عادات وتقاليد

نبذة عن عادات وتقاليد الريف.. بحث عن الريف

المحتويات

نبذة عن عادات وتقاليد الريف.. بحث عن الريف

نبذة عن عادات وتقاليد الريف.. بحث عن الريف

نبذة عن عادات وتقاليد الريف.. بحث عن الريف, هو عبارة عن مجتمع صغير يتسم بالطبيعة الخلابة ,والهواء النقى يتسم بالهدوء، وهناك اختلاف شاسع ما بين الريف والحضر فى كل شئ من اعداد السكان من المهن من العادات من الوسائل والإمكانيات اختلاف فى كل شئ، حتى فى الطعام والشراب .

تتنوع البيئات مابين بيئة صغيرة وكبيرة, حسب عدد سكانها . وبالنسبة إل مهنة سكان القرية فهى الزراعة وتربية الحيوانات .

مع العلم أن الفلاح قد يستأجر عمال ليساعدوه فى أعمال الزراعة والفلاحة، .كما يعتمدوا على بعض الحيوانات التي تساعدهم فى القيام ببعض الأعمال .
خصائص الريف:
المحتويات إخفاء
1 خصائص الريف:
1.1 بينما أهم خصائص المدينة هى:
1.2 الريف والآثار الصحية:
1.3 الهجرة من الريف إلى المدن:
1.4 التعليم فى الريف:
1.5 مواظبة الطلاب فى الريف:
1.6 تنمية الريف:

يتسم الريف بعدة خصاائص سوف نتناول بعض الخصائص وسوف نتناول بعضها فى هذا المقال وهى:-

البساطة:-يتميز الريف بالبساطة وربما يرجع ذلك إلى الأعمال البسيطة التى يقوم بها الفلاحين .
صغر الحجم: يتميز الريف بصغر حجمه والمبانى المتلاصقة اللتى تبنى من الحجر والطوب اللبن وقله ارتفاع المبانى بالإضافة إلى وجود مرافق عامة بسيطة .
قوة الروابط الإجتماعية بين الافراد ف يتميز بالتعاون والتكافل والتعاملات المباشرة .
السكان: يتميز الريف بأن عدد سكان قليل ب لإضافة إلى قلة المراكز الصحية .
الحفاظ على العادات والتقاليد: فنلاحظ أن الريفيون هم الاكثر حفاظا على عاداتهم وتقاليدهم وتحكهم عادات وأعراف وينقلونها من جيل إلى جيل .
يتميزون بأنهم يشتهرون بالزراعة فهى المهنه السائدة بينهم .

بينما أهم خصائص المدينة هى:

الاتساع من حيث المساحة .
ضعف الروابط الاجتماعية بينهم .
تتسم بالمبانى العالية والضخمة .
قوة العلم مع انتشار المدارس والمعلمين .
انتشار الأمراض لأنها أكثر عرضه للتلوث مع وجود المصانع ووسائل المواصلات.
توافر العلاج والأدوات الطبية بشكل كبير .
اتساع مجالات العمل .
قله الاهتمام بالأولاد بسبب انشغالهم بالعمل .
أنتشار الضوضاء .

الريف والآثار الصحية:

أثبتت الدراسات ان الريف له آثاراً صحية كبيرة على المتواجدين بها حيث أن الدراسات أثبتت أن الاشخاص المتواجدون فى الريف أعمارهم أطول من أمثالهم الذين يعيشون فى الحضر وقد يرجع ذلك إلا كثرة الملوثات الموجودة فى الحضر والتى تقل فيها المساحات الخضراء وكثرة الازدحام .
الهجرة من الريف إلى المدن:

هذه الظاهرة واضحة جداً بين سكان الريف حيث أن العيشه وحياه المدن استهوت شباب الريف والهجرة إلى المدن، ولعل هذه الهجرة ترجع إلى عده أسباب تختلف حسب كل فرد ومن أهم هذه الأسباب هى:

البحث عن مصدر دخل أفضل وذلك لتوافر المصانع والمراكز والشركات وكثير من مواقع العمل .
توافر الخدمات العامة فى المدن والتى تفتقدها الكثير من المناطق الريفية .
إكمال المراحل التعليمية .
الإقامة بجانب الأقارب أو الاصدقاء .

وغيرها من الأسباب التى تدفع الشباب إلى الهجرة من الريف إلى المدن، ولكن هذه الظاهرة قد تسبب أضراراً على الريف وأيضاً على المدن فبالنسبة للريف يفتقد إلى سواعده ويحرم من شبابه ,أما بالنسبة للمدينة فهذه الهجرة تسبب لها الازدحام والضغط على الخدمات العامة وبالتالى انتشار العشوائيات الذى قد يؤدى انتشار الجريمة .
التعليم فى الريف:

يختلف التعليم فى الريف عن الحضر حيث أثبتت درسات علمية على أن التعليم ينحدر جودته وترد نوعيته كلما ابتعدنا عن الحضر، وذلك لأن سكان الريف لا يمتلكون للتجهيزات أو الأدوات الت تتوافر لدى المدارس فى المدن بالإضافة انها تكون بعيدة عن الرقابة والتنظيم المركز .ولا تحظى بالدعم مثلما تناله المدارس فى الحضر.

و لابد أن نعلم ايضا ان الموهبة قد تظهر فى أى مكان عندما يتوافر للطلاب الفرص التعليمية الجيدة، ولكن لابد أن نتذكر وليام شوكلى الذى حاز عل جائزة نوبل فى الفيزياء قد أتى من بيئة نائية فقيرة .
مواظبة الطلاب فى الريف:

أ-الفتيات:

إن المواظبة والالتزام بالحضور إل المدارس بالنسبة للفتيات لا يعنى بالضرورة ولا يعكس طموحهن العلمى والدراسى العالى، وذلك لان على الرغم من المواظبة ف المدارس، إلا أنه لا يوجد إلا القليل ممن يصلون إلى المرحلة الجامعية وغالباً ما ينتمون إلى أهالى تعترف بالتعليم وأهميته .

لكن الشريحة الكبرى من الفتيات تكتفيان بالمرحلة الإعدادية أو الثانوية الفنيه (ثلاث سنوات )وذلك عدم إيمان الكثير من الأهالى بالتعليم الجامعى للبنات، أو لعادات تخصهم .بالإضافة إلى الزواج المبكر فالعدد الأكبر من البنات يتزوجن عل سن 18 سنة .

2- الأولاد

الأولاد ف الريف قد يرتبطوا منذ الصغر بالعمل سواء العمل مع أسرهم فى الزراعه أو تربيه الحيوانات أو التجارة أو العمل عند غيرهم وخاصة أن اليومية لهم تبلغ 100 جنيه وهو ما يجعل الطالب ينظر إلى المعلم أنه هو الذى يحتاج المساعده وان المعلم هو الذى يمد له يده فى الدروس الخصوصية لسد حاجته .تقاليد
تنمية الريف:

يجب النظر إلى الريف وتنميته ويتم ذلك من خلال التوعية لدى سكان الريف، وبالإضافة إلى ذلك يجب التوسع فى إنشاء بعض المصانع أو مراكز العمل، حتى لا يلجأ الشباب الهجرة وترك الريف طلبا للرزق .التوسع ف الخدمات العامة من مستشفيات ومدارس وغيرها .

السابق
نبذة عن أفضل الأماكن في بونشاك.. أهم المناطق السياحية فى بونشاك
التالي
إكتشاف نوع جديد من العناكب – الرتيلاء الزرقاء الساطعة بالصور

اترك تعليقاً