفو قد تم بناؤه على هيئة هرم رباعي.
  • يحتوي على باب ضخم يصل ارتفاعه إلى 18 متر.
  • هذا الباب موجود في الجزء الشمالي العلوي من الهرم.
  • وبعد الدخول من الباب يتم الوصول إلى ممر منحدر داخل الهرم وكأنما تم شق هذا الممر المنحدر وسك الصخور التي يرتكز عليها الهرم.
  • وبعد المرور في هذا الممر يتم الوصول إلى غرفة سفلية موجودة تحت الأرض.
  • وعندما يدخل الزائر في هذا الممر ويمر فيه سيصل بعد ذلك إلى غرفة داخل الهرم تسمى غرفة الملكة.
  • وبعدها يجد ممر آخر صاعدًا له ميل منحدر يبلغ حوالي 46 متر.
  • وينتهي هذا الممر إلى ممر آخر ضيق عندما يسلكه الشخص يصل إلى غرفة تعرف باسم غرفة الملك كما يطلق عليها غرفة الدفن.
  • وهذه الغرفة هي غاية في الروعة حيث تم تغطية جداراتها بالجرانيت الفاخر.
  • وعلاوة على ذلك سيجد الزائر خمس غرف أخرى بعد ذلك منفصلة عن بعضها البعض بعدد من ألواح الجرانيت.
  • وبعد ذلك سيجد ممران ضيقان يمتدان حتى خارج الهرم.
  • وقد قالت الفروض أن الغرض من هذه الممرات التهوية ولكن لم يتم التأكد من ذلك فلم يتوصل حتى الآن إلى الغرض الحقيقي لهما.
السابق
من هو صانع الحرير
التالي
طريقة عمل رز معمر مصري

اترك تعليقاً