اختراعات

من أخترع المنشار وأسباب اختراعه

من أخترع المنشار وأسباب اختراعه

من أخترع المنشار وأسباب اختراعه

من أخترع المنشار وأسباب اختراعه … هو أداة مستخدمة في نشر المواد والأشياء المختلفة وقطعها، وتختلف أنواع المناشير باختلاف السبب الذي صنع من أجله، كل منها له عدد محدد من الأسنان موزعة على طول المنشار وفق معدل معين لكل سنتيمتر

 

سبب اختراع المنشار

تطور المنشار كغيره من الأدوات على مر العصور ففي البداية تم اختراعه من أجل نشر المواد والأشياء، ومن ثم اخترع المنشار الكهربائي والذي كان السبب وراء اختارعه سببًا صادمًا، فالحقيقة أن تطوير هذه الأداة وجعلها تعمل عن طريق المحرك والطاقة الكهربائية جاء من أجل استخدامها في العمليات الجراحية أثناء خضوع المرأة للولادة ولا سيما القيصرية وحالات عسر وصعوبة الولادة، وهذا ما كشفت عنه إحدى الصحف البريطانية، ومن بعد ذلك تطورت المناشير الكهربائية وتعددت أنواعها واستخداماتها.

 

أنواع المناشير

تقسم أنواع المناشير بشكل أساسي إلى صنفين رئيسين هما:

 

المناشير اليدوية

وهي تلك الأنواع التي تعتمد على جهد الإنسان العضلي من أجل تحريكها واستخدامها، ويتألف المنشار بشكل أساسي من مقبض وهو المكان الذي يمسك به الشخص، وجزء معدني قاسي ذو أسنان مدببة، ومن أنواع المناشير اليدوية.

 

المناشير الآلية

أو ما يعرف بالكهربائية، والتي تعتمد في تشغيلها على الطاقة الكهربائية وتضم محركًا، مما يقلل الجهد المبذول من قبل الإنسان، ولهذا الصنف من المناشير أنواع عديدة، منها:

  • منشار التمساح.
  • ثم منشار سراق الظهر.
  • منشار الزوانة.
  • ثم منشار المنحنيات.
  • منشار التخريقة.
  • ثم منشار الصينية.
  • منشار شريطي.
  • ثم منشار شطب.
السابق
طريقة التخلص من تجاعيد الوجه
التالي
من هو سيف بن ذي يزن ؟.. ونبوءته الصادمة

اترك تعليقاً