صحة

نصائح لحساب أيام التبويض وتعزيز فرص الحمل

المحتويات

نصائح لحساب أيام التبويض وتعزيز فرص الحمل


تتركز طرق تعزيز فرص الحمل في معرفة يوم التبويض والوصول الى الوزن المثالي للمراة الراغبة بالحمل
فالرزق بطفل جميل يعد حلم كل إمرأة متزوجة لتشعر بنعمة الأمومة

هناك العديد من العوامل التي تعزز حدوث الحمل منها أن تكون لديها فترة حدوث دورة شهرية منتظمة،

وأن يكون وزن الجسم متناسبا مع الطول حتى يحدث الحمل بسهولة.

ذلك بخلاف النساء التي تعاني من وزن زائد ولديها الكثير من الدهون المتراكمة على منطقة البطن والتي تؤثر على

هرمون البويض وتقلل من كفاءته.

كيف يحدث الحمل؟

يحدث الحمل عندما يقوم الحيوان المنوي بتخضيب بويضة ناضجة للمرأة أثناء حدود علاقة جميمة،

حيث تسير ملايين من الحيوانات المنوة داخل مهبل المرأة في رحلة طويلة تبدأها من المهبل مروراً بقناة فالوب ثم إلى

المبيض لإستهداف بويضة ناضجة ويقوم حيوان منوي واحد بتخصيبها ويكون من أقوى الحيوانات المنوية الموجودة ويتم

التخلص نهائياً من الحيوانات المنوية الضعيفة طيلة الرحلة وذلك ليضمن الله حدوث حمل متكمل وناضج دون أي تشوهات،

ليتم تكون الخلية الأولى في جسم الجنين التي تنقسم بعد ذلك وتتضاعف وتنتقل لتستقر في البطانة الرحمية وتبدأ في النمو تدريجياً ليتكون أجهزة الجنين خلال أربعين أسبوع وبذلك يكتمل الحمل وتحدث الولادة.

حساب أيام التبويض:

تعد فترة التبويض هى الفترة التي ينتج فيها المبيض الكثير من البويضات قبل موعد الدورة الشهرية بحوالي 14 يومياً وتظل البويضة موجودة لاربعة ايام في إنتظار تخصيب الحيوان المنوي لها.

إن لم يحدث ذلك يتم خروجها على شكل دم وهو ما يسمى بالدورة الشهرية.

هناك الكثير من الاعراض التي تساعد المرأة على رصد بداية عملية التبويض منها ارتفاع نسبة إفرازالمهبل حيث تجده

يفرز الكثير من السوائل شفافة مما يعني أن البويضة قد إكتملت ومستعدة خلال الفتة الراهنة للتخصيب.

تشعر المرأة ببعض الآلام الخفيفة في الثديين ومنطقة المبايض وارتفاع نسبي في درجة حرارة الجسم يتراوح ما بين

نصف درجة إلى درجة كاملة يكون ذلك مؤشر على أنك في فترة التبويض.

يتم إحتساب أيام التبويض منذ بداية تاريخ نزول الدورة الشهرية 14 يوماً في حال إنتظام الدورة الشهرية التي تأتي كل

28 يوماً ومع توسيع دائرة الاحتمالات فنعطي لها أياماً إضافية أي بعد الـ 14 يوم بمعنى أنها تكون 12 و13 و 14 و 15 و 16.

نصائح لحدوث حمل:

1- التوقف الفوري عن تناول حبوب منع الحمل

يجب على المرأة التي ترغب في حدوث حمل أن تتوقف فوراً عن إستخدام وسائل منع الحمل خاصة الوسائل التي

تتطلب وقتاً ليعود الجسم إلى حالته الطبيعية مرة آخرى وتتحدد هذه الفتةر

من إمرأة إلى آخرى فكل واحدة ولديها إستعداد مختلف،

فمثلا المرأة التي تستخدم الوسائل الهرمونية مثل حبوب منع

الحمل أوحقن الهرمونات حيث تساهم هذه الوسائل في تأخر الحمل،

أما إذا كانت المرأة تعتمد على وسيلة مثل اللولب

فيجب عليها أن تقم بإزالتها بواسطة الطبيب المختص،

وإن كانت المرأة تعتمد على وسائل حماية مثل غطاء عنق الرحم أوالواقى فلا داعى للقلق حول فترة التأقلم.

2- ممارسة العلاقة الحميمة كل 3 أيام

تصبح فرصة حمل المرأة أكبر عندما تقوم بممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها بإنتظام خاصة في فترة ما قبل التبويض بيومين فالإستمارية لثلاثة أيام آخرى من الممكن أن تساهم بشكل كبير في حدوث حمل وخاصة للمرأة التي لديها دورة شهرية منتظمة،

أما الدورة الغير منتظمة قيجب أن العلاقة الزوجية كل ثلاثة أيام نظراً لأن الحيوان المنوي يستطيع ان يعيش لفترة 5 ايام

داخل رحم المرأة مما يعزز فرصة حدوث حمل المرأة بشكل كبير، لذلك يجب الحرص على الممارسة قبل التبويض ب12

ساعة او اقل لتزيد فرصة الحمل.

3- عدم إتباع حمية غذائية

يفضل ألا تقوم المرأة الراغبة في حدوث حمل بإتباع حمية غذائية،

نظراً لأن الأطعمة قليلة السعرات الحرارية تساهم في تقلل خصوبة المراة بشكل كبير،

ولكن ليس معنى ذلك أن تترك المرأة لنفسها العنان في زيادة الوزن ويصبح لديها سمنة إنما عليها الإهتمام بتناول

الأطعمة الصحية دون الإلتزام بحمية قاسية،

وذلك من أجل تعزيز فرصة حدوث حمل بشكل كبير وإستقبال المولود الذي طال إنتظاره.

السابق
تعرف على أبرز بنود البروتوكول الصحي الجديد للدوري الإيطالي
التالي
اكتشف فؤائد نط الحبل لتنشيط الدورة الدموية

اترك تعليقاً