قارات وجزر

مقالة حول دول الاتحاد الأوروبي

المحتويات

مقالة حول دول الاتحاد الأوروبي

دول الاتحاد الأوروبي هي مجموعة من الدول الأعضاء في إتحاد سياسي واقتصادي،

تختلف أنظمة الحكم فيها من دولة إلى أخرى ويبلغ عدد دول الاتحاد الأوروبي 27 دولة،

منها 20 دولة ذات نظام جمهوري،

و 6 دول بنظام ملكي، أما دولة لوكسمبورغ يحكمها دوق أكبر.

قائمة أسماء دول الاتحاد الأوروبي وعواصمها

العلَم إسم الدولة العاصمة العُملة تاريخ الإنضمام اللغة

علم أيرلندا آيرلندا دبلن اليورو 1973م الإنجليزيةو الإيرلندية

علم ألمانيا ألمانيا برلين اليورو 1957م الألمانية

علم إستونيا إستونيا تالين اليورو 2004م الإستونية

علم إيطاليا إيطاليا روما اليورو 1957م الإيطالية

علم إسبانيا اسبانيا مدريد اليورو 1986م الإسبانية

علم البرتغال البرتغال لشبونة اليورو 1986م البرتغالية

علم التشيك التشيك براغ الكرونة 2004م التشيكية

علم الدنمارك الدنمارك كوبنهاغن الكرونة 1973م الدنماركية

علم السويد السويد ستوكهولم الكرونة 1995م السويدية

علم النمسا النمسا فيينا اليورو 1995م الألمانية

علم اليونان اليونان أثينا اليورو 1981م اليونانية

علم بلجيكا بلجيكا بروكسل اليورو 1957م الألمانية و الفرنسية و الهولندية

علم بلغاريا بلغاريا صوفيا الليف 2007م البلغارية

علم بولندا بولندا وارسو اليورو 2004م البولندية

علم رومانيا رومانيا بوخارست الليو 2007م الرومانية

علم سلوفاكيا سلوفاكيا براتيسلافا اليورو 2004م السلوفاكية

علم سلوفينيا سلوفينيا لوبلانا اليورو 2004م السلوفينية

علم فرنسا فرنسا باريس اليورو 1957م الفرنسية

علم فنلندا فنلندا هلسنكي اليورو 1995م الفنلندي و السويدية

علم قبرص قبرص نيقوسيا اليورو 2004م اليونانية و التركية

علم كرواتيا كرواتيا زغرب الكونا 2013م الكرواتية

علم لاتفيا لاتفيا ريغا اليورو 2004م اللاتفية

علم لوكسمبورغ لوكسمبورغ لوكسمبورغ اليورو 1957م الفرنسية و الألمانية و اللوكسمبورغية

علم ليتوانيا ليتوانيا فيلنيوس اليورو 2004م الليتوانية

علم مالطا مالطا فاليتا اليورو 2004م الانجليزي و المالطية

علم هنغاريا هنغاريا بودابست الفرونت 2004م الهنغارية

علم هولندا هولندا أمستردام اليورو 1957م الهولندية

تاريخ تأسيس الاتحاد الأوروبي

مراحل تأسيس الاتحاد الأوروبي كانت بعد عدة محاولات لإيجاد فضاء يجمع دول قارة أوروبا بمختلف

أعراقها ولغاتها وشعوبها وأهمها كالتالي:

قديماً …

– عام 1812م بعد أن هيمن الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت على أغلب الشؤون الأوروبية وتوسّع

إمبراطوريته في أغلب أنحاء أوروبا.

صرّح نابليون برؤيته لوزيره السابق جوزيف فوشيه وقال له: ” نحتاج إلى قانون أوروبي، محكمة أوروبية

عليا، عملة واحدة، نفس الأوزان والإجراءات، والقوانين هي ذاتها في كل دول أوروبا، وأنه لابد من

تحويل كل شعوب أوروبا إلى شعب واحد “.

ولكنه لم يتمكن من تحقيق رؤيته هذه حتى سقوطه من السلطة في عام 1815م، وظل يشير مراراً

وتكراراً إلى هذه الطموحات، وأعرب عن أسفه لفشله في إنشاء دولة أوروبية دائمة وموحّدة.

حديثاً …

– عام 1940م إقترح ونستون تشرشل وهو رئيس وزراء بريطانيا آنذاك إنشاء اتحاد بين بريطانيا وفرنسا

بعد العواقب المأساوية للحرب الأهلية الأوروبية (1914-1945) والمتمثلة في الحرب العالمية الأولى

و الحرب العالمية الثانية.

وكان تشرشل هو أول من دعا إلى إنشاء “الولايات المتحدة الأوروبية” بعد الحرب العالمية الثانية،

وكان مقتنعاً أن أوروبا الموحّدة هي وحدها من يضمن السلام بين دولها.

وكان هدفه القضاء على الإختلافات الأوروبية وإنهاء الحرب للأبد،

ولخّص رؤيته هذه في خطبته الشهيرة في جامعة زيورخ في عام 1946م.

– عام 1944م توقيع إتفاقية اتحاد بنلوكس في لندن، بين كل من بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ،

حيث ظهرت لأول مرة مجموعة من الدول الأوروبية في شكل إتحاد جمركي وإقتصادي موحّد،

ودخلت حيّز التنفيذ عام 1948م.

– عام 1951م توقيع اتفاقية باريس، بين كل من فرنسا وألمانيا الغربية وهولندا وإيطاليا وبلجيكا

ولوكسمبورغ، وتأسيس المجموعة الأوروبية للفحم والصلب التي كانت نقلة بارزة وقوية شكّلت نواة

الاتحاد الأوروبي الحالي.

وكان وزير الخارجية الفرنسي روبرت شومان هو أحد أهم مؤسسي هذه المجموعة ودعا لها منذ عام

1950م وألقى العديد من الخطب في أوروبا وأمريكا الشمالية حول إنشاء مجتمع أوروبي يتجاوز الأفكار

والمبادئ القومية من شأنه أن يخلق سلاماً دائماً بين الدول الأعضاء فيه.

– عام 1957م توقيع معاهدة روما، وأُنشأت على إثرها المجموعة الاقتصادية الأوروبية، أو السوق

الأوروبية المشتركة، بين كل من بلجيكا، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، لوكسمبورغ، هولندا.

وتهدف لتحقيق تكامل ونمو اقتصادي من خلال التجارة الحرة وتنقّل البضائع والأشخاص والخدمات

ورؤوس الأموال والاستثمارات بين هذه الدول.

– عام 1985م توقيع إتفاقية شنغن، في قرية شنغن في لوكسمبورغ، بين 5 دول فقط في ذلك الوقت.

وهي: ألمانيا – فرنسا – بلجيكا – هولندا – لوكسمبورغ، وأصبح عددها حتى الآن 26 دولة.

وتقضي بإزالة الحدود وحرية تنقُّل وسفر الأشخاص داخل الدول الموقّعة على الإتفاقية دون أي قيود

وتفتيش وطلب جواز السفر.

ولكن يتم طلب جواز السفر عند القدوم من خارج دول الشنغن ليتم ختمه وبالتالي حرية التنقل بين

هذه الدول.

التغيير الحقيقي …

– عام 1992م تم توقيع معاهدة ماستريخت، التي تعتبر الإنطلاقة الحقيقية في تأسيس الاتحاد

الأوروبي، والتي نصّت على تعزيز التعاون الإقتصادي والنقدي وتوحيد السياسة الخارجية والأمنية

المشتركة.

كما تم إنشاء جنسية الاتحاد الأوروبي المكملة للجنسية الوطنية والتي تَمنح حق الإقامة في كل دول

الاتحاد وحق التصويت في انتخابات عضوية البرلمان الأوروبي في أي دولة من دول الإتحاد.

ديمقراطيّاً كَفَلت هذه الإتفاقية المساواة بين البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي من حيث إصدار

بعض القرارات والقوانين والتشريعات، وفي بعض الحالات الخاصة يتخذ المجلس قرارات يكون دور

البرلمان فيها محدوداً.

أمنيّاً تم تأسيس الشرطة الأوروبية المشتركة (يوروبول)، وثقافيّاً صلاحيات أوسع للمنظمات الأوروبية

في مجال الثقافة، وتطورات أخرى نصت عليها الاتفاقية.

– عام 1997م توقيع معاهدة أمستردام، التي تُعَد تكلمةً لمعاهدة ماستريخت وتعديلاً لبعض المعاهدات

الأوروبية السابقة، ودخلت حيّز التنفيذ عام 1999م.

وزادت من الشرعية الديمقراطية للمؤسسات الأوروبية وصلاحيات البرلمان الأوروبي، وإصلاحات في

مجال الأمن والعدالة، وتطبيق سياسة خارجية وأمنية مشتركة.

– عام 2002م توحيد عملة أغلب دول الاتحاد الأوروبي وإطلاق عملة اليورو وتداولها رسميّاً بين الناس.

– عام 2007م توقيع معاهدة لشبونة، التي زادت من صلاحيات البرلمان الأوروبي للتفاوض على

المعاهدات الدولية وتوقيعها نيابة عن كل أعضائه.

وجاءت اتفاقية لشبونة لإصلاح وتحسين إتفاقيات أوروبية سابقة، ودخلت حيّز التنفيذ في عام 2009م.


عملة الاتحاد الأوروبي

هناك 11 عملة نقدية مستخدمة رسميّاً لدى دول الاتحاد الأوروبي،

ويعتبر اليورو العملة المعتمدة لدى 19 دولة فقط، ويصنّف ثاني أقوى عملة وأكبر إحتياطي تستخدمه

البنوك المركزية في دول العالم بعد الدولار الأمريكي حسب سوق صرف العملات الدولي.

وتعمل باقي الدول الأعضاء على سياسات نقدية مستقلّة حسب عملتها الرسمية وعددها 9 دول.

وهي: بلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك والدنمارك والمجر وبولندا ورومانيا والسويد والمملكة

المتحدة.

وتتم إدارة اليورو في بنك مركزي واحد وهو البنك المركزي الأوروبي، وتتقاسم 19 دولة إدارة

السياسات المالية الخاصة بتحديد قيمة اليورو حسب مصلحة وسياسة كل بلد مما يعقّد الأمور بعض

الشيء.

وتم إطلاق اليورو كمرحلة أولى في عام 1999م. على نطاق مصرفي كعملة للمدفوعات الإلكترونية.

مثل بطاقات الإئتمان، والخصم، والقروض، وأغراض المحاسبة المالية.

وإنطلقت المرحلة الثانية في عام 2002م. عندما تم إصدار العملات الورقية والمعدنية في شكل مادّي.

وتختلف تصاميم عملة اليورو المعدنية من دولة إلى أخرى في دول الاتحاد الأوروبي.

رمز اليورو هو: € وينقسم كل 1 يورو إلى مائة سنت، وتوجد سبع فئات ورقية من اليورو وثمانية فئات

معدنية.

– فئات اليورو الورقية:

€5 يورو.

€10 يورو.

€20 يورو.

€50 يورو.

€100 يورو.

€200 يورو.

€500 يورو.

– فئات اليورو المعدنية:

2 يورو.

1 يورو.

50 سنت يورو.

20 سنت يورو.

10 سنت يورو.

5 سنت يورو.

2 سنت يورو.

1 سنت يورو.

علم الاتحاد الأوروبي

يرمز علم الاتحاد الأوروبي إلى هويّة ووحدة أوروبا،

فهو يحتوي على 12 نجمة ذهبية بشكل دائري

على خلفية زرقاء.

ولا يرمز عدد النجوم إلى عدد دول الاتحاد الأوروبي،

بل يشير إلى المثل العليا للإتحاد والتكامل بين الشعوب الأوروبية.

والكمال كما هو معتقد كعدد أشهر السنة وعدد أرقام الساعة،

والشكل الدائري يرمز للوحدة، أما اللّون الأزرق يرمز للسماء.

وقد تم تصميمه في سنة 1955م من قبل الصحفي البلجيكي ( بول إم جي ليفي )

بالتعاون مع ( أرسين هيتز ) وكان في بادئ الأمر كعَلَم يخُص ( المجلس الأوروبي )

المختص في الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيز ونشر الثقافة الأوروبية.

ثم بعد ذلك تم اعتماده من قبل عدة مؤسسات أوروبية،

حتى عام 1983م حين اعتمد البرلمان الأوروبي هذا العلم تمهيداً لاعتماده بشكل رسمي في عام

1985م من قبل كل قادة ورؤساء الاتحاد الأوروبي كعلم للإتحاد الأوروبي الحالي.

شروط الإنضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي

تتعدّد ما بين شروط سياسية واقتصادية وتشريعية نذكر منها التالي:

1- ترسيخ معايير دولة القانون.

2- ضمان حماية حقوق الإنسان.

3- التنازل عن بعض الشؤون السياديّة لصالح المؤسسات.

4- تعديل القوانين المحلية لتتكيّف مع قوانين الاتحاد الأوروبي.

5- إقتصاد قوي.

السابق
معلومات عن نبات عصا الراعي … تعرف على النبتة المعمرة ذات الفوائد العلاجية المذهلة
التالي
تعريف تقنية النانو..ماهى تقنية النانو

اترك تعليقاً