كرة القدم

مقالة عن حارس المرمى دينو زوف

المحتويات

مقالة عن حارس المرمى دينو زوف

مقالة عن حارس المرمى دينو زوف .. هو حارس مرمى مشهور في مجال كرة القدم

كسر الحارس دينو زوف حاجز الأرقام القياسية في مجال حراسة المرمى

ولد دينو زوف حارس المرمى سابقا في ٢٨ فبراير عام ١٩٤٢م ، فهو إيطالي الجنسية ، وهو من أهم حراس المرمى في تاريخ كرة القدم ، وحقق العديد من الجوائز في سن صغير .

ونشأ حارس المرمى الإيطالي ، في مدينة صغيرة جدا تتكون من أشياء بسيطة تعرف باسم مدينة ماريانو دي فريولي ، وتقع بين مدينتي أوديني وغوريزيا ، وتتميز هذه المدينة بجانب البساطة بقلة عدد سكانها حيث يصل عدد السكان إلى ١٣٠٠ نسمة ، فهذا العديد القليل من السكان كلهم يعرفون جيدا ذاك الطفل الصغير المعروف بدينو زوف ، الذي كبر بينهم يتجول في المدينة يلعب الكرة ، والكل يعلم مدى حبه الشديد لها ، والتضحيات والإنجازات الكثير التي قدمها في تاريخ كرة القدم  ، حيث يعشق دينو زوف مدينته الصغيرة ، ويتعلق بها حيث يوجد بها ذكرياتها الكثير ولديه العديد من الأصدقاء بها ، كما كان يذهب بعد اعتزاله كرة القدم إلى مدينة ماريانو دي فريولي الصغيرة حتى يزور أصدقاءه ، ويسترجع ذكرياته في هذا المكان الذي ولد وعاش سنوات طويلة .

ومنذ ولادته وهو يحلم بكثير من الأحلام والطموحات مثله مثل أي طفل آخر ، حيث كان يحلم منذ طفولته بأن يصبح لاعب كرة قدم شهير ، وتعلم المزيد من الأشياء من والده ماريو التي كان يعمل بالحقل من شروق الشمس إلى غروبها من أجل مساعده عائلته .

وعلى الرغم من حلم زوف أن يصبح حارس مرمى ، إلا أنه لم يفكر في هذا الأمر بشكل كبير خلال هذا الوقت ، حيث كان العمل والمدرسة هو الأمر الأهم في حياته كما قاله والده ماريو ، وعمل دينو بكلام والده وبدء يعمل ميكانيكي ، حيث كان يذهب كل يوم مصطحبا دراجته الهوائية إلى مكان عمله لتصليح الأشياء ، حيث كان دينو ميكانيكي ماهر ،  وكان يحب هذه المهنة كثيرا ، وظل يجمع الأموال في هذا الوقت من هذه المهنة ، بجانب لعبه كحارس مرمى أيضا ، وكان في عمر الخامسة عشر يلعب كحارس مرمى لفريق مدينته فريل ، لم يستسلم دينو أبدا رغم الظروف ، وظل في لعب كرة القدم والعمل ميكانيكي فكان يرى في هذا الوقت أنه يريد أن يصبح ميكانيكي عظيم ، وفي ذات الوقت أسطورة كبيرة .

 

اقرأ أيضا: اللاعب هتان باهبري لنادي الهلال

الالقاب الفردية التي حصل عليها دينو زوف

حصل حارس المرمى دينو زوف على العديد من الألقاب الفردية منذ بداية مسيرة كحارس مرمي ، حيث حصل خلال فترة التدريب ، أي خلال مسيرة  التدريبية على جائزة سميناتور الذهبية وهذا خلال عام ١٩٩٠ ، وفي عام ٢٠٠٠م حصل على جائزة أفضل مدرب على مستوى العالم ، أما بالنسبة للألقاب الفردية خلال مسيرة الاحترافية في هذا المجال حصل على :

  1. في عام ١٩٧٣ حصل على المرة الذهبية .

  2. وفي عام ١٩٨٤ميلاديا حصل دينو على وسام الاستحقاق من الفيفا .

  3. وفي عام ١٩٨٢ حصل على أفضل حارس مرمى في كأس العالم .

  4. وفي عام ١٩٩٩ حصل حارس المرمى دينو زوف على أفضل حارس مرمى إيطالي في القرن العشرين .

  5. وصنف ضمن أفضل ١٠٠ لاعب كرة قدم في الفرن العشرين ، وكان هذا في عام ١٩٩٩ميلاديا .

  6. وفي عام ٢٠٠٣ ميلاديا صنف كأفضل لاعب في ٥٠ عام الماضية .

  7. وفي عام ٢٠٠٤ ميلاديا ، حصل دينو على جائزة القدم الذهبية .

  8. وفي عام ٢٠١٢ ميلاديا حصل على قاعة مشاهير كرة القدم الذهبية .

  9. وفي عام ٢٠١٥ ميلاديا وضع اسمه في ممشي المشاهير الرياضي في إيطاليا .

الارقام القياسية التي حققها دينو زوف

في كأس العالم عام ١٩٨٢، كان دينو زوف من أقدم اللاعبين الموجودين في هذه الدورة ،  وفاز في النهائي ، وكان في هذا الوقت يصل عمره إلى ٤٠ عام وأربعة أشهر و ١٣ يوم .

وفي دوري أبطال أوروبا عام ١٩٨٣ميلاديا كان دينو زوف أقدم لاعب يشارك في نهائي المباراة ، وكان في هذا الوقت يصل عمره إلى ٤١عام و وشهرين و١٦ يوم .

ومن ضمن مجموع ٦٣٦ مباراة رسمية شارك فيه دينو زوف ، حافظ على نظافة شباكه في ٢٩٩ مباراة من إجمالي عدد جميع البطولات .

ابرز انجازات وبطولات دينو زوف على مستوى الاندية

حصل دينو زوف على بطولات كثيرة خلال مسيرة مع نادي يوفنتوس تتمثل في النقاط التالية :

  • الدوري الإيطالي ، ٦ مواسم بداية من عام ١٩٧٢ إلى ١٩٧٣، ١٩٧٤ إلى ١٩٧٥، ١٩٧٦ إلى ١٩٧٧، ١٩٧٧ إلى ١٩٧٨، ١٩٨٠ إلى ١٩٨١، ١٩٨١ إلى ١٩٨٢.

  • كأس إيطاليا ، مرتين خلال عام ١٩٧٨ إلى ١٩٧٩، ١٩٨٢ إلى  ١٩٨٣.

  • كأس أوربا مرة واحدة في عام ١٩٧٦ إلى ١٩٧٧ .

انجازات دينو خلال مسيرة التدريبية

حقق دينو زوف خلال مسيرة التدريبية أيضا انجازات وبطولات تتمثل في :

  • كأس إيطاليا في عام من ١٩٨٩ إلى ١٩٩٠ .

  • كأس الاتحاد الأوروبي في عام من ١٩٨٩ إلى ١٩٩٠ .

السابق
ماهو الفرق بين التعلم عن بعد والتعليم وجهاً لوجه
التالي
المأكولات المسموحة لمريض القولون العصبي

اترك تعليقاً